الانتخابات البريطانية تدفع أحزاب إيرلندا الشمالية لإحياء الحكومة الائتلافية

نتائج الانتخابات البريطانية وتداعياتُها على الخارطة السياسية في المملكة المتحدة، كانت بمثابة سلّم لأحزاب إيرلندا الشمالية من أجل النزول ع...



نتائج الانتخابات البريطانية وتداعياتُها على الخارطة السياسية في المملكة المتحدة، كانت بمثابة سلّم لأحزاب إيرلندا الشمالية من أجل النزول عن الشجرة، وبدءالعمل من أجل إعادة إحياء حكومة تقاسم السلطة في المقاطعة التي تعيش حالة من الاضطراب السياسي والاجتماعي إثر انهيار تلك الحكومة قبل ثلاثة أعوام.



وكان الوزير البريطاني لشؤون إيرلندا الشمالية، جوليان سميث، قد أعلن أن أكبر حزبين في المقاطعة قد اجتمعا، في محاولة جديدة لإعادة الحكومة الإقليمية التي كانت انهارت إثر فضيحة إساءة إنفاق.

وغرّد الوزير سميث على تويتر، يوم الأحد، قائلاً: "دعوات جيدة مع جميع قادة الأحزاب الخمسة هذا الصباح. نتطلع إلى بدء عملية إيجابية غدا لاستعادة ستورمونت (حكومة أيرلندا الشمالية) وأدائها".





ومنذ انهيار الحكومة، يجري قطبا الائتلاف الحاكم؛ حزب شين فين الجمهوري الكاثوليكي الأيرلندي، والحزب الوحدوي الديمقراطي البروتستانتي الموالي لبريطانيا، مباحثات لحلّ الخلافات التي أدّت إلى تفكك الائتلاف، غير أن تلك المباحثات لم تسفر حتى الآن عن حدوث اختراق لصالح اتفاق ينتج حكومةً تدير شؤون المقاطعة.

ويجدر الذكر أنه بموجب اتفاق السلام الذي طوى عقودا من الصراع الطائفي في إيرلندا الشمالية، لا يمكن لبرلمان إيرلندا الشمالية "ستورمونت" الاجتماع، إلا إذا وافقت أكبر الأحزاب في الطائفتين الكاثوليكية والبروتستانتية على التنسيق والتعاون.

لكن، الآن، وعلى ضوء نتائج الانتخابات العامة التي أعادت حزب المحافظين إلى السلطة بأغلبية برلمانية كبيرة، فإن موعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، بات أمراً مؤكداً بل ووشيكاً، وهو ما دفع القطبان الإيرلنديان إلى الأخذ بفقه الأولويات بمعنى فتح صفحة جديدة في العلاقات البينية تأخذ بعين الاعتبار تداعيات بريكست على المقاطعة وحدودها مع الجمهورية الإيرلندية، العضو في الاتحاد الأوروبي، علماً أن قضية الحدود بين شطري الجزيرة تعدّ المسألة الأكثر تعقيداً في ملف بريكست.


ويشار إلى أن مسألة الحدود بين شطرين الجزيرة، كانت حجر عثرة أمام اتفاق "بريكست" الذي توصّلت إليه رئيسة الحكومة البريطانية السابقة تيريزا ماي في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2018، وكذلك أمام الاتفاق الذي توصّل إليه خليفتها جونسون، وهو ما أفضى بالنتيجة إلى إجراء انتخابات عامة في المملكة المتحدة، أعادت تشكيل الخارطة الحزبية في المملكة المتحدة، على نحو يجعل من تنفيذ بريكست أمراً حتمياً، نظرياً، على أقل تقدير.

وحسب الاتفاق الذي توصّل إليه جونسون مع الاتحاد الأوروبي في أواسط شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، فإن إيرلندا الشمالية ستحتفظ ببعض قوانين الاتحاد الأوروبي (شرط موافقة مجلس المقاطعة، وعلى أن تجدد تلك الموافقة كل أربعة أعوام)، وما هو ما يعني عملياً أن المقاطعة ستخرج جزئياً عن الخط العام للمملكة المتحدة.

وقالت رئيسة حزب "شين فين"، ماري لو ماكدونالد لإذاعة في تصريحات أدلت بها لـبي بي سي "لقد غيرت الانتخابات الأمور بشكل كبير للغاية".




وكانت الانتخابات البريطانية التي جرت في 2017 جرّدت تيريزا ماي من أغلبيتها في مجلس العموم، ما أجبرها على التحالف مع الحزب الديموقراطي الوحدوي (الإيرلندي) الذي كان له نفوذ كبير في لندن اثناء المفاوضات المكثفة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إلا أن الحزب خسر هذا الدور في انتخابات الخميس التي حقق فيها بوريس جونسون غالبية.

وقالت ماكدونالد: "الحقيقة أن الحكومة البريطانية تدرك أهمية استعادة الحكومة في الشمال كأولوية مهمة، وآمل أن تصدق في ذلك"، مضيفة: "آمل الآن أن يعود الاهتمام إلى الوطن".

ومن جهته، أعرب زعيم الحزب الوحدوي الديموقراطي، ارلين فوستر، لاذاعة "بي بي سي" عن أمله في أن تجاوز المرحلة الراهنة التي تشهده فيها مقاطعة إيرلندا الشمالية فراغاً حكومياً، وقال: "آمل أن يكون التغيير قريبا".


وأكد رغبته في التوصل إلى اتفاق مع حزب "شين فين" وقال: "سأحضر إلى الطاولة بطريقة تسمح لنا بإبرام صفقة متوازنة ومتناسبة، تمثل حقيقة أن هناك مجتمعات مقسمة في أيرلندا الشمالية وأن جميع تلك المجتمعات يجب أن يكون لها مكان".

وتملك ايرلندا الشمالية 18 مقعداً في البرلمان البريطاني المؤلف من 650 مقعدا، وشهدت الانتخابات الأخيرة خسارة للحزب الديمقراطي الوحدوي مقعدين ليتبقى له فقط ثمانية مقاعد في البرلمان، في حين فاز شين فين بسبعة مقاعد في تلك الانتخابات، ولكنه لن يشغلها لأنه لا يعترف بسلطة البرلمان البريطاني على ايرلندا الشمالية.




والجدير بالذكر أن الانتخابات شهدت تراجعاً للأصوات للحزبين الرئيسيين "الديمقراطي الوحدودي" والـ"شي فين"، فيما تقدّمت (نسبياً) القوى والحركات الأكثر اعتدالاً، وعزا المراقبون ذلك إلى حالة الاحباط التي اجتاحت إيرلندا الشمالية عقب توقف محادثات الإدارة المدنية للمقاطعة التي يديرها موظفون مدنيون منذ ثلاث سنوات، في غياب مسؤول تنفيذي.

ويرى المراقبون أن نتائج الانتخابات البريطانية، ستدفع الحزبين المتنافسين في الشطر البريطاني من الجزيرة الإيرلندية، إلى تغليب المصلحة العامّة ذلك أنه في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين بحلول منتصف كانون الثاني/يناير، المقبل، فحينها يجب إجراء انتخابات جديدة لبرلمان أيرلندا الشمالية، وواقع الحال يشير إلى أن مثل هذه الانتخابات لن تصبّ في مصلحة كلا الحزبين، وبالتالي إن انحياز الحزبين إلى المصلحة العامّة إنما هو انحياز للمصلحة الحزبية قولاً واحداً.




يورونيوز

COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,122,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,5,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,75,ارهاب,5,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,2,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,16,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,11,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,7,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,25,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,7,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,1,الأمير هاري، ميغان,5,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,6,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,7,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,5,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,2,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,14,العطلات الرسمية، UK bank holidays,1,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,4,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,5,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,11,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,19,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,2,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,2,بريطانيا,11,بريطانيا، العالم,23,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,3,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,1,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,39,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,2,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,6,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,5,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,3,تعرف على ايرلندا الشمالية,4,تعليم، بريطانيا، جامعات,11,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,14,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,16,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,2,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,271,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,4,رسوم، الجنسية، البريطانية,4,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,8,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,3,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,4,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,6,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,11,شائعات، كورونا، فيروس,8,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,4,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,10,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,3,صحة,10,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,1,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,6,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,23,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,9,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,4,فقر، بريطانيا، اقتصاد,2,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,11,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,19,قوانين، بريطانيا، تحديثات,4,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,1,كورونا,251,كورونا، novel-coronavirus-2019,463,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,1,لقاح,91,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,17,مجتمع، العنف، الأسرة,1,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,182,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,3,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,8,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,15,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,1,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,17,منوعات، عالمي، بريطانيا,59,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,50,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,12,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,3,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,3,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,5,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: الانتخابات البريطانية تدفع أحزاب إيرلندا الشمالية لإحياء الحكومة الائتلافية
الانتخابات البريطانية تدفع أحزاب إيرلندا الشمالية لإحياء الحكومة الائتلافية
https://3.bp.blogspot.com/-eEPTywVzo8c/XfgX4b_nL2I/AAAAAAACbv8/xR0FQQ9ayrg7Eg6J9zYvGmKie7L7O2XlQCK4BGAYYCw/s640/773x435_cmsv2_f1c1edd1-7a07-5e72-a14a-fc08bbcd0140-4370416.jpg
https://3.bp.blogspot.com/-eEPTywVzo8c/XfgX4b_nL2I/AAAAAAACbv8/xR0FQQ9ayrg7Eg6J9zYvGmKie7L7O2XlQCK4BGAYYCw/s72-c/773x435_cmsv2_f1c1edd1-7a07-5e72-a14a-fc08bbcd0140-4370416.jpg
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2019/12/blog-post_21.html
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/2019/12/blog-post_21.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content