ماهي قصة 10 داونينغ ستريت.. مقر الحكومة البريطانية؟

رغم أن قصر باكينغهام ، مقر إقامة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، في قلب لندن يعد من أبرز المعالم السياحية في المدينة ويزوره ملايين الناس سنو...


رغم أن قصر باكينغهام، مقر إقامة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، في قلب لندن يعد من أبرز المعالم السياحية في المدينة ويزوره ملايين الناس سنويا، إلا أن مركز الحكم والسلطة في بريطانيا لا يقل شهرة عنه وهو ليس قصرا، بل مجرد مبنى لا يلفت النظر يحمل الرقم 10 في داوينيغ ستريت، في حي وستمنستر، بالقرب من بيوت البرلمان وسط مدينة لندن ، مقر إقامة وعمل رئيس الحكومة البريطانية. وفق تقرير موسع عن تاريخ المبنى أعدته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

ويعتبر مقر رئيس الحكومة البريطانية في قلب لندن في شارع داونينغ، ركنا أساسيا ومعلما مهما في التراث والتاريخ البريطاني والتاريخ السياسي لهذا البلد.

وشهدت غرف وردهات هذا المنزل العادي من الخارج وبابه الأسود الذي يحمل الرقم عشرة، العديد من الأحداث والقرارات السياسية التي أدّت دورا محوريا في تاريخ العالم.


اللون الأخضر بدلا من الأسود
كان عام 1908 عاما استثنائيا بكل المقاييس في تاريخ بريطانيا؛ ففي ذلك العام تم اعتماد نظام التقاعد، واستضافت لندن دورة الألعاب الأولمبية الخامسة، وتم تغيير لون باب المبنى 10 داونينغ ستريت إلى اللون الأخضر لأول مرة عبر التاريخ. وجاء تغيير اللون بعد تولي الليبرالي هربرت هنري آسكويث منصب رئيس الحكومة بين عامي 1908 و1916.

فطلب آسكويث تغيير لون الباب من الأسود الغامق إلى اللون الأخضر، ويقال إن زوجته الحسناء الثانية إيما آليس مارغريت كانت وراء ذلك. وعاد للباب لونه الأصلي بعد الإطاحة بآسكويث وانهيار الحزب الليبرالي.



تغيير مسكن رئيس الحكومة إلى 11
منذ عام 1997 بات رئيس الحكومة يقيم في المنزل رقم 11 بدلا من رقم 10؛ ففي ذلك العام تبادل رئيس الحكومة توني بلير ووزير الخزانة غوردون بروان المنازل، إذ إن مقر سكن وزير الخزانة الذي يحمل الرقم 11 هو أكبر من المسكن المخصص لرئيس الحكومة في المبنى رقم 10.

وجاء ذلك بسبب العدد الكبير لأفراد أسرة بلير الذي لديه أربعة أطفال. وبعد تولي براون زعامة حزب العمال ومنصب رئيس الحكومة، استمر في الإقامة في المنزل رقم 11 إلى حين، وانتقل لاحقا إلى مقره الرسمي الذي يحمل الرقم 10. في أعقاب انتخابات عام 2010 انتقل رئيس الحكومة المحافظ ديفيد كاميرون إلى المنزل رقم 11، إذ فضل وزير الخزانة الجديد جورج أوزبورن البقاء في منزله اللندني، الذي ما يبعد كثيرا عن مقر الحكومة. واستمر هذا التقليد خلال مرحلة رئيسة الحكومة السابقة تريزا ماي ووزير الخزانة في حكومتها فيليب هاموند.



كما أن رئيس الحكومة الحالي بوريس جونسون احتل المسكن الموجود في المبنى رقم 11 الكبير، بينما ترك الشقة الصغيرة الموجودة فوق مبنى الحكومة في المبنى رقم 10 لوزير الخزانة ساجد جاويد رغم أن الأخير لديه أربعة أبناء.

فتحة رسائل وهمية
كان الباب الخارجي للمبنى رقم 10 من خشب السنديان الغامق، ويعتقد أن عمره يعود لعام 1725. وجرى استبداله عام 1991 بعد أن سقطت قذيفة هاون أطلقها الجيش الجمهوري الإيرلندي على المبنى، تسببت بإصابة أربعة أشخاص بجروح طفيفة.،فتم استبداله بباب عبارة عن نسخة طبق الأصل للباب الأصلي، لكنه مسلح بألواح فولاذية. أما الباب الأصلي فهو موجود في متحف تشرشل.

رقابة على مدار الساعة
ربما يتساءل البعض: كيف يتم فتح الباب في الوقت المناسب تماما للوزراء والضيوف والسفراء الذين يزورون مقر رئيس الحكومة؟ إن الأمر ليس مجرد صدفة بل هناك شخص يراقب الباب على مدار الساعة وهو الذي يتولى فتحه في الوقت المناسب، والباب يفتح من الداخل فقط ولا مفتاح للباب؛ بدليل عدم وجود ثقب له. كما يلاحظ أن الباب يفتح من الداخل للقط لاري.



وهناك أبواب أخرى للمبنى يمكن الدخول منها إلى مقر الحكومة، وهي مخصصة للموظفين العاملين في المقر.


المنزل حمل ذات يوم الرقم 5 بدلا من 10
منح الملك تشارلز الثاني الثري والدبلوماسي السير جورج داونينيغ رخصة بناء مساكن على الطريق الواقع على أطراف قصر وايتهول، وأقيم عدد من المنازل بين عامي 1682 و1684.

وداوينيغ إيرلندي الأصول ولد في مستعمرة إنجليزية في ولاية مساتشوسيتس الأمريكية، وكلف داونينغ المعماري كريستوفر رين ببناء ما بين 15 إلى 20 منزلا في الطرف الشمالي للطريق. وبهدف زيادة الربح افتقرت المنازل لأساسات قوية وغيرها من الإنشاءات المكلفة. وكانت المنازل تعرف بأسماء المقيمين فيها من علية القوم. وكان المبنى رقم عشرة يحمل الرقم 5 سابقا، وتم تغييره إلى الرقم 10 عام 1779.



كاد الشارع أن يدمر خلال الحرب العالمية الثانية
في 14 آب/أغسطس 1940 تعرض الشارع لغارة جوية عنيفة للطيران الألماني وكادت الطائرات المهاجمة أن تدمر المقر، وتضرر المطبخ وقاعات الاستقبال الرسمية، وكان تشرشل حينها يتناول الغداء في غرفة مطلة على الحديقة، وعقب ذلك قرر نقل مقر عمله إلى قبو مصفح تحت الأرض في مقر وزارة الخزانة، لكنه ظل يتناول الطعام ويعمل في قاعات 10 داونينيغ ستريت طيلة فترة الحرب.

عقب انتهاء الحرب كان البناء في وضع مزر، ومن بين الأفكار التي تم طرحها حول مستقبل المبنى كان هدمه بشكل تام، لكن استبعد ذلك وبدلا من ذلك خضع لعمليات ترميم هيكلة واسعة خلال خمسينيات القرن الماضي.

ما لون واجهة المبنى الحقيقية؟
اللون الحقيقي لواجهة المبنى هو الأصفر، لكن جرى صبغها باللون الأسود خلال عملية الترميم الواسعة في خمسينيات القرن الماضي، بهدف إخفاء الأضرار التي لحقت بها بسبب الغارة الألمانية. كما لوحظ تغير لون حجارة المبنى من اللون الأصفر إلى اللون الأسود بسبب التلوث الجوي في المدينة، وصبغت الواجهة باللون الأسود في كل عمليات الترميم اللاحقة.

ما حجم المبنى رقم 10؟
يبدو المبنى من الخارج صغيرا ومتواضعا، لكنه في الحقيقة كبير جدا وعدد غرفه تقارب المئة، وترتبط بشبكة كبيرة من الممرات والقاعات، إلى جانب حديقة تبلغ مساحتها نحو نصف فدان.

في أعقاب وفاة اللورد بوثمار الذي كان يقيم في العقار الواقع خلف المبنى رقم عشرة، وهب الملك جورج الثاني مسكن اللورد بوثمار للسير روبرت ويلبول بعد عودة الملكية إلى القصر الملكي.

ويعتبر العديد من المؤرخين السير ويلبول أول رئيس وزراء في تاريخ بريطانيا. قبل ويلبول الهبة شريطة أن تؤول ملكية العقار إلى رؤساء الحكومات الذين يأتون من بعده، وجرى تكليف المهندس المعماري ويليام كنت بمهمة الربط بين العقارين، واستغرقت العملية أكثر من ثلاث سنوات.

السيد دجاجة آخر قاطني المبنى
كان السيد تشيكن ( دجاجة) آخر شخص يسكن أحد مباني العقار رقم 10 الثلاثة قبل تحويله إلى مقر لرئاسة الحكومة. ونجح السير ويلبول بإقناع تشيكن بالانتقال إلى أحد الأبنية في الشارع نفسه في بداية ثلاثينيات القرن الثامن عشر.

COMMENTS

BLOGGER
الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,68,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,5,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,5,ارهاب، بريطانيا، 2020,17,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,1,استشارات قانونية,7,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,4,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,11,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,2,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,3,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,12,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,3,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,1,الأمير هاري، ميغان,5,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,3,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,5,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,3,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,2,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,2,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,10,العطلات الرسمية، UK bank holidays,2,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,4,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,3,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,11,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,11,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,2,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,1,بريطانيا,5,بريطانيا، العالم,11,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,2,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,1,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,12,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,2,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,5,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,4,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,2,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,3,تعرف على ايرلندا الشمالية,3,تعليم، بريطانيا، جامعات,9,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,7,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,11,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,1,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,189,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,3,رسوم، الجنسية، البريطانية,3,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,7,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,3,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,2,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,2,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,1,شائعات، كورونا، فيروس,7,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,3,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,8,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,3,صحة,6,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,1,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,3,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,3,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,17,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,6,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,4,فقر، بريطانيا، اقتصاد,1,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,10,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,9,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,1,كورونا,115,كورونا، novel-coronavirus-2019,393,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,1,لقاح,23,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مجتمع، العنف، الأسرة,1,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,171,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,2,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,4,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,8,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,1,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,11,منوعات، عالمي، بريطانيا,31,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,43,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,12,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,1,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,2,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,2,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,4,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: ماهي قصة 10 داونينغ ستريت.. مقر الحكومة البريطانية؟
ماهي قصة 10 داونينغ ستريت.. مقر الحكومة البريطانية؟
https://1.bp.blogspot.com/-5mvGnylKGnM/X2z9rl7JSyI/AAAAAAACplQ/N-FoCotwm5cLJZwwvksXE-WQ_zxW7Ms4wCLcBGAsYHQ/w640-h360/606x341_0705-Downing-Street.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-5mvGnylKGnM/X2z9rl7JSyI/AAAAAAACplQ/N-FoCotwm5cLJZwwvksXE-WQ_zxW7Ms4wCLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h360/606x341_0705-Downing-Street.jpg
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2020/09/humble-homely-10-downing-st-a-modest-mansion-for-a-world-leader-uk-number10.html
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/2020/09/humble-homely-10-downing-st-a-modest-mansion-for-a-world-leader-uk-number10.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content