الفئات الضعيفة في بريطانيا كابدت "ضررا بالغا" نتيجة موجة كورونا الأولى.. جمعيات خيرية تستبق الموجة الثانية من "كوفيد" بالتحذير وحث الحكومة على عدم إغلاق خدمات الصحة والرعاية إذا كثرت الإصابات

اندبندنت - في المملكة المتحدة، حذَّرت جمعيات خيرية عدَّة من أن الإغلاق (الحجر) الأول الذي فرضته محاولة احتواء تفشي فيروس "كورونا" ...



اندبندنت - في المملكة المتحدة، حذَّرت جمعيات خيرية عدَّة من أن الإغلاق (الحجر) الأول الذي فرضته محاولة احتواء تفشي فيروس "كورونا" في البلاد، تسبب في "ضرر وضيق بالغين" للفئات الضعيفة من الناس، وحثت الحكومة على تفادي وقف خدمات الصحة والرعاية في حال واصلت إصابات "كوفيد-19" ارتفاعها.

وذكرت مؤسسة "ناشيونال فويسز" National Voices، وهي تحالف يضم 160 جمعية خيرية معنية بتقديم خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية في إنجلترا، أنه ينبغي استخلاص الدروس بشأن كيفية تقديم الدعم لمرضى الحالات الطويلة الأجل، أو الفئات الضعيفة، فيما تواصل الجائحة تفشيها.


يأتي ذلك في غمرة الاستعدادات لزيادة كبيرة محتملة في عدد الأشخاص الذين سيحتاجون إلى تلقي العلاج في المستشفى من "كوفيد-19" خلال فصل الشتاء المقبل، علماً بأن بعض المناطق تقسم المستشفيات التابعة لـ"هيئة الخدمات الصحية الوطنية" (إن إتش إس) البريطانية إلى مجموعتين، الأولى ستعالج مرضى "كورونا"، فيما ستحاول المجموعة الأخرى ألا تستقبل مصابين بـ"كوفيد-19".


ترمي تلك الخطة إلى عدم وقف توفير الخدمات الصحية غير المتصلة بـ"كوفيد-19"، علاوة على السعي إلى تقديم العلاج للحالات المتراكمة المُرجأة من الموجة الأولى للفيروس.

ووجدت دراسة استطلاعية حديثة أصدرتها "ناشيونال فويسز" أن "كوفيد-19" يشكل العامل الأكثر تأثيراً في سلامة الناس، وفي قدرتهم على الوصول إلى الدواء، وإمكانية حصولهم على الطعام، والاستفادة من خدمات الرعاية الصحية.

تضمن التقرير، الذي يحمل عنوان "ما نعرفه الآن"، ردوداً واردة على الدراسة الاستطلاعية قدمها ما يربو على 66 ألف شخص من 11 جمعية خيرية مختلفة، من بينها "إم إس سوسايتي" MS Society، و"بريتش هارت فاونديشن "British Heart Foundation، و"ديابيتس يو كي" Diabetes UK، وذلك في المرحلة الممتدة بين مارس (آذار) ويوليو (تموز) 2020.

مثلاً، وجد مسح تولته مؤسسة "مايند" Mind الخيرية التي تعنى بالصحة العقلية، بعد استطلاع آراء أكثر من 14 ألف شخص راشد وزهاء ألفين من الشباب، أن ما نسبته 60 في المئة من الفئة الأولى و68 في المئة من الفئة الثانية شعروا بأن حالتهم العقلية والنفسية قد ازدادت سوءاً خلال ذروة الإغلاق.

وتوصل استطلاع آخر إلى أن 32 في المئة مما يزيد على ألفي مريض بداء "التصلب اللويحي المتعدد" multiple sclerosis (إم إس) قد ألغيت مواعيدهم لدى متخصصي الرعاية الصحية أو أجلت خلال الموجة الأولى من الجائحة.

في الوقت نفسه، أظهر مسح منفصل استطلع آراء أكثر من ألفي شخص من المصابين بداء "باركنسون" أن 34 في المئة منهم قد ألغيت مواعيدهم الخاصة بجلسات العلاج الفيزيائي.

كذلك وجد مسح استقصى آراء مصابين بأمراض القلب والدورة الدموية أن نصف هؤلاء الذين يأخذون احتياطات إضافية وقايةً من العدوى، قالوا إن الحصول على العناية الصحية صار أشد صعوبة.

في السياق نفسه، وجدت استبيانات مأخوذة من أشخاص يتولون الاعتناء بمرضى يعانون حالات صحية طويلة الأجل، أن 55 في المئة منهم شعروا بـ"إنهاك" واعتراهم قلق من أنهم "سيستنفدون قواهم تماماً"، فيما قال أكثر من الثلث إنهم اضطروا إلى تقديم رعاية إضافية نتيجة تقليص خدمات الصحة والرعاية المحلية أو إغلاق مرافقها أثناء الجائحة .


كلفن (67 عاماً) من مدينة "إيربي" في مقاطعة "لانكشير" Earby in Lancashire في شمال غربي إنجلترا، يأخذ على عاتقه مهمة الاعتناء بزوجته شارون (60 عاماً) التي تُكابد داء "التصلب اللويحي المتعدد" بشكله التقدمي الثانوي. يقول في هذا الصدد "أغلقت عيادة الطبيب العام أبوابها، وما عاد الوصول معها متاحاً سوى عبر الهاتف. توقفت كل أشكال الدعم الأخرى من دون تعيين أي موعد للبدء مجدداً. حرفياً، تركنا بين عشية وضحاها من دون أي عون".

وذكر كلفن أن "الدعم البالغ الضرورة الذي يحتاج إلى جهد كبير لتحقيقه" تلاشى عندما ظهرت الجائحة، وأضاف متطرقاً إلى الصعوبات التي مر بها وزوجته "تحول روتيننا اليومي إلى ثلاث ساعات تتناول شارون خلالها إفطارها، وأحممها وألبسها ثيابها في الصباح. ونظراً إلى الحاجة إلى أخذ فترات راحة غالباً، ربما يبلغ النهار منتصفه قبل أن تنزل زوجتي إلى الطابق السفلي. لحسن الحظ، لدينا كتب كثيرة لتقرأها، كنت ابتعتها بسعر زهيد من متجر في صدد إغلاق أبوابه نهائياً".

أسهب كلفن قائلاً "عادة، تمضي بقية اليوم بخطى بطيئة؛ وجبة غداء بسيطة تليها وجبة المساء اللتين أتولى طهوهما وإعدادهما بنفسي، وقليل من مشاهدة التلفزيون والتمدد على السرير. إنه وضع أشبه بفيلم "غراوندهوغ داي" Groundhog Day (يوم جرذ الأرض) (يشار إلى أن الشخصية الرئيسة في الفيلم تجد نفسها تعيد اليوم نفسه كل يوم).

من وجهة نظر كلفن "نحن بحاجة إلى المشورة وإلى أن تعود هيئة (إن إتش إس) بكامل خدماتها والهيئات الداعمة إلى العمل، لا سيما خلال تطبيق إجراءات الإغلاق المربكة وطويلة الأمد. يلزمنا أن ترجع حياتنا إلى مسارها الطبيعي، إذ لا يمكننا المضي قدماً على هذا النحو".


وفي سياق متصل، قال فيليب أندرسون، الذي يتولى رئاسة قسم "السياسات" في منظمة "إم إس سوسايتي" MS Society: "لا يتعلق هذا البحث بانتقاد القرارات السابقة في ضوء اتضاح الصورة، وإنما بالحرص على أن نستخلص الدروس من أجل الاستفادة منها في المستقبل القريب. يشكل تقريرنا تذكيراً صارخاً بأن الأشخاص الذين يعانون ظروفاً صحية طويلة الأمد من قبيل (التصلب اللويحي المتعدد) قد تضرروا بشدة من جراء الإرباكات التي تخللتها الموجة الأولى من الجائحة، وعبر التعاون معاً كمنظمات تمثل المرضى، جمعت (ناشيونال فويسز) تفاصيل دقيقة عن تجارب عاشها عشرات الآلاف من الناس الذين يحتاجون إلى الاعتناء بصحتهم ورعايتهم".

وأضاف أندرسون "نناشد الحكومة أن تبقيهم في صدارة أولويات التخطيط وخطوات مواجهة الجائحة في المستقبل. عليهم (وزراء الحكومة) أن يقوموا بكل ما في وسعهم بغية تجنب إغلاق خدمات الصحة والرعاية التي يعتمد عليها الأشخاص الضعفاء، وذلك إذا أردنا أن نتفادى التسبب بمزيد من الضرر الجسيم للصحة العقلية والنفسية والجسدية."

COMMENTS

BLOGGER
الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,72,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,5,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,10,ارهاب، بريطانيا، 2020,17,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,1,استشارات قانونية,19,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,4,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,11,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,2,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,3,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,12,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,3,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,1,الأمير هاري، ميغان,5,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,3,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,6,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,3,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,2,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,2,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,10,العطلات الرسمية، UK bank holidays,2,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,4,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,3,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,11,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,11,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,2,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,1,بريطانيا,5,بريطانيا، العالم,11,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,2,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,1,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,13,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,2,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,5,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,4,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,2,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,3,تعرف على ايرلندا الشمالية,3,تعليم، بريطانيا، جامعات,9,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,7,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,12,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,1,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,193,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,3,رسوم، الجنسية، البريطانية,3,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,7,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,3,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,2,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,2,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,1,شائعات، كورونا، فيروس,7,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,3,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,8,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,3,صحة,6,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,1,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,3,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,3,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,17,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,6,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,4,فقر، بريطانيا، اقتصاد,1,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,10,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,9,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,1,كورونا,123,كورونا، novel-coronavirus-2019,396,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,1,لقاح,25,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مجتمع، العنف، الأسرة,1,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,175,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,2,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,5,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,8,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,1,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,11,منوعات، عالمي، بريطانيا,32,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,44,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,12,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,1,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,2,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,2,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,4,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: الفئات الضعيفة في بريطانيا كابدت "ضررا بالغا" نتيجة موجة كورونا الأولى.. جمعيات خيرية تستبق الموجة الثانية من "كوفيد" بالتحذير وحث الحكومة على عدم إغلاق خدمات الصحة والرعاية إذا كثرت الإصابات
الفئات الضعيفة في بريطانيا كابدت "ضررا بالغا" نتيجة موجة كورونا الأولى.. جمعيات خيرية تستبق الموجة الثانية من "كوفيد" بالتحذير وحث الحكومة على عدم إغلاق خدمات الصحة والرعاية إذا كثرت الإصابات
https://lh3.googleusercontent.com/-HveYO0aTH7A/X30JBvIqm6I/AAAAAAACqL8/jaJB3k5o92snqyA98EB12B2m_61oY5dWQCLcBGAsYHQ/w640-h426/260271-253912435.jpg
https://lh3.googleusercontent.com/-HveYO0aTH7A/X30JBvIqm6I/AAAAAAACqL8/jaJB3k5o92snqyA98EB12B2m_61oY5dWQCLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h426/260271-253912435.jpg
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2020/10/blog-post_7.html
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/2020/10/blog-post_7.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content