$type=slider$meta=0$snip=0$rm=0

ماهي مخاوف الجاليات العربية في بريطانيا بعد بريكست؟


ترتفع مخاوف الجاليات العربية المقيمة في بريطانيا ما بعد بريكست، وتتنامى هواجس ما سيستتبع ذلك من إجراءات قد تمسّ وجودهم، وربما شكّلت حاجزاً حقيقياً أمام من هم في طور إجراءات الهجرة التي تدوم لسنوات، أو حتى بالنسبة إلى العرب الأوروبيين، الذين كانوا يعملون في شركات تابعة لمؤسسات الاتحاد الأوروبي، وقطاعات اقتصادية أو خدماتية.



فبعد انتهاء الفترة الانتقالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، من المتوقع أن يخضع العمّال العرب، شأنهم شأن الأوروبيين والأجانب، لقوانين التأشيرة والهجرة الجديدة في المملكة المتحدة. وسيكون هناك قواعد تشبه نظام الهجرة الأسترالي. كذلك أُعلن انخفاض الحد الأدنى للراتب من 30 ألف جنيه إسترليني إلى نحو 26 ألف جنيه إسترليني سنوياً لحاملي تأشيرة المستوى 2.

وقد تتدنى تبعاً لذلك أعداد المهاجرين العرب، الذين يحملون جنسيات بلدان الاتحاد الأوروبي، ويعملون بشكل مؤقت أو دائم في بريطانيا، وهو ما يعني أحد أمرين: إما القبول بالوضع الجديد، أو البحث عن وجهات عمل بديلة، وفق ما يذكر موقع "برميت.كوم".


ويشير إلى أنّ هذا الواقع ينعكس على عدد طلبات تأشيرة المستوى 2 للعمال الأوروبيين، ومنهم العرب الحاملون لجنسيات الاتحاد الأوروبي (هي تأشيرة تسمح لأصحاب المهارات بدخول المملكة المتحدة على مدى طويل، وتشمل مجموعة واسعة من المهن، منها: تكنولوجيا المعلومات، والمحاسبة، والتعليم، والرعاية الصحية)، التي انخفضت في عامي 2018-2019 بنسبة 10 في المائة منذ التصويت على بريكست، مقارنة بعام 2015-2016، عام الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ففي عام 2015-2016، بلغ عدد الطلبات على تأشيرة المستوى 2 نحو 49 ألفاً، مقارنة بـ 44 ألفاً تقريباً خلال العام الماضي.

وفي هذا الشأن، تقول شركة استشارات الأعمال "BDO"، التي أجرت هذا البحث، إن الانخفاض في طلبات تأشيرة العمال الماهرين منذ التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، يزيد المخاوف بشأن نقص حاد في المواهب بمجرد انتهاء الفترة الانتقالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


في المقابل، إنّ هذه القوانين الجديدة التي قد تشكّل حجر عثرة أمام العمال الأوروبيين، كما يظهر البحث، يبدو أنّها تفتح باباً أوسع أمام العمّال غير الأوروبيين، للحصول على تأشيرة المستوى 2 والعمل في المملكة المتحدة. وقد لفت ستيوارت ليزلي من شركة الاستشارات "BDO" إلى أنّ بريطانيا تعاني بالفعل من نقص في المهارات، حيث تضرّرت صناعات التكنولوجيا والتصنيع. وأكمل أنّه أصبح من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى أن تستمر الشركات البريطانية في جلب العمال الموهوبين من دول أخرى عند الضرورة، بمجرد اكتمال خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

ويحثّ ليسلي الحكومة على وضع نظام تأشيرات يستقطب أصحاب المهارات حول العالم، باعتباره أولوية قصوى.
ويعتقد أن الشركات أو المؤسسات يجب أن تؤدي دوراً نشطاً في العمل مع قطاع التعليم للتواصل مع الطلاب وإطلاق العنان للمواهب الموجودة داخل البلاد لتقديم خدمات مستدامة للنجاح الاقتصادي.


ويستفيد من قواعد الهجرة الجديدة أيضاً، خريجو الجامعات الأجانب الموجودون في البلاد، حيث قدم مكتب تنمية الاتصالات (BDO) ثلاث توصيات تتعلق بالسياسات التي من شأنها أن تساعد الشركات البريطانية على اجتذاب المواهب التي يحتاجون إليها، ومن بينها إعادة إصدار تأشيرة عمل لمدة عامين للخريجين الأجانب في المواد الجذعية في جامعات المملكة المتحدة، وأشارت الحكومة إلى أنّها ستعمل على تنفيذه.
من جهة أخرى، تظهر أرقام رسمية نشرت يوم الثلاثاء، أنّ عدد العاملين غير المولودين في المملكة المتحدة في الربع الأخير من عام 2019، بلغ رقماً قياسياً يزيد على خمسة ملايين شخص.

وتصدر هذه الأرقام في الوقت الذي تستعد فيه الحكومة لإدخال نظام هجرة يعتمد على النقاط، على الطراز الأسترالي المصمّم لجذب العمال الماهرين من جميع أنحاء العالم، بهدف تحديد الهجرة الواسعة النطاق التي تفتقر إلى المهارات من دول الاتحاد الأوروبي. بينما تظهر الأرقام الرسمية لسوق العمل من مكتب الإحصاءات الوطنية، أن العام الماضي شهد أكبر زيادة سنوية في المهاجرين المولودين في الاتحاد الأوروبي الذين يعملون في المملكة المتحدة منذ عامين، مع زيادة أقل في المهاجرين من خارج هذه الدول.


وبموجب نظام الهجرة الجديد الذي سيُطبَّق في نهاية العام، سيخضع المهاجرون الذين يحصلون على راتب يقلّ عن 25,600 جنيه إسترليني كحد أدنى، لنظام قائم على النقاط.
ستُمنَح النقاط بناءً على الراتب والتحصيل التعليمي والقدرة على تحدث اللغة الإنجليزية وعروض العمل على مستوى المهارات المناسب، الأمر الذي يسمح للمهاجرين بدخول المملكة المتحدة، ولو كان راتبهم لا يتجاوز الـ23 ألف جنيه إسترليني، لكنهم سيحتاجون إلى نقاط إضافية لتعويض النقص في الراتب المنخفض.

وبموجب القواعد الحالية، يجب أن يحصل العمال المهرة من خارج الاتحاد الأوروبي الذين يتطلعون إلى دخول المملكة المتحدة على 30 ألف جنيه إسترليني في حد أدنى، للتأهل للحصول على تأشيرة المستوى 2، فيما يُطلب من خريجي الجامعات الجدد كسب 20,800 جنيه إسترليني على الأقل.


وفي عام 2019، أصدرت حكومة المملكة المتحدة تعليمات إلى اللجنة الاستشارية للهجرة لمراجعة الحد الأدنى للراتب وسط مخاوف داخل مجلس الوزراء من أن الحد الأدنى للأرباح البالغ 30 ألف جنيه إسترليني يمكن أن يردع أصحاب المهارات عن التقدم للحصول على وظائف في قطاعات مهمّة في الاقتصاد البريطاني.




متعلق:
- بعد تطبيق نظام الهجرة الجديد.. كيف تزيد فرص حصولك على تأشيرة عمل في بريطانيا؟
- بريطانيا تبدأ إصدار جواز السفر الأزرق الشهر المقبل للمرة الأولى منذ 30 عاماً
- ماهي الشروط الجديدة للهجرة إلى بريطانيا؟


العربي الجديد

COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,222,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,7,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,144,ارهاب,26,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,2,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,29,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,19,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,14,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,30,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,14,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,13,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,8,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,11,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,3,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,40,العطلات الرسمية، UK bank holidays,3,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,8,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,11,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,13,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,27,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,3,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,12,بريطانيا، العالم,27,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,5,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,45,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,2,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,7,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,8,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,5,تعرف على ايرلندا الشمالية,11,تعليم، بريطانيا، جامعات,13,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,25,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,29,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,7,حوادث، بريطانيا،,1,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,290,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,4,رسوم، الجنسية، البريطانية,4,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,10,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,4,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,19,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,11,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,45,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,5,شائعات، كورونا، فيروس,9,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,6,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,13,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,12,صحة,36,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,6,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,8,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,27,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,23,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,8,فقر، بريطانيا، اقتصاد,3,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,11,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,32,قوانين، بريطانيا، تحديثات,32,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,4,كورونا,480,كورونا، novel-coronavirus-2019,468,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,3,لقاح,128,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,25,مجتمع، العنف، الأسرة,1,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,215,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,3,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,25,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,32,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,2,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,23,منوعات، عالمي، بريطانيا,98,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,102,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,13,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,6,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,3,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,7,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: ماهي مخاوف الجاليات العربية في بريطانيا بعد بريكست؟
ماهي مخاوف الجاليات العربية في بريطانيا بعد بريكست؟
https://2.bp.blogspot.com/-lhqcgSnY8Uo/XlRwF9jI9qI/AAAAAAACe70/4c5kQvpb6QgPQndM6EIYx-SPGkYQSbQAgCK4BGAYYCw/s640/Screenshot%2B2020-02-25%2Bat%2B12.51.50%2Bam.png
https://2.bp.blogspot.com/-lhqcgSnY8Uo/XlRwF9jI9qI/AAAAAAACe70/4c5kQvpb6QgPQndM6EIYx-SPGkYQSbQAgCK4BGAYYCw/s72-c/Screenshot%2B2020-02-25%2Bat%2B12.51.50%2Bam.png
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2020/02/Fears-of-Arab-communities-in-Britain-after-Brexit.html
https://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/2020/02/Fears-of-Arab-communities-in-Britain-after-Brexit.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content