$type=slider$meta=0$snip=0$rm=0

فيروس كورونا يغرق أوروبا في كارثة اقتصادية

SHARE:

يورونيوز

يومًا بعد يوم، يتعمق شعور أوروبا المنقسمة بالكارثة التي تحدق بها من جراء فيروس كورونا الجديد الذي ما زال يعزل سكانها المتطلعين إلى استعادة حياتهم بأسرع ما يمكن، فيما تستعد ألمانيا لإعادة فتح أماكن العبادة والمتاحف.






استعداد حذر للعودة
بعد نجاحها في مكافحة الوباء وتمكنها من البدء "تدريجياً" بتخفيف قيود العزل، أعدت الحكومة الألمانية قائمة بالإجراءات الجديدة التي اعتمدتها اليوم الخميس خلال لقاء بين المستشارة أنغيلا ميركل ورؤساء المناطق.

بشرط ضمان احترام "تدابير العزل" والتباعد الاجتماعي، ستتمكن الكنائس والمساجد من إعادة فتح أبوابها وكذلك المتاحف وقاعات العرض وحدائق الحيوان والنصب التذكارية. ووفقًا لوسائل الإعلام الألمانية، يجري الحديث عن السماح بإعادة فتح أماكن اللعب المخصصة للأطفال. أما المقاهي والمطاعم فستظل مغلقة حتى 6 أيار/مايو على الأقل.

ولكن ميركل قالت إن الحدود لن تفتح مع البلدان الأوروبية في الوقت الحالي، فخطر عودة الوباء ما زال قائماً.





وهذه خطوة جديدة نحو العودة إلى الحياة الطبيعية في ألمانيا التي أبلت بلاء حسناً مقارنة بجاراتها الأوروبية في إدارة احتواء الوباء الذي خلف لديها 159119 إصابة مسجلة رسميًا حتى صباح الخميس و6288 وفاة، وهو معدل وفيات بنسبة 4%، ويقل عما سجلته معظم الدول الكبرى الأخرى.




حتى الآن، تسبب كوفيد-19 بوفاة أكثر من 227 ألف شخص حول العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر في الصين، وفقًا لحصيلة أعدتها فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية.

وإذا ما سجلت الولايات المتحدة الأكثر تضرراً 60999 وفاة، فقد منيت أوروبا بخسارة كبيرة مع تسجيل 27682 وفاة في إيطاليا وحدها، و26711 في المملكة المتحدة و24543 في إسبانيا و24087 في فرنسا.






تخطت الذروة" وأن الوباء بدأ يتراجع خلال أول مؤتمر صحافي له منذ تعافيه من الفيروس.

وبدأت بعض الدول الأوروبية التي فرضت الإغلاق منذ منتصف آذار/مارس، بالاستعداد التدريجي الحذر للعودة إلى وضع طبيعي نسبياً لإحياء النشاط الاقتصادي، حتى وإن كان أفق السيطرة على الوباء على المستوى العالمي ما زال يبدو بعيد المنال.






وجاءت الخميس سلسلة من الأرقام لتؤكد التوقعات القاتمة، فقد أعلنت فرنسا أن الناتج المحلي الإجمالي تراجع لديها بنسبة 5.8% في الربع الأول من العام الحالي وكذلك إسبانيا بنسبة 5.2% وقالت ألمانيا إن عدد العاطلين عن العمل ارتفع بنسبة 13.2%. وعلى صعيد منطقة اليورو، تراجع النشاط بنسبة 3.8% في الفصل الأول من العام في أعلى تدهور له منذ إنشاء العملة الواحدة في 1999، وفق المكتب الأوروبي للإحصاءات "يوروستات".



وكانت الولايات المتحدة أعلنت الأربعاء تراجع الناتج المحلي الإجمالي لديها بنسبة 4.8% على أساس سنوي في الفصل الأول، بعد نمو مستمر منذ 10 سنوات. وما زاد الطين بلة تسجيل 3.8 مليون عاطل جديد عن العمل، وفقا لأحدث أرقام وزارة العمل ليرتفع إجمالي عدد من طلبوا إعانة بطالة إلى أكثر من 30 مليون أميركي منذ منتصف آذار/مارس.

مقابل عجز الدول الأوروبية السبع والعشرين عن التوافق على خطة إنعاش اقتصادي مشتركة، أبقى البنك المركزي الأوروبي الخميس على أسعار الفائدة الرئيسية، معربا عن "الاستعداد" لتعزيز عملياته الشرائية الضخمة للديون.

وأعلنت رئيسته كريستين لاغارد أنه يمكن تمديد برنامجه الطارئ للتعامل مع الجائحة من خلال عمليات شراء الديون الضخمة، حتى نهاية عام 2020. وقالت إن هذه العملية التي تبلغ كلفتها 750 مليار يورو وتم إطلاقها في آذار/مارس لتخفيف الصدمة الاقتصادية "ستستمر حتى يعتقد (البنك المركزي الأوروبي) أن أزمة كوفيد-19 قد ولت".






في إيطاليا، أعلن رئيس الوزراء جوزيبي كونتي الخميس أن الركود قد يتجاوز نسبة 10% هذا العام. وإيطاليا هي أول دولة في أوروبا عزلت جميع سكانها في التاسع من آذار/مارس، وأمرت في 21 آذار/مارس بوقف كل النشاطات الاقتصادية "غير الأساسية".

ومع ذلك، فإن التخفيف المتسارع لتدابير العزل قد يؤدي إلى موجة ثانية من العدوى، وفق ما قال كونتي، الذي أثار الخميس حفيظة رؤساء المناطق الإيطالية المتسرعين.

وقال بلهجة محذرة "لا يمكننا تقويض الجهود المبذولة حتى الآن بمبادرات متهورة خلال هذه المرحلة الحساسة. والانتقال من "الاغلاق التام" إلى "فتح كل شيء" قد ينسف هذه الجهود بطريقة لا رجوع عنها".

وأضاف أنه إذا ارتفع معدل العدوى المحدد حاليا في إيطاليا بين 0.5 و0.7، إلى 1 ستعجز أقسام العناية المركزة عن العناية بالمرضى مجددا.

وأجازت كالابريا الخميس إعادة فتح الحانات والمطاعم والنزل الريفية وحذت بذلك حذو منطقة فينيتو الشمالية التي سمحت اعتبارا من الإثنين ببيع وجبات يأتي الزبائن لاستلامها وفتح بعض المحال، في حين أنه من المفترض أن يبدأ رفع العزل تدريجياً على المستوى الوطني ابتداء من 4 أيار/مايو.



في نيويورك، المدينة الأكثر تضررا في العالم، استاء الحاكم أندرو كومو من صور المترو التي شغلها المشردون. وقال "ما يجري في هذه العربات مثير للاشمئزاز"، داعيا إلى حلول لإيجاد مراكز لإيوائهم.






في هذه المدينة نفسها، وإن سجل الوباء تراجعاً فقد استمر تدفق الجثث التي وضع بعضها على الأرض. وأصيب العاملون في دفن الموتى بصدمة من المشاهد التي تشبه أحيانًا كابوساً رهيباً في المقطورات البيضاء المبردة التي تستخدم موقتاً لحفظها. "إنه نهر من الجثث"، كما قالت عاملة في مؤسسة لترتيب الدفن.

وأعلنت روسيا التي كانت بمنأى عن تفشي الوباء لمدة طويلة، الخميس أن حصيلة الوفيات لديها تخطّت الألف فيما تواجه عودة ظاهرة الإدمان على الكحول. وتقول تاتيانيا البالغة 50 عاماً في موسكو "ليس بوسع الجميع الصمود خلال العزل".

ومساء الخميس، قال رئيس وزراء روسيا ميخائيل ميشوستين خلال اجتماع عبر الفيديو مع الرئيس فلاديمير بوتين إن فحوص تحديد إصابته بفيروس كورونا الجديد جاءت إيجابية وسيخضع لحجر ذاتي لحماية باقي أعضاء الحكومة.






كورونا ليس من صنع الإنسان
وفي تطور لافت على صلة بالجدال بين واشنطن وبكين، أعلنت الاستخبارات الأمريكية الخميس أنّها توصلت إلى خلاصة مفادها أنّ فيروس كورونا "ليس من صنع الانسان ولم يعدّل جينياً".

وتستمر الأجهزة الاستخباراتية بحثها لـ"تحديد ما اذا كان الوباء بدأ باحتكاك مع حيوانات مصابة أو أنّه نتيجة حادث مخبري في ووهان"، المدينة الصينية حيث بدأ تفشيه، وفق ما أفادت إدارة الاستخبارات في بيان.

وفي وقت يترقب العالم بفارغ الصبر علاجاً فعالاً للمرض، أعطت معاهد الصحة الأمريكية أملاً الأربعاء عبر الإعلان أن عقار رمديسيفير التجريبي المضاد للفيروسات سرّع شفاء مصابين.

ولا تسمح هذه النتائج الأولية في الوقت الراهن بتحديد ما إذا كان الدواء يسمح بإنقاذ الأرواح. وأوضح الدكتور أنطوني فاوتشي، مدير المعهد الذي أدار التجربة، أن "المعطيات تظهر أن دواء رمديسيفير ترك أثرا واضحا ومهما وإيجابيا في تقليص فترة شفاء" مرضى فيروس كورونا الجديد.





ويجري العمل حالياً على نحو مئة لقاح تجريبي بما في ذلك عشرة في مرحلة التجارب الإكلينيكية، وفق كلية لندن للصحة والطب الاستوائي.

وتظهر علامات تحسن في آسيا، حيث لم تسجل كوريا الجنوبية (التي كانت في مرحلة سابقة الثانية بعد الصين من حيث عدد الإصابات) أي حالة جديدة لأول مرة منذ بداية الوباء. ولم تسجل هونغ كونغ أي إصابة جديدة منذ خمسة أيام وتايوان منذ أربعة أيام.

من جهتها، تعقد لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية التي تواجه انتقادات من جانب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مسألة تعاملها مع انتشار فيروس كورونا الجديد، الخميس اجتماعها الثالث للبحث في استمرار انتشار وباء كوفيد-19.


السيطرة الكاملة على كورونا غير ممكنة
وحذّرت المنظمة الأممية من أن السيطرة الكاملة على الوباء العالمي لن تكون ممكنة طالما لم يتمّ إيجاد أي علاج أو لقاح. وذكّرت بأنه "ليس هناك أي دليل حاليا على أن الأشخاص الذين يشفون من كوفيد-19 ولديهم أجسام مضادة محصنون من الإصابة مجددا" بالمرض، ما يبدد آمال الدول التي عوّلت على مناعة جماعية.





ولكن يبدو أن مصائب قوم عند قوم فوائد، إذ حذرت منظمة الشرطة الدولية، الإنتربول، الخميس من لجوء تجار المخدرات إلى استخدام خدمات توصيل البيتزا وغيرها من الوجبات الغذائية إلى المنزل لنقل الكوكايين والماريجوانا والكيتامين في عدة بلدان في ظل العزل. وأشارت إلى حدوث ذلك بشكل خاص في إسبانيا وأيرلندا وماليزيا والمملكة المتحدة.



COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,248,أبحاث، دراسات، اكتشافات، عالمي، بريطانيا,2,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,7,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,165,ارهاب,42,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,2,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,37,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,20,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,19,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,42,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,5,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,13,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,8,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,13,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,3,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,41,العطلات الرسمية، UK bank holidays,3,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,8,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,11,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,13,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,32,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,4,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,12,بريطانيا، العالم,28,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,8,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,50,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,3,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,7,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,9,تاريخ، أرشيف,2,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,5,تعرف على ايرلندا الشمالية,11,تعليم، بريطانيا، جامعات,14,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,28,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,38,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,10,حوادث، بريطانيا،,10,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,292,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,4,رسوم، الجنسية، البريطانية,4,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,10,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,5,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,6,رياضة، بريطانيا,19,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,13,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,49,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,8,شائعات، كورونا، فيروس,9,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,7,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,17,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,13,صحة,49,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,8,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,12,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,31,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,32,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,9,فقر، بريطانيا، اقتصاد,3,فيديو,2,فيروس,3,فيروس كورونا، الصين,12,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,2,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,36,قوانين، بريطانيا، تحديثات,46,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,2,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,7,كورونا,560,كورونا، novel-coronavirus-2019,469,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,4,لقاح,134,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,38,مجتمع، العنف، الأسرة,2,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,226,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,3,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,26,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,41,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,3,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,29,منوعات، عالمي، بريطانيا,119,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,125,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,14,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,6,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,3,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,9,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: فيروس كورونا يغرق أوروبا في كارثة اقتصادية
فيروس كورونا يغرق أوروبا في كارثة اقتصادية
https://3.bp.blogspot.com/-XsW1R2uZVxw/XqwZ1LtAX7I/AAAAAAACiKE/LaLv-L9ypNM4NmsjdO0dp7lFohmbADAuACK4BGAYYCw/s640/773x435_cmsv2_428dd07f-dad6-5367-b6ae-0917ee79711b-4661950.jpg
https://3.bp.blogspot.com/-XsW1R2uZVxw/XqwZ1LtAX7I/AAAAAAACiKE/LaLv-L9ypNM4NmsjdO0dp7lFohmbADAuACK4BGAYYCw/s72-c/773x435_cmsv2_428dd07f-dad6-5367-b6ae-0917ee79711b-4661950.jpg
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2020/05/coronavirus-plunges-europe-into-economic-catastrophe-germany-outbreak-reduce.html
https://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/2020/05/coronavirus-plunges-europe-into-economic-catastrophe-germany-outbreak-reduce.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content