$type=slider$meta=0$snip=0$rm=0

تقرير الاندبندنت: هل تهدد أزمة الغاز مستقبل شركات الطاقة في بريطانيا؟

SHARE:

وقد تضطر الحكومة إلى تعيين "إدارة خاصة" للشركات المفلسة والمنهارة، مما يعني عملياً تأميماً مؤقتاً لشركات التوزيع والتوريد.



تردُ شركات توريد الغاز والكهرباء لملايين المنازل في بريطانيا اليوم على مقترحات الحكومة البريطانية لمواجهة أزمة ارتفاع أسعار الجملة للغاز الطبيعي والكهرباء، واحتمال مواجهة أزمة شديدة في فصل الشتاء مع زيادة الطلب.

وكان وزير الأعمال كوازي كوراتنغ أمضى عطلة نهاية الأسبوع في اجتماعات مع شركات التوزيع وتوريد الغاز والكهرباء للبيوت ومع الهيئة المنظمة لسوق الطاقة في بريطانيا (أوفجيم).

وتصر الحكومة على أنه لن تحدث أزمة كبيرة في توريدات الطاقة خلال الأشهر المقبلة، وأن بريطانيا تعتمد على مصادر متعددة لتوريد الغاز والكهرباء.

وقال وزير مؤتمر المناخ العالمي "كوب26" إنه لن تكون هناك أزمة كبيرة. وأضاف في مقابلة إذاعية، "لا نتوقع تأثر الإمدادات بشكل كبير". بينما قال رئيس الوزراء بوريس جونسون إن هذا الارتفاع في الأسعار مؤقت وناجم عن زيادة استهلاك دول العالم مع التعافي الاقتصادي من أزمة وباء "كوفيد-19".

ووصف جونسون الوضع بأنه "يشبه ما يحدث عندما يقوم الجميع بتشغيل سخان مياه الشاي بالكهرباء بعد مشاهدة برنامج جماهيري على التلفزيون يشاهده الجميع، حينها يحدث ضغط كبير على نظام التوريد العالمي".

العمل 3 أيام


لكن إغلاق المصانع أبوابها مع النقص الشديد في توريد الغاز والكهرباء والارتفاع الجنوني في الأسعار يشير إلى عكس تطمينات الوزراء والحكومة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "الديلي تلغراف" نقلاً عن مصادر في قطاع الغاز والكهرباء، فهناك مخاوف من عودة بريطانيا إلى نظام العمل ثلاثة أيام في الأسبوع فقط كما حدث في السبعينيات، وذلك لمواجهة ارتفاع الأسعار ونقص الإمدادات وللحفاظ على المصانع والشركات كي تعمل في أضيق الحدود الممكنة.

وتعاني شركات تصنيع الزجاج والسيراميك والورق أكثر من غيرها من هذا النقص في الغاز والكهرباء وارتفاع أسعار الجملة، كما أن مصنع السماد الذي أغلق أبوابه في شمال بريطانيا قبل أيام يشير إلى أزمة في الأغذية المجمدة، بخاصة اللحوم والتي قد يشعر الجمهور بنقصها من على أرفف محال بيع التجزئة.

وسيضيف النقص وارتفاع أسعار الغذاء وغيره من السلع الاستهلاكية إلى ارتفاع قيمة فواتير الغاز والكهرباء لملايين البيوت في بريطانيا نتيجة الضغوط التضخمية التي تزيد بالفعل مع التعافي الاقتصادي من أزمة وباء كورونا، وتعد بريطانيا ودول منطقة اليورو الأكثر تعرضاً لخطر الارتفاع الصاروخي في معدلات التضخم.

أخطار التضخم


يقاس التضخم بأكثر من مقياس، لكن أسعار الطاقة مكون أساس في مؤشر التضخم الرئيس الذي تعتمده البنوك المركزية لتقرر سياستها النقدية، أي تحريك أسعار الفائدة لمواجهة التضخم. وشهدت أرقام التضخم في بريطانيا ارتفاعاً الشهر الماضي، وذلك قبل تطبيق الزيادة في فواتير الغاز والكهرباء لملايين البيوت التي سنحت بها "أوفجيم" مطلع الشهر الماضي، ويبدأ تطبيقها أول الشهر المقبل.

لكن الأسعار مرشحة للارتفاع أكثر خلال الأشهر المقبلة، بخاصة مع دخول فصل الشتاء وزيادة استهلاك الغاز والكهرباء في التدفئة. وتتوقع شركة "إيكونور" النرويجية، وهي إحدى أكبر موردي الغاز الطبيعي في العالم، أن يستمر ارتفاع أسعار الغاز في العام المقبل أيضاً بحسب ما أعلنت الأسبوع الماضي.

ووصل سعر الـ 1000 وحدة حرارية من الغاز الطبيعي، المقايس البريطاني الذي تحسب على أساسه عقود بيع وشراء الغاز، إلى أكثر من 222 دولاراً (162 جنيه استرليني)، بينما لم يكن يزيد في العقود الماضية في المتوسط على 55 دولاراً (40 جنيه استرليني) لكل 1000 وحدة حرارية.

ومنذ أبريل (نيسان) الماضي تضاعفت أسعار الغاز الطبيعي ثلاث مرات، وبلغت نسبة الزيادة في الأسعار منذ مطلع هذا العام 324 في المئة، بينما زادت أسعار الغاز خلال عام أي منذ سبتمبر (أيلول) 2020 بنسبة 455 في المئة.

وتواجه منطقة اليورو إلى جانب بريطانيا ارتفاعاً في معدلات التضخم في ما تبقى من هذا العام وربما العام المقبل، مما سيشكل ضغطاً سلبياً على التعافي الاقتصادي. وعلى سبيل المثال كانت نسبة الارتفاع السنوية في معدل التضخم في ألمانيا، صاحبة أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، الشهر الماضي 15.4 في المئة، مما يجعل متوسط معدل التضخم في الاقتصاد الألماني عند ثلاثة في المئة، وهي نسبة أكبر مما يستهدفه البنك المركزي الأوروبي عند اثنين في المئة.

مقترحات بريطانية


وبدأت بعض الحكومات الأوروبية بالفعل اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة أخطار نقص الإمدادات وارتفاع أسعار الجملة للغاز والكهرباء، فعلى سبيل المثال أقدمت الحكومة الإسبانية على خصم أكثر من 3.5 مليار دولار (3 مليار يورو) من أرباح شركات توصيل الطاقة للمنازل، وقالت إنها ستستخدم ذلك المبلغ لخفض فواتير الطاقة المنزلية للجمهور، مع تخصيص ما يزيد على 1.6 مليار دولار (1.4 مليار يورو) لدعم خفض ضريبة استهلاك الطاقة للتخفيف عن المستهلكين.

وفي بريطانيا يتوقع أن يتحمل دافعو الضراب مليارات الدولارات لدعم شركات التوزيع وتوريد الغاز والكهرباء للبيوت، فبحسب المقترحات الحكومية التي نوقشت خلال اليومين الماضيين بين الحكومة والشركات الرئيسة في القطاع، تتضمن كل الخيارات تحميل دافعي الضرائب العبء الأكبر من تبعات الأزمة، بحسب ما نشرت صحيفة "التايمز" الإثنين.



ومع انهيار خمس شركات توزيع وتوريد صغيرة، يتوقع أن يرتفع العدد خلال الأشهر المقبلة إلى 39 شركة، ويخشى من تكرار ما حدث مع الأزمة المالية العالمية عام 2008 حين تم توزيع عملاء البنوك التي على وشك الانهيار على البنوك الأكبر مع دعم حكومي للأخيرة.

وقد تضطر الحكومة إلى تعيين "إدارة خاصة" للشركات المفلسة والمنهارة، مما يعني عملياً تأميماً مؤقتاً لشركات التوزيع والتوريد.


وتتضمن المقترحات تحويل المستهلكين للغاز والكهرباء من الشركات المفلسة والمنهارة إلى الشركات الكبرى مع تقديم الحكومة دعماً في شكل ضمانات قروض للشركات الكبرى لتتحمل كلفة نقل المستهلكين إليها، على أن تعوض ذلك برفع الأسعار للمستهلكين في الفواتير.

ويتحمل المواطن البريطاني الدعم الحكومي من الضرائب التي يدفعها مرة أخرى بزيادة قيمة الفواتير، كما ذكرت "التليغراف".

COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,232,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,7,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,152,ارهاب,28,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,2,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,31,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,19,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,14,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,34,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,14,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,13,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,8,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,11,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,3,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,40,العطلات الرسمية، UK bank holidays,3,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,8,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,11,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,13,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,27,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,3,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,12,بريطانيا، العالم,27,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,8,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,50,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,3,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,7,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,8,تاريخ، أرشيف,1,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,5,تعرف على ايرلندا الشمالية,11,تعليم، بريطانيا، جامعات,13,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,26,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,36,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,8,حوادث، بريطانيا،,5,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,290,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,4,رسوم، الجنسية، البريطانية,4,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,10,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,5,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,19,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,13,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,46,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,6,شائعات، كورونا، فيروس,9,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,7,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,15,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,12,صحة,40,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,6,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,12,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,28,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,27,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,8,فقر، بريطانيا، اقتصاد,3,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,11,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,32,قوانين، بريطانيا، تحديثات,41,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,7,كورونا,512,كورونا، novel-coronavirus-2019,468,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,3,لقاح,130,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,31,مجتمع، العنف، الأسرة,2,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,219,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,3,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,25,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,33,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,3,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,25,منوعات، عالمي، بريطانيا,108,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,111,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,13,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,6,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,3,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,8,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: تقرير الاندبندنت: هل تهدد أزمة الغاز مستقبل شركات الطاقة في بريطانيا؟
تقرير الاندبندنت: هل تهدد أزمة الغاز مستقبل شركات الطاقة في بريطانيا؟
وقد تضطر الحكومة إلى تعيين "إدارة خاصة" للشركات المفلسة والمنهارة، مما يعني عملياً تأميماً مؤقتاً لشركات التوزيع والتوريد.
https://lh3.googleusercontent.com/-QirZxSNrzGo/YUpjWZr0oWI/AAAAAAAC__4/GSYS4ePeOUIN14DmnfM59NnMFJc4YAS5QCLcBGAsYHQ/w640-h426/426221-882322782.jpeg
https://lh3.googleusercontent.com/-QirZxSNrzGo/YUpjWZr0oWI/AAAAAAAC__4/GSYS4ePeOUIN14DmnfM59NnMFJc4YAS5QCLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h426/426221-882322782.jpeg
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2021/09/Daily-life-in-the-UK-energy-firms-seek-state-support-weather-gas-crisis.html
https://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/2021/09/Daily-life-in-the-UK-energy-firms-seek-state-support-weather-gas-crisis.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content