قصة قرية سويسرية "مولعة" باسكتلندا

تتحول قرية "أبتفيل" السويسرية إلى بقعة اسكتلندية في يوم عطلة نهاية الأسبوع مرة كل عامين، تذاع فيها موسيقى القِرب ويتسابق مرتد...



تتحول قرية "أبتفيل" السويسرية إلى بقعة اسكتلندية في يوم عطلة نهاية الأسبوع مرة كل عامين، تذاع فيها موسيقى القِرب ويتسابق مرتدو التنورة الاسكتلندية في رمي العمود ورياضات اسكتلندية تقليدية أخرى.

برز صوت موسيقى القِرب الاسكتلندية الذي لا تخطئه الأذن، أثناء انضمامي لحشد يتابع العازفين وقارعي الطبول الذين ارتدوا التنورات الاسكتلندية الشهيرة وهم يعزفون موسيقى "النعمة الغنية" الحماسية.

كان يوجد خلفي مكانا لاحتساء الويسكي وآخر لبيع طعام الهاغيز الاسكتلندي، بينما كُتبت لافتات بأسماء شوارع اسكتلندية مثل "كاوغيت" و"برينس ستريت" حيث تؤدي إلى ملعب مفتوح شاهدت فيه لاحقا مسابقة لرمي العمود التقليدية الاسكتلندية.





بيد أن شارع "برينس ستريت" لم يكن في إدنبرة، وأنا لست في اسكتلندا بالمرة، بل كنت في قرية أبتفيل الصغيرة التي تقع على مشارف سانت غالين شرقي سويسرا، وهي القرية التي أصابها الولع باسكتلندا منذ عشر سنوات.

جرت المسابقة بدورة أبوفيلا للألعاب الاسكتلندية ، وهي الدورة التي بدأت عام 2009 بجهود مجموعة من السكان المحليين العاشقين لاسكتلندا، وسميت على الاسم الذي عرفت به قريتهم أبتفيل في العصور الوسطى.

يرأس المجموعة مارتن تشيرن بوصفه المسؤول عن رابطة أبوفيلا التي أسسها لتنظيم الألعاب بعد أن بدأ عشقه لاسكتلندا قبل 23 عاما.

لم يكن تشيرن قد تجاوز العشرين من عمره حين دفعه صديق سويسري للقيام برحلة لزيارة اسكتلندا، ووعده بأنه سيستمتع بتجربة ستكون أفضل من توقعه بهطول الأمطار المستمر أو تناول طعام غير مستساغ.





ولم يخب ظن تشيرن في أيامه الأولى، إذ هطل المطر بلا توقف، ولكن في اليوم الرابع توقف المطر وانقشعت السحب فصعد الاثنان إلى المرتفعات الاسكتلندية وجلسا يحتسيان الويسكي ويمدان البصر نحو الطبيعة البكر أمامهما.

كان لهذه التجربة تأثيرها على تشيرن وقال: "جلسنا فترة بعد الظهر بالكامل على التلة لا ننبس بكلمة تقريبا وإنما نكتفي بالتمتع بالطبيعة الأخاذة".

وفضلا عن الطبيعة المفتوحة والخلاء الذي شعر أن سويسرا تفتقده، باعتبار مساحتها تبلغ نصف مساحة اسكتلندا، ويزيد تعداد سكانها على تعداد سكان اسكتلندا بثلاثة ملايين نسمة، أعجب تشيرن أيضا بثقافة الحانات والود الذي وجده بين الناس الذين يبادرون الغرباء بالحديث أثناء شرب الجعة.

ويقول تشيرن إن هذا لا يحدث في سويسرا "فالناس متحفظون ولا يبادرون الأغراب بالحديث".





عاد تشيرن إلى بلاده وقد استقر عشق اسكتلندا داخله، وزاد عشقه بمشاهدته فيلم "القلب الشجاع" الذي عرض عام 1995 في دور السينما.

ومرت سنوات تخللتها رحلات كثيرة لاسكتلندا، وأمكن لتشيرن إقناع أصدقائه بمعاونته في بدء تنظيم دورة للألعاب الاسكتلندية التقليدية في مسقط رأسه في قرية أبتفيل.

كان الأصدقاء يأملون أن يحضر قرابة 800 شخص في الدورة الأولى عام 2009، ولكن حضر نحو 5500 شخص.

ويقول: "لم يكن لدينا إلا شواية واحدة للطعام وطاولة واحدة لتقديم الجعة، ولم يكن مرأب انتظار السيارات جاهزا".





وسرعان ما تعلم الأصدقاء من تلك التجربة، لذا كانت تنظيم الدورة الثانية بعد عامين أفضل بكثير. وبعد عشر سنوات من الدورة الأولى حضر 13 ألف زائر دورة أبوفيلا للألعاب الاسكتلندية، التي تنظم مرة كل عامين، كما وفد إليها متسابقون من مختلف أنحاء سويسرا والبعض من ألمانيا لإبراز مهاراتهم في رمي الكرة الاسكتلندية الحجرية الثقيلة ورمي المطرقة وغيرها من الرياضات التقليدية. ويبدو أن تشيرين ليس السويسري الوحيد الذي يشيد بالثقافة الاسكتلندية.

تشعر الاسكتلندية نيكي تسوند، التي تزوجت من سويسري واستقرت في سويسرا قبل سنوات طويلة، أن هناك تشابها وقربا بين البلدين، وقد انضمت إلى دورة ألعاب أبوفيلا بسبب حنينها إلى بلدها الأصلي، وعندما تحدثنا معا كانت بصدد المشاركة في مسابقة رمي العمود.

تقول تسوند: "سويسرا أيضا بلد صغير وسط جيران أكبر"، في إشارة إلى ما تعتز به سويسرا من حياد بين عمالقة بالاتحاد الأوروبي مثل فرنسا وألمانيا.

وتضيف: "أعتقد أيضا أن اسكتلندا وسويسرا يحرصان على تقاليدهما".





كما يشبه المزاح في هذا الجزء من شرقي سويسرا أسلوب المزاح الاسكتلندي، الأمر الذي كان لازما قبل عامين عندما هطل المطر خلال معظم أيام تنظيم الدورة.

وتقول: "استعدينا بمجموعة من الأغنيات عن المطر بينما خرج أعضاء هيئة التحكيم إلى الملعب للرقص تحت أغنية (الغناء تحت المطر)".



ولكن الطقس هذا العام كان جافا وحارا ومناسبا أكثر لمتابعة الألعاب، وإن كان مختلفا مقارنة باسكتلندا. انضممت إليهم في ساحة المسابقات لمشاهدة مجموعات من السويسريين تشبهوا بالعشائر الاسكتلندية للتنافس على الفوز في مسابقة رمي العمود.

كان التركيز على المرح، وكانت إحدى تلك "العشائر" هي مجموعة من الرجال جاءت تحتفل بعريس بصدد الزواج.

وأخيرا جاء دور المحترفين لإظهار مهارة اللعب. لم تكن أبوفيلا في الواقع أول دورة ألعاب اسكتلندية في سويسرا، ولكنها أسهمت في تنامي شعبية تلك الألعاب في هذا البلد خلال العقد الماضي حتى أصبح في سويسرا حاليا أكثر من دورة للألعاب الاسكتلندية التقليدية يشارك فيها رجال ونساء ويجوب لاعبوها أماكن في البلاد.





شاهدت المحترفين يلقون حجرا زنة تسعة كيلوغرامات أو عمودا بارتفاع خمسة أمتار بشكل مدهش، أحدهم كان رجلا قويا ألقى عمودا بثقل 25 كيلوغراما متجاوزا ارتفاع 4.6 مترا كما لو كان يلقي عصا لكلب.

لاحظت تشابه الألعاب الاسكتلندية بتقاليد سويسرية، إذ تعتمد أيضا على إبراز القوة العضلية، ومنها المصارعة السويسرية المعروفة باسم "شفينغن" ويعد أبطالها نجوما حقيقيين في سويسرا؛ وكذلك لعبة رمي الحجر الذي يشهده مهرجان "أونزبونن" حيث يقذف المتسابقون بحجارة يصل وزنها إلى 83.5 كيلوغراما. ولذا ليس غريبا أن يجد السويسريون متعة في الألعاب الاسكتلندية.

كما تشتهر سويسرا هي الأخرى بموسيقى النفخ والطبول، وتجوب فرق تقليدية الشوارع تعزف الموسيقى خلال الاحتفالات، ومن ثم تلقى موسيقى القِرب صدى أيضا لدى السويسريين.





رأيت خلال المسابقة ثلاثة محكمين أتوا من اسكتلندا خصيصا لتقييم فرق عازفي القِرب من أنحاء مختلفة من سويسرا وألمانيا بناء على ملابسهم وعزفهم وأدائهم بشكل عام.

يقول تشيرن إن المختلف هو أن اسكتلندا تحتفي بتراثها منذ وقت طويل، ويضيف: "يعجبني بالفعل كيف استطاع الاسكتلنديون الاحتفاء بثقافتهم وتاريخهم. بدأ إحياء ذلك في سويسرا، ولكن قبل 20 عاما لم تكن تقاليدنا بهذا الانتشار".



ومع انتهاء المسابقات، أخذت اتفقد باقي مظاهر الاحتفال، ففي السوق القديمة وجدت أحد السكان المحليين يحيك التنورات الاسكتلندية التي يرتديها الرجال من قماش خاص، كما رأيت امرأة سويسرية تبيع الحقائب المصنوعة يدويا التي يضعها الرجال متدلية من خاصرتهم.

رأيت أطفالا يلقون أعمدة صغيرة في دورة ألعاب الأطفال، بينما يحاول الكبار رمي البلطة، واكتظت حانة أقيمت بشكل مؤقت وحملت اسم "آخر قطرة" بالمحتسين للجعة الاسكتلندية والراقصين على أنغام الموسيقى الاسكتلندية التقليدية.





واختلط الاحتفال ببعض المظاهر السويسرية مثل النقانق التي عادة يتناولها الناس في التجمعات العامة، وضاهى الإقبال عليها إقبال الجائعين على وجبات الهاغيز الاسكتلندية والسمك المقلي والبطاطس البريطانية.

في تلك الأثناء تنقلت الحافلات التي تنقل الزوار ذهابا وإيابا بالدقة السويسرية المعهودة، وإن رفعت أعلاما اسكتلندية.

لكن يبقى شيء واحد في هذه التجربة الاسكتلندية، وهي هل كان تشيرن يرتدي شيئا أسفل تنورته الاسكتلندية؟ يقول "نعم"، ويضيف وبريق يلمع في عينيه: "جورب وحذاء".


يمكنك قراءة الموضوع الأصلي على موقع BBC Travel





COMMENTS

BLOGGER
الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,81,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,5,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,31,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,1,استشارات قانونية,24,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,11,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,3,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,5,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,15,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,3,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,1,الأمير هاري، ميغان,5,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,5,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,6,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,5,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,2,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,2,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,12,العطلات الرسمية، UK bank holidays,2,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,4,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,3,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,11,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,15,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,2,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,2,بريطانيا,7,بريطانيا، العالم,16,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,2,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,1,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,16,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,2,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,5,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,4,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,3,تعرف على ايرلندا الشمالية,4,تعليم، بريطانيا، جامعات,9,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,10,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,12,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,2,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,206,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,3,رسوم، الجنسية، البريطانية,3,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,8,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,3,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,2,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,3,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,4,شائعات، كورونا، فيروس,7,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,3,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,10,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,3,صحة,8,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,1,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,3,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,3,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,18,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,7,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,4,فقر، بريطانيا، اقتصاد,1,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,10,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,10,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,1,كورونا,150,كورونا، novel-coronavirus-2019,421,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,1,لقاح,40,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مجتمع، العنف، الأسرة,1,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,179,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,2,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,5,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,8,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,1,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,13,منوعات، عالمي، بريطانيا,36,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,46,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,12,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,2,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,2,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,4,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: قصة قرية سويسرية "مولعة" باسكتلندا
قصة قرية سويسرية "مولعة" باسكتلندا
https://4.bp.blogspot.com/-e_xd99-TZsA/XcnuhOPcJZI/AAAAAAACaG8/w_QPlt1lemknSlgE9n-VipHE2aJC3vTswCK4BGAYYCw/s640/Screenshot-2019-11-11-at-23.25.34-compressor.png
https://4.bp.blogspot.com/-e_xd99-TZsA/XcnuhOPcJZI/AAAAAAACaG8/w_QPlt1lemknSlgE9n-VipHE2aJC3vTswCK4BGAYYCw/s72-c/Screenshot-2019-11-11-at-23.25.34-compressor.png
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2019/11/blog-post_11.html
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/2019/11/blog-post_11.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content