طالبو اللجوء في بريطانيا يطحنهم طول الانتظار

وفق لاجئ كونغولي، إن "كل ما تفعله هو أن تنتظر وتنتظر وتنتظر. تفكر كثيراً ولا تقدر أن تنام، والشعور السائد هو أن السنوات تضيع" ...

وفق لاجئ كونغولي، إن "كل ما تفعله هو أن تنتظر وتنتظر وتنتظر. تفكر كثيراً ولا تقدر أن تنام، والشعور السائد هو أن السنوات تضيع"

لا تنتهي مأساة اللجوء بمجرد عبور الحدود، بل تكملها مرارة الانتظار الطويل للإجراءات القانونية (أ.ب.)

الاندبندنت - أشارت أرقام جديدة إلى أن عدد طالبي اللجوء إلى المملكة المتّحدة الذين ينتظرون فترة أطول من نصف سنة كي يُبت في طلبهم اللجوء، قد وصل إلى مستوى قياسي بعد ارتفاعه بـ76 في المئة في غضون عام.



ويجد وزراء الحكومة أنفسهم أمام دعواتٍ جديدة إلى منح الحق في العمل للأشخاص الذين يلتمسون اللجوء، بعدما كشفت بيانات حكومية عن وجود 29218 شخصاً ينتظرون قراراً أولياً في شأن طلباتهم لأكثر من ستة أشهر، اعتباراً من ديسمبر (كانون الأول) عام 2019، بالمقارنة مع 16555 شخصاً في العام السابق.

وبلغ عدد الأشخاص الذين مُنحوا الحقّ في اللجوء إلى المملكة المتّحدة خلال العام الماضي، أعلى مستوياته منذ ستة عشر عاماً، وقد حاز أكثر من نصف عدد المطالبين (52 في المئة) حماية في مرحلة اتخاذ القرار الأولي، بالمقارنة مع ثلثهم (33 في المئة) في العام السابق.


في المقابل، عبرت مؤسسات خيرية عن "قلقها العميق" من التأخير في مسار صنع القرار، مشيرة إلى وجود أكثر من 51213 شخصاً من طالبي اللجوء ينتظرون قراراً أولياً بشأنهم، ما يمثل زيادة تلامس الـ43 في المئة عن الرقم نفسه في 2018.

وبات أكثر من نصف عدد المتقدمين بطلبات اللجوء (57 في المئة) ينتظرون الآن فترة أطول من ستة أشهر، مع بقاء بعضهم في خانة المنسيّين لسنوات عدة. وفي أثناء انتظار البت بطلباتهم، لا يُسمح لهؤلاء بالعمل، ما يجعلهم يكافحون من أجل إعالة أسرهم لقاء 5.39 جنيه استرليني (7 دولارات أميركية) في اليوم، المبلغ الذي تورد مؤسّسات خيرية إنه يضع كثيرين في حالة عوز.


وتشير البيانات الحكومية إلى زيادةٍ بـ21 في المئة في طلبات اللجوء المقدّمة إلى وزارة الداخلية البريطانية، على الرغم من أن تلك النسبة لا تزال أقلّ من الذروة الأخيرة التي بلغتها في السنة الإدارية المنتهية في يونيو (حزيران) 2016، عندما وصل عدد الطلبات إلى 36546 طلباً.

وقد أُجبر أحد اللاجئين، وهو مواطن كونغولي لم يرغب في الكشف عن اسمه، على الانتظار خمس سنوات قبل منحه الحماية. وأورد الرجل (28 سنة) الذي جاء إلى المملكة المتحدة بعد فراره من بلاده لأسباب سياسية، إنه شعر بأن تلك السنوات قد ضاعت من حياته.

وأضاف "أردتُ أن أعمل، لكنني لم أستطع لأنه لم يُسمح لي بذلك. كانوا يدفعون لي 38 جنيهاً استرلينياً (50 دولاراً) في الأسبوع. لا يمكنك العيش بهذا المبلغ من المال. إذ تحتاج إلى شراء طعام الفطور والغداء والعشاء. وفي بعض الأحيان تكون لديك مواعيد، لذا عليك أن تدفع مقابل النقل".


وتابع "في بعض الأحيان ينفد مني المال فأضطر إلى الاعتماد على الأصدقاء. كان الأمر مرهقاً للغاية، وأنت لا تعرف ماذا سيحدث. ويتعيّن عليك تسجيل الدخول إلى البلاد كل شهر في دوائر الهجرة، ولا تعرف ما الذي سيحدث بعد ذلك. أنت فقط تنتظر وتنتظر وتنتظر. تفكّر كثيراً ولا تقدر أن تنام، والشعور السائد لديك هو أن السنوات تضيع".

لقد انتظر ذلك المواطن الكونغولي قرابة عامين ونصف العام كي يُتّخذ القرار الأولي بشأن قضيته، الذي جاء برفض طلبه. ثم لجأ إلى الاستئناف، واستغرق ذلك المسار قرابة عامين، ثم مُنِحَ الحقّ في اللجوء العام الماضي.

ووفق كلماته، "قدّمتُ لهم جميع الأدلة المطلوبة. وكان هناك الكثير منها. السبب الذي قدّموه كان محض هراء. إن المرور في عملية استئناف الحكم كان مرهقاً. ما أتمناه الآن هو أن أتمكن أخيراً من العثور على وظيفة والمضي قدماً".


وبموجب مشروع قانون ناقشه البرلمان في وقتٍ سابق من هذا الشهر، مُنِحَ طالبو اللجوء الذين انتظروا أكثر من ستة أشهر لاتخاذ قرار في شأن طلبهم، الحق في العمل. واتهمت كارول موناغان من "الحزب القومي الاسكتلندي" الحكومة، "بإهدار مواهب آلاف من الناس"، أثناء تقدمها بمشروع إلى مجلس العموم يقضي بأن تُخَفَّضْ إلى النصف مدّة انتظار طالبي اللجوء قرار السماح لهم بالعمل.

وتعليقاً على الأرقام الجديدة، رأى ستيفن هايل الرئيس التنفيذي لمؤسّسة "ريفيوجي أكشن"، أن "أوقات الانتظار باتت تتزايد حجماً ككرة ثلج، ويُضاف إليها فرض حظرٍ على السماح بعمل هؤلاء المنتظرين، ما أدى إلى تكوين عاصفة مثالية للفقر والتشرّد لدى الأشخاص الذين يلتمسون الحق في اللجوء". واعتبر أيضاً أن "هناك التزاماً أخلاقياً وقانونياً على الحكومة بمنع الأشخاص الذين يطلبون اللجوء من الوقوع في فقر مدقع. يجب عليها ببساطة رفع الحظر عن العمل بالنسبة إلى هؤلاء".


في سياق متصل، رحب المشاركون في الحملة بواقع أن أكثر من نصف عدد الأشخاص (52 في المئة) الذين سعوا إلى الحصول على الأمان في بريطانيا العام الماضي، قد مُنحوا الحماية في مرحلة اتخاذ القرار الأولي، بالمقارنة مع نسبة الثلث (33 في المئة) في العام السابق.

واحتفى آندي هيويت رئيس قسم المحاماة في "مجلس اللاجئين"، باتخاذ قرارات أكثر صواباً في المرحلة الأولى، لكنه أشار أيضاً إلى إنه "قلق للغاية"، لأن مزيداً من الأشخاص ممن يبحثون عن الحماية في المملكة المتحدة يجبرون على الانتظار شهوراً، بل سنوات في بعض الحالات، قبل اتخاذ القرارات.

وأشار إلى أن "التفكير الذي لا يمكن تحمّله يتمثل في ماهية الحياة بالنسبة إلى هؤلاء الناس الذين يعيشون في حالة من النسيان والخوف المستمرين، وكذلك ينتهي بهم المطاف إلى الفقر، ويُحظر عليهم العثور على عمل. ومن غير المقبول أن يضطر كثيرون من هؤلاء الناس في بريطانيا الحديثة إلى البقاء على قيد الحياة مع هذا الافتقار الأساسي للكرامة".


وفي ذلك الصدد، بين متحدث باسم وزارة الداخلية أنها "ملتزمة ضمان النظر في طلبات اللجوء من دون تأخير غير مبرر، إن أولئك الذين يحتاجون إلى الحماية يُمنحون هذا الحقّ في أقرب وقت ممكن، ويمكنهم البدء في الاندماج وإعادة بناء حياتهم، حتى الأشخاص الذين يُمنحون الحماية خلال فترة استئناف أحكامهم. وبالنسبة إلى حق طالب اللجوء في العمل، فذلك يشكل مسألة معقدة وقيد المراجعة. ومن الأهمية بمكان أن نأخذ الوقت الكافي لتحقيق ذلك. نحن نستمع بعناية إلى الحجج وننظر في الأدلة المقدمة في شأن تلك القضية".

COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,113,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,5,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,58,ارهاب,1,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,2,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,15,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,5,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,6,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,20,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,5,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,1,الأمير هاري، ميغان,5,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,5,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,6,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,5,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,2,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,13,العطلات الرسمية، UK bank holidays,2,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,4,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,3,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,11,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,18,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,2,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,2,بريطانيا,11,بريطانيا، العالم,21,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,3,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,1,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,36,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,2,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,6,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,5,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,3,تعرف على ايرلندا الشمالية,4,تعليم، بريطانيا، جامعات,10,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,12,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,14,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,2,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,246,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,3,رسوم، الجنسية، البريطانية,3,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,8,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,3,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,3,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,3,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,8,شائعات، كورونا، فيروس,8,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,4,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,10,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,3,صحة,8,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,1,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,3,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,5,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,21,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,8,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,4,فقر، بريطانيا، اقتصاد,1,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,11,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,17,قوانين، بريطانيا، تحديثات,3,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,1,كورونا,208,كورونا، novel-coronavirus-2019,463,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,1,لقاح,75,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,17,مجتمع، العنف، الأسرة,1,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,180,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,3,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,7,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,11,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,1,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,16,منوعات، عالمي، بريطانيا,43,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,48,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,12,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,3,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,2,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,5,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: طالبو اللجوء في بريطانيا يطحنهم طول الانتظار
طالبو اللجوء في بريطانيا يطحنهم طول الانتظار
https://4.bp.blogspot.com/-ys6XJfXodfI/XlsH8ZgVJ1I/AAAAAAACfSk/Lkvndjfy_kQn42d5dv9GKO53CfQE6uhLgCK4BGAYYCw/s640/167496-1959002460.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-ys6XJfXodfI/XlsH8ZgVJ1I/AAAAAAACfSk/Lkvndjfy_kQn42d5dv9GKO53CfQE6uhLgCK4BGAYYCw/s72-c/167496-1959002460.jpg
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2020/02/Asylum-seekers-in-Britain-grind-them-long.html
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/2020/02/Asylum-seekers-in-Britain-grind-them-long.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content