هل لا تزال بريطانيا حقا سيدة البحار بعد أزمة احتجاز ناقلتها؟

يبرهن إخفاق بريطانيا في منع الحرس الثوري الإيراني من احتجاز ناقلة نفط ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز على مدى التدهور الذي حل بالبح...



يبرهن إخفاق بريطانيا في منع الحرس الثوري الإيراني من احتجاز ناقلة نفط ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز على مدى التدهور الذي حل بالبحرية البريطانية التي كانت قوة جبارة في يوم من الأيام.





وللبحرية البريطانية فرقاطة وأربع كاسحات ألغام تبحر في مياه الخليج. ويقول توبياس إلوود الوزير بوزارة الدفاع إنها أصبحت أصغر كثيرا من أن تتمكن من إنجاز دورها العالمي.

وفي يوم من الأيام كانت بريطانيا تمتلك أقوى سلاح بحرية في العالم. غير أن حجم الأسطول تراجع بسرعة في العقود الأخيرة لأسباب على رأسها خفض الإنفاق.





وفيما يلي نظرة على حجم البحرية البريطانية:

- تنفق بريطانيا على الدفاع أكثر مما تنفقه فرنسا أو ألمانيا أو إيطاليا أو إسبانيا أو أي دولة أخرى من أعضاء الاتحاد الأوروبي. والمشكلة أن جانبا كبيرا من هذا الانفاق ينصب على تجديد البرنامج النووي وعلى حاملتي طائرات جديدتين كبدتا بريطانيا كلفة باهظة الأمر الذي يجعل القوات التقليدية مثل البحرية تفتقر إلى السفن.

- لبريطانيا فرقاطة واحدة هي الفرقاطة مونتروز وأربع كاسحات ألغام تؤدي مهامها في منطقة الخليج.

وفي أي يوم عادي تمر عبر الخليج ما بين 15 و30 سفينة كبيرة ترفع العلم البريطاني ويمر ثلاثة منها عبر مضيق هرمز.

وتتجه فرقاطة ثانية هي السفينة كنت والمدمرة دنكان صوب المنطقة لتحلان محل السفينة مونتروز.

ولا تملك بريطانيا الموارد البحرية في المنطقة التي تمكنها من مرافقة كل السفن التجارية التي ترفع العلم البريطاني عبر مضيق هرمز.

- لدى البحرية البريطانية في الوقت الحالي 77 سفينة عاملة من بينها ست مدمرات و13 فرقاطة وعشر غواصات. والباقي كاسحات ألغام وسفن متخصصة في عمليات المسح وسفن دعم أخرى.

وللمقارنة كانت البحرية تملك 138 سفينة و33 غواصة في 1990. ولذا فقد خفضت البحرية على مدار العقود الثلاثة الأخيرة عدد الغواصات والفرقاطات والمدمرات بأكثر من النصف وفقا لبيانات وزارة الدفاع.

وفي العادة تكون نصف هذه السفن تقريبا في عمليات صيانة دورية أو أعمال تدريب.





وتُكلف عدة سفن أخرى بأعمال دورية دائمة محدودة ولا يتبقى سوى عدد يعد على أصابع اليد الواحدة لحالات الطوارئ.

- تملك البحرية في الوقت الحالي حاملة طائرات واحدة. ومن المقرر أن يبدأ تشغيل حاملة طائرات ثانية في العام المقبل. لكنهما أصغر حجما بكثير من حاملات الطائرات الأميركية وأصغر قليلا من الحاملات الروسية والصينية.

وقد تسبب حدوث تسرب على حاملة الطائرات هذا الشهر في عودتها إلى قاعدتها قبل الموعد المقرر لذلك.

- انخفض عدد أفراد القوات البحرية الملكية بوتيرة أسرع من انخفاض عدد السفن. فقد كان عدد البحارة 39 ألفا في البحرية في العام 2000 وأصبح الآن يزيد قليلا على 30 ألفا.

وتقول وزارة الدفاع إن عدد أفراد البحرية كان 861 ألف بحار في 1945 في نهاية الحرب العالمية الثانية وانخفض إلى 128 ألفا في 1955 ثم إلى 62 ألفا في 1991.





وتزامن ذلك مع تخفيضات في ميزانية الدفاع التي تراجعت مما يزيد على أربعة في المئة من الناتج الاقتصادي في 1990 إلى حوالي اثنين في المئة الآن.

- تتعرض البحرية البريطانية المتقلصة لضغوط شديدة إذ تواجه تحدي حماية مياهها الاقليمية في الوقت الذي تجابه فيه مهام كثيرة في أنحاء أخرى من العالم.

- اعتبارا من منتصف القرن الثامن عشر كانت البحرية الملكية أقوى أساطيل العالم. ولعبت دورا رئيسيا في إقامة الإمبراطورية البريطانية. وخلال الحرب العالمية الثانية سبقت الولايات المتحدة بريطانيا في السيادة البحرية.

ولأن بريطانيا دولة على جزيرة فقد لعبت هيبة البحرية دورا هاما في هويتها الوطنية. وساعدت البحرية بريطانيا في أن تصبح سيدة البحار.





- في يوم نزول قوات الحلفاء على سواحل فرنسا في 1944 استطاعت بريطانيا إرسال أكثر من 900 سفينة بريطانية عبر القنال الانجليزي لحراسة قوات الحلفاء الزاحفة لتحرير أوروبا من ألمانيا النازية.

غير أن بريطانيا بدأت تقلص حجم بحريتها تدريجيا بعد كلفة تمويل حربين عالميتين والتخلي عن دورها الامبراطوري.






رويترز و يورونيوز

COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,134,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,5,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,90,ارهاب,13,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,2,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,16,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,12,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,10,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,25,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,7,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,1,الأمير هاري، ميغان,5,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,7,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,7,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,10,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,3,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,27,العطلات الرسمية، UK bank holidays,1,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,4,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,7,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,11,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,19,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,2,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,2,بريطانيا,11,بريطانيا، العالم,24,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,3,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,1,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,39,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,2,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,6,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,5,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,3,تعرف على ايرلندا الشمالية,5,تعليم، بريطانيا، جامعات,11,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,15,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,19,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,2,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,281,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,4,رسوم، الجنسية، البريطانية,4,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,8,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,4,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,5,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,7,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,16,شائعات، كورونا، فيروس,8,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,4,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,10,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,10,صحة,12,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,3,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,6,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,24,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,10,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,5,فقر، بريطانيا، اقتصاد,2,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,11,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,21,قوانين، بريطانيا، تحديثات,4,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,1,كورونا,295,كورونا، novel-coronavirus-2019,464,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,2,لقاح,99,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,18,مجتمع، العنف، الأسرة,1,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,189,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,3,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,8,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,18,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,1,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,16,منوعات، عالمي، بريطانيا,67,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,56,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,12,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,3,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,3,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,5,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: هل لا تزال بريطانيا حقا سيدة البحار بعد أزمة احتجاز ناقلتها؟
هل لا تزال بريطانيا حقا سيدة البحار بعد أزمة احتجاز ناقلتها؟
https://3.bp.blogspot.com/-l4PRzPWtkAo/XTdRZ2wW5pI/AAAAAAACO4M/a_0X4FVxtQg9oUVJKCR3kv8c_CMOi1MdgCK4BGAYYCw/s640/Screenshot%2B2019-07-23%2Bat%2B19.26.36.png
https://3.bp.blogspot.com/-l4PRzPWtkAo/XTdRZ2wW5pI/AAAAAAACO4M/a_0X4FVxtQg9oUVJKCR3kv8c_CMOi1MdgCK4BGAYYCw/s72-c/Screenshot%2B2019-07-23%2Bat%2B19.26.36.png
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2019/07/blog-post_78.html
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/2019/07/blog-post_78.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content