جونسون يسعى لصفقة سريعة مع بروكسل بعد "بريكست".. فهل للتّكتل رأي آخر؟

خلال زيارتها للمملكة المتحدة، لم تخفِ رئيسةُ المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، قناعتها باستحالة توصّل لندن وبروكسل إلى اتفاق تجا...


خلال زيارتها للمملكة المتحدة، لم تخفِ رئيسةُ المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، قناعتها باستحالة توصّل لندن وبروكسل إلى اتفاق تجاري شامل خلال المهلة المحددة حالياً والتي تنتهي مع نهاية العام الجاري، وحذرت من إمكانية أن تفقد بريطانيا دخولها المفتوح إلى السوق الأوروبية في حال رفضت تمديد محادثات الشراكة، بعد خروجها من التكتّل، إلى ما بعد عام 2020.




فون دير لاين، التي استهلّت خطابها أمس الأربعاء، في كلية لندن للاقتصاد، بكلام دبلوماسي يشيد بالدور البريطاني في أوروبا، على صعيد حكومتها ومؤسساتها وأيضاً مواطنيها، وأن "بريكست" هو فرصة "لأن يقوم أفضل وأقدم صديقين ببناء مستقبل واعد"، هذا الكلام الودّي ما لبث أن خبا وهجُه حين أكدت المسؤولة الأوروربية على أن العلاقة الجديدة مع بريطانيا لن تكون بوضعها القائم حالياً نظراً للقيود المنتظر تطبيقها على حرية الحركة والبضائع عبر الحدود.




لندن وبروكسل واتفاق الشراكة الاقتصادية
على ضوء نتائج الانتخابات التي شهدتها المملكة المتحدة منتصف الشهر الماضي، والتي حصل فيها رئيس الحكومة بوريس جونسون على أغلبية مريحة في البرلمان، فقد بات من شبه المؤكد أن يوافق البرلمان على خطته للخروج من الاتحاد الأوروبي في الحادي والثلاثين من شهر كانون الثاني/يناير الجاري، وهذا يعني أن ثمّة 11 شهراً فقط أمام لندن وبروكسل لعقد اتفاق شراكة اقتصادية جديدة تضمّ التجارة والجمارك وقواعد حماية البيانات وغيرها من العناوين الرئيسة والفرعية في الملف الاقتصادي.

وقالت فون دير لاين في خطابها الذي سبق لقاءها مع جونسون: "من المستحيل التفاوض على كل ما ذكرته، والملفات الأخرى كذلك، لذلك، سيتعين علينا تحديد الأولويات، طالما أننا نواجه هذا الموعد النهائي وهو نهاية 2020"، مستطردة بالقول: "ستكون هناك محادثات صعبة مقبلة، وسيقوم كل جانب بما هو أفضل لمصالحه".




"الحد الحيوي الأدنى"
مواقف فون دير لاين التي تضمّنها الخطاب، ما هي إلا رجع صدى لمواقف كبير المفاوضين الأوروبيين، ميشيل بارينييه، الذي كان أخبر نوّاب البرلمان الأوروبي العام الماضي أن "إجراء مفاوضات شاملة في غضون 11 شهراً أمرٌ غير واقعي، وبالتالي فإنه لا يمكن إنجاز كل شيء"، وقال مستطرداً: "سنقوم بكل ما في وسعنا للحصول على ما أسميه الحد الحيوي الأدنى"، على حد تعبيره.
ما يسميه بارنييه "الحد الحيوي الأدنى" هو ما يسعى إليه جونسون وغيره من أنصار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذين يعارضون تمديد الفترة الانتقالية للوصول إلى اتفاق بشأن القضايا الرئيسة التي ستشكل الأساس لمستقبل العلاقات التجارية بين الطرفين.
ومن المتوقع أن تنطلق قاطرة المفاوضات بين بروكسل ولندن، بشأن الصفقة التجارية بمجرد حصول جونسون على مصادقة البرلمان على اتفاق الانسحاب الذي كان وقّعه مع قادة الاتحاد الأوروبي في السابع عشر من شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.




لا محاصصة ولا رسوم جمركية
الباحث في الشؤون السياسة بمركز الأبحاث الدولي التابع للمجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، نيك ويتني، أعرب عن اعتقاده أن الحديث يدور الآن عن إبرام صفقة سريعة بين لندن وموسكو على أن يتمّ لاحقاً استكمالها، وتلك الصفقة تتعلق بالبضائع من غير أن يكون هناك محاصصة ولا رسوم جمركية.

وقال ويتني لـ"يورونيوز": إن مثل هذه الصفقة يمكن أن "تبقي صناعة السيارات البريطانية مستمرة" وتوفر سوق تصدير للحوم البريطانية، لكن العقبة الرئيسة ستكون صيد الأسماك في المياه البريطانية من قبل الدول الأوروبية، وهذه المسألة يعتبرها الجانبان خطا أحمر.




هل يضحّي جونسون بصناعة الصيد؟
ثمان دول في الاتحاد الأوروبي، من بينها فرنسا وبلجيكا وإسبانيا تصطاد حالياً في مياه الاتحاد الأوروبي، وفي حال اتّخذ التكتّل موقفاً متشدداً بشأن الوصول إلى المناطق الوفيرة بالأسماك، فحينها قد يضطّر جونسون للتضحية بصناعة الصيد البريطانية في حال ما أصرّ على إبرام صفقة سريعة.

يقول ويتني: "بوريس جونسون سوف يضطر إلى التراجع،عاجلاً أم آجلاً، إذ ستنحصر صناعة الصيد في المملكة المتحدة في نهايات النهر"، على حد تعبيره، مضيفاً: "سيبدو الأمر مهينًا، [لكن] لا أستبعد أن يكون بوريس جونسون مستعداً للمغامرة في إجراء تلك المفاوضات بهدف الحصول على صفقة تجارية في غضون 12 شهراً".

هناك مسألة شائكة أخرى تتمثل في حرية الحركة والتنقل والتي يريد أنصار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أن يضعوا قيوداً لها، لكن فون دير لاين قالت يوم أمس: "بدون حرية الحركة للناس، لا يمكن أن يكون لديك حرية لحركة رأس المال".




الصفقة "المُجتَزَأَة"
الاتحاد الأوروبي لا زال بإمكانه، لوجستياً، أن يعرقل خطط بوريس جونسون، على الرغم من أن البرلمان الأوروبي قد وعد بالتصويت على مشروع قانون الانسحاب في 31 كانون الثاني/يناير بشرط أن يجتاز هذا المشروع مجلسَ العموم ومجلس اللوردات قبل 25 كانون الثاني/يناير، وإن تمرير مشروع القانون من مجلس العموم واللوردات، وهو أمرٌ مرجّح، فإن الموافقة على الصفقة التجارية سيكون أمراً أكثر تعقيداً.

الصفقة "المجتزأة" لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد أن تستوفي الإجراءات البريطانية، ستحتاج إلى تصويت البرلمان الأوروبي، ثم التصديق عليها من قبل الدول الأعضاء الـ27 في التكتّل، كما أنها تحتاج إلى موافقة برلمانات إقليمية، وفي هذا السياق يجدر بالذكر أنه في العام 2016 تم حظر صفقة تجارية بين الاتحاد الأوروبي وكندا لعدة أشهر بسبب معارضة منطقة والونيا البلجيكية على تلك الصفقة.




"ركود نهائي"
مديرة شؤون الشركات والقضايا التنظيمية والقانونية في مركز الأبحاث الدولي التابع للمجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، كارولين تيرنبول هول، تشير إلى إمكانية تبلور هذا السناريو، لكنّه "سيكون بمثابة ركود نهائي" للصفقة، على حد تعبيرها.

وتقول تيرنبول هول: "بعد حصول اتفاقية الانسحاب على موافقة المؤسسات المعنية في المملكة المتحدة، وحصولها على موافقة الاتحاد الأوروبي، [...]، بعدها نصل إلى نقطة تحديد ماهية الاتفاق التجاري الذي سيُعمل به بين الطرفين، وفي حال ما أعربت دولة ما (من دول التكتّل) عن عدم راضها، فإن ذلك سيفسد الاتفاق النهائي"، حسب قول تيرنبول هول.




سيناريو "العضّ على الجرح"
وإذا لم تتمكن الصفقة "المجتزأة" من المرور عبر الاتحاد الأوروبي ودوله، دولة دولة، قبل التاريخ المقرر، فبإمكان بريطانيا ترك الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، وفقاً لمعاهدة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وحينها ستحكم العلاقة التجارية بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي قواعدُ منظمة التجارة العالمية.

والبديل عن هذا السيناريو هو أن يعضّ جونسون على جرحه، ويطلب تمديد الفترة الانتقالية إلى ما بعد نهاية العام 2020، وهو الموعد النهائي الذي تمّ فرضه أصلاً عندما كان من المقرر أن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي في شهر آذار/مارس من العام 2019 ، مع إعطاء ما يقرب من عامين للاتفاق على الصفقة التجارية بدلا من 11 شهراً.



اتفاق اللحظة الأخيرة
إذا اختار جونسون هذا الخيار، فحينها يكون بحاجة إلى التقدم من الاتحاد الأوروبي بطلب هذا التمديد قبل حلول شهر حزيران/يونيو المقبل، "لكن في الوقت الراهن أعتقد أنه من الصعب التنبأ بذلك"، على حد قول تيرنبول هول.

ثمة أمرٌ مؤكد، وهو أن جونسون وأنصار الخروج من الاتحاد الأوروبي يعتقدون أن السبيل الوحيد للتوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي هو أن يكون لديهم موعد نهائي ثابت (للخروج) مع اعتماد "داوننغ ستريت 10" رؤية تقوم على أن الطريقة المثلى للحصول على صفقة مع بروكسل، هي في تأخيرها إلى اللحظة الأخيرة، وفق ما يرى ويتني.

جونسون سيأخذ بعين الاعتبار أن الزعماء الأوروبيين سيتعرّضون لضغوط من القطاع الصناعي التي ترفض أن ترى "بريكست" من دون صفقة على نحو أشد من الرفض ذاته لغالبية القطاع الصناعي البريطاني.



COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,112,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,5,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,58,ارهاب,1,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,2,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,15,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,5,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,6,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,20,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,5,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,1,الأمير هاري، ميغان,5,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,5,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,6,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,5,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,2,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,13,العطلات الرسمية، UK bank holidays,2,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,4,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,3,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,11,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,18,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,2,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,2,بريطانيا,11,بريطانيا، العالم,21,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,3,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,1,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,36,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,2,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,6,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,5,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,3,تعرف على ايرلندا الشمالية,4,تعليم، بريطانيا، جامعات,10,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,11,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,14,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,2,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,246,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,3,رسوم، الجنسية، البريطانية,3,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,8,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,3,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,3,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,3,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,8,شائعات، كورونا، فيروس,8,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,4,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,10,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,3,صحة,7,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,1,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,3,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,5,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,21,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,8,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,4,فقر، بريطانيا، اقتصاد,1,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,11,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,16,قوانين، بريطانيا، تحديثات,3,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,1,كورونا,203,كورونا، novel-coronavirus-2019,463,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,1,لقاح,74,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,17,مجتمع، العنف، الأسرة,1,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,180,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,3,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,7,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,11,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,1,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,16,منوعات، عالمي، بريطانيا,42,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,48,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,12,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,3,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,2,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,5,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: جونسون يسعى لصفقة سريعة مع بروكسل بعد "بريكست".. فهل للتّكتل رأي آخر؟
جونسون يسعى لصفقة سريعة مع بروكسل بعد "بريكست".. فهل للتّكتل رأي آخر؟
https://4.bp.blogspot.com/-RFMlR8GwNVQ/XheYu_930TI/AAAAAAACcuA/Q-puWUXQqSsWQ7CvZcZ-m_CtzdwSIDo0wCK4BGAYYCw/s640/773x435_cmsv2_e91a7c29-0129-532d-8c99-793e530fc544-4430002.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-RFMlR8GwNVQ/XheYu_930TI/AAAAAAACcuA/Q-puWUXQqSsWQ7CvZcZ-m_CtzdwSIDo0wCK4BGAYYCw/s72-c/773x435_cmsv2_e91a7c29-0129-532d-8c99-793e530fc544-4430002.jpg
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2020/01/blog-post_14.html
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/2020/01/blog-post_14.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content