$type=grid$count=3$meta=0$sn=0$rm=0

RECOMMEND NOTES$type=three$count=3

فيروس كورونا: ما حجم التهديد الذي يمثله متحور أوميكرون؟

SHARE:

جيمس غالاغر | محرر الصحة والعلوم - بي بي سي





هناك سؤالان رئيسيان هما:

ما سرعة انتشار متحور أوميكرون؟
وما مدى خطورة الإصابة الناجمة عن المتحور الجديد؟


إذا عرفت الإجابة عن هذين السؤالين، ستقف على مدى التهديد وحجم التحدي الذي يشكله أوميكرون.

في هذه الأثناء، يخطو الباحثون حول العالم أولى الخطوات في رحلة البحث عن إجابة شافية لهذين السؤالين وتقديم نبذة عما يحدث.

والثابت أن المناعة حصن حصين ضد أوميكرون الذي لا يبدأ صناعة الوباء من العدم.

لكن عدم اليقين لا يزال يكتنف كل شيء، والإجابات القاطعة تبدو بعيدة - على مسافة أسابيع على الأقل.



ما مدى السرعة التي ينتشر بها؟



الإجابة هي إن أوميكرون يبدو سريع الانتشار. وتسري هذه الإجابة حتى على الأماكن التي اكتسبت مستويات عالية من المناعة، سواء عبر التلقيح، أو عبر انتشار موجات سابقة من كوفيد.

وكانت جنوب أفريقيا قد انتهت من موجة دلتا، عندما كانت تسجل نحو 300 حالة بمعدل يومي قبل نحو شهر.

والآن تسجل جنوب أفريقيا أكثر من 10 آلاف إصابة ناجمة عن أوميكرون الذي يبدو القوة المحركة وراء الموجة الرابعة.

وتشهد المملكة المتحدة أيضًا تفشيًا للمتحور أوميكرون.

ويتعرف الباحثون على أوميكرون من بصمته الوراثية المميزة بفقدان الجين S. وكانت نسبة وجود هذه البصمة في نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم لا تزيد عن 0.1 في المئة من فحوصات الكشف عن كوفيد، لكنها الآن تزيد على خمسة في المئة - أي حوالي 2,500 حالة يوميا.

ولا تعدّ هذه طريقة معصومة من الخطأ في قياس مدى سرعة انتشار أوميكرون، لكنها تعطي نتيجة سريعة لا تحتاج انتظارًا للحصول على تحليل جيني كامل للعيّنات الفيروسية.

وتشير هذه التقديرات المبكرة -ولا تزال الصورة يكتنفها شيء من الغموض- إلى أن حالات الإصابة الناجمة عن أوميكرون ربما تتضاعف أعدادها كل ثلاثة أيام في المملكة المتحدة.

وبهذا، يكون متحور أوميكرون أسرع انتشارًا من دلتا في المملكة المتحدة. وربما يعادل أوميكرون في سرعة انتشاره الفيروس الأصلي إبان ظهوره أوائل عام 2020 عندما لم تكن هناك أية مناعة قد تكوّنت ضده.

ويمكن أن يُعزى ذلك جزئيًا إلى قِصر المسافة الزمنية بين الإصابة بعدوى الفيروس ونقْلها إلى شخص آخر.

وأخطرُ ما في الأمر، أن عددًا صغيرا من الإصابات يمكن أن يتحول بسرعة إلى عدد كبير - ويمكن لنحو 2,500 إصابة يومية أن تصير بعد شهر أكثر من 100 ألف إصابة يومية حال تضاعف عدد الإصابات كل ثلاثة أيام.



هل تصيبني العدوى؟ هل أمسي مريضاً؟



لنفترض قدوم موجة من الإصابات الناجمة عن المتحور أوميكرون؟ ما معنى ذلك بالنسبة لأحدهم؟

ما يقلق الباحثون منذ اللحظة الأولى التي وقفوا فيها على قائمة التحورات التي مرّت بها سلالة أوميكرون هو أن هذه التحورات تجعل اللقاح أقل فعالية في التصدي للفيروس.

إن أوميكرون يبدو كما لو كان فيروسًا مختلفا عن الفيروس الأصلي الذي صُمّمت اللقاحات لمقاومته.

ولدينا الآن بيانات أولية عن مدى صمود مناعتنا أمام المتحور الجديد، في ضوء تجارب استخدام أجسام مضادة محايدة، والتي تلتصق بسطح الفيروس في محاولة لمنعه من إصابة الخلايا.

وتشير الدراسات إلى تراجعٍ تتراوح نسبته بين 20 و 40 ضِعفًا في قدرة الأجسام المضادة المتولدة عن تلقّي جرعتين من اللقاح على مقاومة الفيروس.

ونكون متسرّعين إذا أصدرنا حكما فاصلا فيما تعنيه الدراسات المعملية في العالم الواقعي حاليا، لكن ضَعف قدرة الأجسام المضادة في مواجهة الفيروس ينذر بارتفاع خطورة الإصابة الناجمة عن أوميكرون.

لكن أخبارًا طيبة زفّها الخبراء المطورون للقاح فايزر-بيونتيك مفادها أن الحصول على جرعة ثالثة من اللقاح تعزز مستويات الأجسام المضادة المحايدة.

ويرى الخبراء أن ثلاث جرعات تُجدي في التصدي لمتحوّر أوميكرون، بنفس جدوى الجرعتين في التصدي للسلالة الأصلية من الفيروس - والتي كانت جيدة جدا.

ووصفت إليانور رايلي، الباحثة من جامعة إدنبره، البيانات بأنها "مطمئنة؛ إذ يوحي ذلك بأن جرعة معززة من اللقاح كفيلة بتوفير مستويات أعلى من الحماية ضد العدوى وشدة الإصابة الناجمة عن أوميكرون".

ولا زلنا لا نملك إجابات شافية عن مدى شدة الإصابة الناجمة عن أوميكرون.

لكنّ تلقّي أحدهم جرعتين من اللقاح، أو إصابته بعدوى في السابق، يعني أن جهاز مناعته في وضْعٍ أفضل للتصدي لكوفيد مقارنة بما كانت عليه الحال إبان ظهور الفيروس.

وتعدّ الأجسام المضادة المحايدة عنصرًا مُهمًا في دفاعات الجسم، وهي في حاجة إلى معزّز، لكنها تظلّ مكونًا واحدًا من مكونات جهاز المناعة المتعددة والمتشابكة.

أما الخلايا التائية، والتي تفعل مفعولها فور الإصابة بالعدوى، فهي أقدرُ على رؤية الفيروس من الأجسام المضادة المحايدة - ومن ثمّ فهذه الخلايا أقل تضررًا من السلالات الجديدة.

لكن الأمر يتطلب وقتا، ومراقبةً لمعرفة مَن تنتهي به الإصابة إلى المستشفى قبل إصدار إجابة شافية عن مدى شدة الإصابة الناجمة عن متحور أوميكرون.


وماذا بعد؟



هناك مجالٌ أمام كل من أوميكرون واللقاحات، والتي قد تساعد بصورة جيدة في الحيلولة دون تردّي حالة كثير من المصابين.

وحتى إذا كان "معظمنا" في حال جيدة، فالقضية هي أننا لسنا "جميعا" كذلك؛ فالبعض مناعته ضعيفة، والبعض بلا مناعة، وهناك مَن لا يستطيع الحصول على لقاح، وثمة من اختار عدم الحصول عليه.

ونشهد حاليا، في ظل تفشّي سلالة دلتا، أن عددا من الناس لا يزالون في حاجة إلى الحصول على رعاية في مستشفى للعلاج من كوفيد. وإذا ما وفدت موجة حادة مفاجئة فقد تترك كل هؤلاء في حاجة إلى علاج في وقت واحد.

لكن حتى الآن لا توجد أرقام متفّق عليها حول مدى سرعة انتشار أوميكرون، ولا عن مدى شدة الإصابات الناجمة عنه، ولا عن مدى قدرته على مراوغة اللقاحات المتوفرة.

وعليه، فإن الأسابيع المقبلة قد تشهد وجهة نظر مغايرة تماما، وفقًا لأعداد الإصابات الناجمة عن المتحور الجديد.

COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,297,أبحاث، دراسات، اكتشافات، عالمي، بريطانيا,4,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,7,احتجاجات، اعتصامات، مظاهرات، مسيرات، تحركات,2,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,188,ارهاب,51,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,4,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,43,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,20,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,26,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,43,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,5,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,13,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,8,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,14,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,4,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,46,العطلات الرسمية، UK bank holidays,3,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,8,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,13,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,13,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,39,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,4,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,13,بريطانيا، العالم,29,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,9,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,51,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,3,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,7,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,9,تاريخ، أرشيف,9,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,5,تعرف على ايرلندا الشمالية,13,تعليم، بريطانيا، جامعات,15,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,34,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,40,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,11,حوادث، بريطانيا،,31,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,329,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,7,رسوم، الجنسية، البريطانية,5,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,10,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,5,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,8,رياضة، بريطانيا,21,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سياحة، معالم، متاحف، تاريخ، بريطانيا، العالم,3,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,16,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,58,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,8,شائعات، كورونا، فيروس,9,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,7,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,18,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,15,صحة,53,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,9,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,13,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,40,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,45,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,9,فقر، بريطانيا، اقتصاد,3,فيديو,2,فيروس,4,فيروس كورونا، الصين,13,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,2,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,45,قوانين، بريطانيا، تحديثات,68,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,2,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,7,كورونا,613,كورونا، novel-coronavirus-2019,469,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,4,لقاح,136,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,40,مجتمع، العنف، الأسرة,2,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,240,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,5,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,26,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,57,مقالات رأي,2,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,3,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,23,منوعات، عالمي,30,منوعات، عالمي، بريطانيا,130,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,150,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,14,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,6,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,3,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,9,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: فيروس كورونا: ما حجم التهديد الذي يمثله متحور أوميكرون؟
فيروس كورونا: ما حجم التهديد الذي يمثله متحور أوميكرون؟
https://lh3.googleusercontent.com/-MMhjQcJvMh8/Ybad9ng-GUI/AAAAAAADF7I/bqb4Cba1pREYQWb7aW7K5TFpoSgDrmVrQCNcBGAsYHQ/w640-h358/Screenshot%2B2021-12-13%2Bat%2B1.12.09%2Bam.png
https://lh3.googleusercontent.com/-MMhjQcJvMh8/Ybad9ng-GUI/AAAAAAADF7I/bqb4Cba1pREYQWb7aW7K5TFpoSgDrmVrQCNcBGAsYHQ/s72-w640-c-h358/Screenshot%2B2021-12-13%2Bat%2B1.12.09%2Bam.png
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2021/12/Daily-life-in-the-UK-omicron-coronavirus-variant.html
https://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/2021/12/Daily-life-in-the-UK-omicron-coronavirus-variant.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content