فلنحترم تاريخ المملكة المتحدة كقوة تنموية عظمى

ثمة فرصة سانحة لبوريس جونسون كي يعمل على أساس هذه المبادئ الراسخة عندما تستضيف لندن قمتي المناج والدول الصناعية السبع المصدر : اندبندنت  ال...

ثمة فرصة سانحة لبوريس جونسون كي يعمل على أساس هذه المبادئ الراسخة عندما تستضيف لندن قمتي المناج والدول الصناعية السبع

المصدر : اندبندنت 

الكاتب | ليندا تشوكر، البارونة تشوكر أوف والاسي، وزيرة الدولة السابقة لشؤون التنمية الخارجية وأفريقيا في حكومتي مارغريت تاتشر وخلفها جون ميجور.

قضيت ما يزيد على 30 عاماً من حياتي في العمل مع القادة السياسيين، والحكومات، ومواطني الدول النامية.


وكوزيرة للتنمية الخارجية في الوقت الذي دُمجت فيه حقيبتا الخارجية والتنمية معاً، غالباً ما كانت وزارتي تُكنى بـ " قسم القلوب النازفة لوزارة الخارجية". إن النهج الذي تتبعه الحكومة في الوقت الحالي حيال التنمية ينطوي على المجازفة بالظهور بمظهر من فقد القلب والعقل معاً.

إن المساعدة الفعالة لا تتعلق بالمشاعر، كما أنها ليست معنية بالمواقف، فكل ما يهمها هو التأثير الذي تحدثه. لقد دافعت على الدوام عن مقاربة عملية تقوم على الحس السليم لكيفية أداء بريطانيا لدورها في العالم، وهذا أمر نحتاج إليه الآن أكثر من أي وقت مضى.

ها هو الفقر يتفاقم ويتسع نطاقه على مستوى العالم للمرة الأولى في هذا القرن. وسيدفع "كوفيد-19" ما يتراوح بين 88 و115 مليون نسمة آخرين إلى أتون الفقر المدقع هذا العام فقط، بحسب ما ذكر البنك الدولي.

لكن هذه هي اللحظة الخطيرة التي قررت فيها حكومتنا أن توازن الحسابات وتضبطها، ولو تم ذلك على حساب أناس يكافحون أكثر من الجميع للتعامل مع الجائحة. وعليه، فإن القرار القاضي بخفض قيمة المساعدات الخارجية من 0.7 في المئة إلى 0.5 في المئة من إجمالي الدخل القومي، هو قرار ينبغي عكسه في أقرب فرصة ممكنة.

في هذه الأثناء، ثمة حاجة لاتخاذ قرارات وزارية حول كيفية إنفاق المساعدات، وذلك للحد من التأثير في أشخاص يعيشون على أقل من 1.90 دولار في اليوم الواحد، على أن تسترشد هذه القرارات ببعض المبادئ الأساسية.

أولاً، ينبغي البناء على الخبرة الغنية التي تغص بها وزارة التنمية الدولية بدلاً من تهميشها، فلدينا سجل حافل من الريادة في مجال الصحة العالمية، فقد أوجدت هذه البلاد فكرة التغطية الصحية الشاملة حين أنشأت "خدمة الصحة الوطنية"، وصقلت هذه الفكرة منذئذ لتوفير واحد من أفضل أنظمة الرعاية الصحية في العالم. وسواء كنت تعيش في مانسفيلد أو في مومباسا، فالرعاية الصحية هي ما نحتاجه جميعاً للاهتمام بأفراد عائلاتنا حين يسقطون فريسة للمرض.

لذلك، فمن الأهمية بمكان أن نطّبق أفضل ما لدينا من ابتكارات علمية وخبرات عملية لطرح برامج تلقيح ومعالجة مقاومة مضادات الميكروبات، ومن ثم قيادة الحملة الرامية إلى القضاء على الأمراض المعدية مثل الملاريا و الإيبولا.


وثانياً، يجب علينا أن نركّز جهودنا على الدول الأشد فقراً، إذ كان هناك كثير من الحديث عن مواءمة المساعدات التي تقدمها بريطانيا مع مصالحها الاقتصادية والسياسية، بيد أن المساعدات الخارجية يجب أن تواصل العمل لبلوغ غاية أساسية هي الحدّ من الفقر، وتمضي بتصميم لتحقيق هذا الهدف، كما لو تهتدي إلى أماكن الفقر بواسطة شعاع ليزر لا يخطئ. ليس القصد من ذلك تشويه سمعة التنمية الاقتصادية والبرامج التجارية، بل الإشارة إلى أن المساعدات التي نوفرها تصل إلى ذروة جدواها حين تشتمل على تقديم الخدمات الأساسية، ولا ننسى أن "كوفيد–19" وجّه ضربة قاصمة إلى عائدات الضرائب والسياحة وتحويلات العمال المغتربين التي كانت تذهب إلى عائلاتهم في الوطن، ومن شأن هذه الخدمات أن تُحدث أكبر قدر من الاختلاف نحو الأفضل، وخصوصاً بالنسبة للنساء والأطفال والفئات الأشد خصاصة، وذلك في الدول التي تواجه أيضاً أزمة ديون حيث تكون الموارد شحيحة. في نهاية الأمر، تعتبر الصحة الجيدة أساس المجتمعات القادرة على الصمود في وجه الصعاب، والتي تدفع بدورها عجلة النمو الاقتصادي وترسّخ الاستقرار في الدول التي نخطط لإجراء تعاملات تجارية معها.

أخيراً، يجدر بنا أن نركّز على الاستثمار الفعال في المجالات التي تحقق تأثيرات مضاعفة، وأحد هذه الاستثمارات، الذي يعتبر من " أفضل المشتريات" بالنسبة للمستثمر، يتمثل في تأمين المياه النظيفة وتوفير الخدمات الخاصة بالنظافة وظروف الصحة العامة، بما فيها الصرف الصحي. وتفيد تقديرات أوردها تقرير أعدته منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع جمعية الأمم المتحدة الخيرية للأطفال (يونيسيف)، صدر هذا الأسبوع، بأن استثمار ما يزيد قليلاً على 20 بنساً (الجنيه الاسترليني يساوي 100 بنس) للفرد الواحد سنوياً في البلدان الأشد فقراً، من شأنه أن يضمن حصول كل المستشفيات والمراكز الصحية في الدول الأقل تطوراً في العالم على حاجاتها الأساسية من المياه وخدمات النظافة العامة بما فيها الصرف الصحي وإدارة النفايات والتنظيف.

ويعادل هذا استثماراً إضافياً تقدر قيمته الإجمالية بـ 2.7 مليار جنيه إسترليني، ويجري تقديمه على امتداد السنوات العشر المقبلة. وهذا ليس التصرف الصحيح الذي ينبغي القيام به وحسب، بل هو أيضاً استثمار جدير بأن يتحقق في إطار تحضير أنفسنا جميعاً للتغلب على الجائحة التالية التي سنواجهها.

إن تحسين سبل الوصول إلى المياه النظيفة والنظافة على نحو يستوفي شروط الصحة العامة في مرافق الرعاية الصحية، يمكن أن يؤدي إلى إنقاذ مليون امرأة حبلى وأطفال حديثي الولادة ممن يموتون بسبب أمراض من الممكن الوقاية منها، وسيلعب هذا التحسين دوراً مهماً في كبح الموجة العالمية للجراثيم الخارقة.

يُشار، في هذا السياق، إلى أن مقاومة المضادات الميكروبية باتت مشكلة باهظة الكلفة، ومن الصعوبة بمكان العثور على حل لها، وهي أيضاً عابرة للحدود، تماماً مثل "كوفيد-19"، مما يجعلنا جميعاً عرضة للخطر بسببها. ومن الممكن لهذا الاستثمار، الذي يعود بالربح على الجانبين ويصب في المصلحة العامة على المستوى العالمي، أن يؤدي إلى توفير في الإنفاق الصحي يصل إلى 15 ضعفاً للكلفة، ويسمح في النهاية للعاملين في قطاع الصحة والمرضى أن يركزوا جهودهم على تقديم الرعاية الجيدة وتلقيها.

ستسنح الفرصة خلال السنوات المقبلة لرئيس الوزراء كي يعمل على أساس هذه المبادئ، عندما تستضيف المملكة المتحدة محادثات قمتي "جي-7" (مجموعة السبع) و"كوب-26" (مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي) في غلاسكو.

هذه هي اللحظات التي ينبغي أن نواصل فيها العمل بما ينسجم مع تاريخ بلادنا كقوة تنموية عظمى طموحة، وليس للنأي بأنفسنا عن ذلك التاريخ، ويبدأ ذلك باستغلال نقاط قوتنا كافة، والاستثمار بشكل يتسم بالحكمة في أساسيات الحياة.

COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,114,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,5,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,58,ارهاب,1,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,2,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,15,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,6,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,6,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,20,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,6,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,1,الأمير هاري، ميغان,5,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,5,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,6,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,5,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,2,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,13,العطلات الرسمية، UK bank holidays,2,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,4,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,3,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,11,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,18,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,2,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,2,بريطانيا,11,بريطانيا، العالم,21,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,3,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,1,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,36,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,2,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,6,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,5,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,3,تعرف على ايرلندا الشمالية,4,تعليم، بريطانيا، جامعات,10,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,12,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,14,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,2,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,248,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,3,رسوم، الجنسية، البريطانية,3,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,8,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,3,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,3,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,3,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,8,شائعات، كورونا، فيروس,8,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,4,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,10,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,3,صحة,8,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,1,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,3,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,5,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,22,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,8,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,4,فقر، بريطانيا، اقتصاد,1,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,11,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,18,قوانين، بريطانيا، تحديثات,3,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,1,كورونا,212,كورونا، novel-coronavirus-2019,463,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,1,لقاح,76,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,17,مجتمع، العنف، الأسرة,1,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,181,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,3,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,7,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,11,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,1,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,16,منوعات، عالمي، بريطانيا,44,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,48,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,12,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,3,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,2,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,5,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: فلنحترم تاريخ المملكة المتحدة كقوة تنموية عظمى
فلنحترم تاريخ المملكة المتحدة كقوة تنموية عظمى
https://1.bp.blogspot.com/-5xz-edK-R6g/X-9oLYph0pI/AAAAAAACvhE/_ARwenO6QDMSPgHF9aoGrqz-XTHzvMFpgCLcBGAsYHQ/w640-h426/298001-1984367019.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-5xz-edK-R6g/X-9oLYph0pI/AAAAAAACvhE/_ARwenO6QDMSPgHF9aoGrqz-XTHzvMFpgCLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h426/298001-1984367019.jpg
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2021/01/blog-post.html
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/2021/01/blog-post.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content