$type=grid$count=4$tbg=rainbow$meta=0$snip=0$rm=0

وثائق تكشف لبي بي سي أن منفذ انفجار ليفربول عماد السويلمين قدم معلومات كاذبة للبقاء في بريطانيا

SHARE:




كشفت تفاصيل جديدة عن طلبات اللجوء التي رفضتها السلطات البريطانية، والتي كان تقدم بها عماد السويلمين، منفذ هجوم ليفربول، والمعلومات الكاذبة التي استعان بها في رفع دعاوى قضائية.


ويكشف حكم صدر عام 2015، للبت في طلب لجوء، سرّي سابقا، كيف أن ادعاء السويلمين بأنه لاجئ سوري يفتقر إلى حقائق أساسية تتعلق بمنزله والخطر الذي يواجهه.

وخسر السويلمين، وهو عراقي، هذه القضية، بيد أن وزارة الداخلية البريطانية لم ترحله من البلاد قبل أن يسعى مرة أخرى إلى تقديم طلب باسم جديد.

ولم تعلق وزارة الداخلية على قضيته، ولم يُعلن عن أي مراجعة.

وليس من الواضح إذا كان المسؤولون قد فحصوا طلبه الثاني بناء على التحقق من سجل بصمات أصابعه.

بيد أن المستندات تطرح المزيد من الأسئلة عن سبب عدم ترحيله من بريطانيا قبل تنفيذ الهجوم.

وقُتل السويلمين، البالغ من العمر 32 عاما، عندما انفجرت قنبلته داخل سيارة أجرة خارج مستشفى للنساء في ليفربول يوم الأحد الذي وافق إحياء ذكرى من سقطوا في الحرب العالمية الأولى في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. إقرأ هنا و هنا

واستطاع السائق الفرار قبل ثوان من اشتعال النيران في السيارة، ونُقل إلى المستشفى، لكنه لم يتعرض لإصابات تشكل خطوة على حياته، ولم يُصب أي شخص آخر.





وتوجد تفاصيل جديدة ذات صلة بطلب اللجوء، الذي تقدم به السويلمين، في الحكم الصادر عام 2015 من المحكمة التي تحكم في الطعون على قرارات الهجرة الصادرة عن وزارة الداخلية.

وتوضح التفاصيل كيف لجأ إلى أكاذيب واضحة في محاولة للبقاء في بريطانيا.

ووفقا للوثائق، التي أُفرج عنها بعد شكاوى قانونية من بي بي سي نيوز، وصل السويلمين إلى بريطانيا في 30 أبريل/نيسان عام 2014 وطلب اللجوء بعد ستة أيام.

ادعى أنه فر من وطنه سوريا، التي كانت آنذاك تعاني من حرب أهلية محتدمة.

بيد أن ذلك كان غير صحيح.

وخلال مقابلته مع مسؤول مراجعة البيانات في وزارة الداخلية، أكد السويلمين أنه كان يعيش في الإمارات منذ 14 عاما، وقدم تقريرا غامضا عن العودة إلى سوريا لزيارة العائلة، على الرغم من الصراع المحتدم.

وقال إنه غادر بعد ذلك خوفا على حياته، وعاد إلى الإمارات وسافر جوا إلى بريطانيا طلبا للجوء.

كانت هذه الرحلة، بجواز سفر أردني حقيقي، بعد أربعة أشهر من تقديمه بالفعل طلب الحصول على تأشيرة لدخول الأراضي البريطانية، مما يعني أن مسؤولي الهجرة البريطانيين لديهم نسخة من بصمات أصابعه قبل وصوله.

وعندما استجوبه أحد موظفي طلبات اللجوء في وزارة الداخلية بالتفصيل عن سفرياته، لم يستطع السويلمين شرح سبب تعرضه للخطر أو وصف وضع عائلته المزعومة في سوريا، مثل الحقائق الأساسية حول جغرافية المكان الذي يعيشون فيه.

واستطاع خبير في اللغة العربية تحليل خطاب السويلمين، وخلص إلى أنه من شبه المؤكد عراقي.

أقام السويلمين في ليفربول أثناء انتظاره القرار، الذي رُفض في رسالة أُرسلت إليه في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2014.

طعن السويلمين على القرار، لكنه لم يحضر جلسة الاستئناف في مانشستر عام 2015.


وكان قد اعتُقل بموجب قانون الصحة العقلية، بعد ضبطه وهو يلوح بسكين لأشخاص في نفق ليفربول.

وخلص القاضي الذي نظر في القضية إلى أن رواية السويلمين كانت واضحة وتفتقر إلى المصداقية، بحيث يمكن التعامل معها على الفور.

وجاء في حكم القاضي:
"روايته عن الفترة التي قضاها في سوريا تعطي انطباعا بأن شخصا ما يقتبس معلومات متوفرة على نطاق عام بدلا من أن تكون لديه خبرة مباشرة".

وأضاف: "مُقدّم الاستئناف لم يعرّف نفسه بأي فصيل معين، كما لم يُشر إلى أنه سيكون في خطر إلا بالمعنى العام".

وقال القاضي: "في ضوء كل الأدلة، أرفض روايته للأحداث في سوريا ومخاوفه من عودته بالكامل وأرفض طلب اللجوء الذي قدمه".

ويعني هذا الحكم أن وزارة الداخلية لديها الضوء الأخضر لترحيل السويلمين إلى العراق أو الأردن، كما حذرته سابقا من أنها ستفعل ذلك.

وخلال عام 2015 والسنوات اللاحقة، أعادت الحكومة البريطانية بعض الأشخاص قسرا إلى كلا البلدين، بيد أن عماد السويلمين لم يكن من بينهم.

وكانت عمليات الترحيل القسرية تتراجع خلال تلك الفترة، إذ اتبعت الحكومة ما يسمى بسياسات "البيئة المعادية"، التي تهدف إلى تشجيع الناس على مغادرة البلاد طوعا.



قدم نفسه كمسيحي

سعى السويلمين، بدلا من مغادرة البلاد، إلى الاستئناف على الحكم مرة أخرى في أغسطس/آب عام 2015، لكنه خسر الدعوى، فالتحق بدورة تعليمية عن مباديء الديانة المسيحية، تقدمها كاتدرائية ليفربول، وقدّم نفسه على أنه من المحتمل أن يعتنق المسيحية.




وبحلول عام 2017، كان قد اعتنق المسيحية، ووفر له مالكولم وإليزابيث هيتشكوت، وهما زوجان متطوعان في المجتمع المسيحي المحلي، مكانا يبيت فيه.

وفي هذا الوقت قدم طلبا جديدا للجوء باسم إنزو ألميني.

وفي ظل هذا الادعاء، كان من المتوقع أن يطلب منه المسؤولون بصمات أصابعه، حتى يتمكنوا من التحقق من أنه لم يقدم الطلب من قبل، لكن ليس من الواضح إجراء هذه المراجعات.

ورفضت وزارة الداخلية في النهاية طلب اللجوء الثاني، وبدلا من ترحيله من بريطانيا، تمكن السويلمين مرة أخرى من تقديم استئناف في يناير/كانون الثاني عام 2021، وكانت هذه الدعوى معلقة عندما فجّر قنبلة محلية الصنع.

ورفضت الوزارة التعليق على الظروف المحددة لقضية عماد السويلمين، لكنها قالت إنها "تعمل على إصلاح نظام اللجوء المعيب" في تشريعاتها الحالية.

وقال متحدث: "الخطة الجديدة للهجرة ستتطلب من الناس توضيح جميع القضايا المتعلقة بالحماية بصراحة، للتصدي لإجراءات تقديم طلبات لجوء متعددة ومتتالية، وتمكين (السلطات) من ترحيل أولئك الذين لا يملكون حق الإقامة في بلادنا في أسرع وقت".




حقائق عن عماد السويلمين:


أكتوبر/ تشرين الأول 1989: ولد في بغداد.

ديسمبر/كانون الأول 2013: قدم طلبا للحصول على تأشيرة زائر لبريطانيا وأُخذت بصمات أصابعه.

أبريل/نيسان 2014: وصل إلى بريطانيا وطلب اللجوء.

نوفمبر/تشرين الثاني 2014: رُفض الطلب وطعن عليه.

أبريل/نيسان 2015: لم يحضر جلسة الطعن.

أغسطس/آب 2015: خسر الطعن.

تاريخ غير معروف في عام 2017: قدم طلبا مرة أخرى باسم جديد.

بحلول نهاية عام 2020: رفض هذا الطلب الثاني.

يناير/كانون الثاني 2021: قدم طعنا جديدا.

COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,319,أبحاث، دراسات، اكتشافات، عالمي، بريطانيا,10,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,8,احتجاجات، اعتصامات، مظاهرات، مسيرات، تحركات,6,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,234,ارهاب,63,ارهاب، بريطانيا، 2020,21,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,4,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,54,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,20,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,32,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,54,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,5,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,13,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,2,التغييرات الطارئة,8,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,14,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,4,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,48,العطلات الرسمية، UK bank holidays,3,الفترة الانتقالية,9,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,8,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,16,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,13,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,53,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,4,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,3,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,15,بريطانيا، العالم,30,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,10,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,53,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,3,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,7,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,9,تاريخ، أرشيف,14,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,5,تعرف على ايرلندا الشمالية,19,تعليم، بريطانيا، جامعات,15,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,42,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,41,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,19,حوادث، بريطانيا،,55,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,330,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,9,رسوم، الجنسية، البريطانية,7,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,10,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,5,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,28,رياضة، بريطانيا,24,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سياحة، معالم، متاحف، تاريخ، بريطانيا، العالم,6,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,17,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,104,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,9,شائعات، كورونا، فيروس,9,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,7,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,18,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,19,صحة,59,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,17,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,16,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,67,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,57,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,9,فقر، بريطانيا، اقتصاد,9,فيديو,2,فيروس,4,فيروس كورونا، الصين,13,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,2,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,56,قوانين، بريطانيا، تحديثات,102,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,2,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,10,كورونا,699,كورونا، novel-coronavirus-2019,469,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,4,لقاح,139,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,40,مجتمع، العنف، الأسرة,2,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,249,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,5,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,28,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,76,مقالات رأي,4,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,3,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,26,منوعات، عالمي,32,منوعات، عالمي، بريطانيا,149,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,179,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,14,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,6,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,3,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,11,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: وثائق تكشف لبي بي سي أن منفذ انفجار ليفربول عماد السويلمين قدم معلومات كاذبة للبقاء في بريطانيا
وثائق تكشف لبي بي سي أن منفذ انفجار ليفربول عماد السويلمين قدم معلومات كاذبة للبقاء في بريطانيا
https://lh3.googleusercontent.com/-XWtvQVyxkHA/Ye7APuPoyLI/AAAAAAADHtQ/ZzPKE_DogNYtuwrm-Of2sd4bF7a6Qu0IQCNcBGAsYHQ/_121571538__121571031_4be80c69-f045-4b66-91bf-af3383deb7f3.jpg.webp
https://lh3.googleusercontent.com/-XWtvQVyxkHA/Ye7APuPoyLI/AAAAAAADHtQ/ZzPKE_DogNYtuwrm-Of2sd4bF7a6Qu0IQCNcBGAsYHQ/s72-c/_121571538__121571031_4be80c69-f045-4b66-91bf-af3383deb7f3.jpg.webp
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2022/01/Daily-life-in-the-UK-Liverpool-bomber-lied-to-stay-in-UK-documents-released-to-BBC-show.html
https://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/2022/01/Daily-life-in-the-UK-Liverpool-bomber-lied-to-stay-in-UK-documents-released-to-BBC-show.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content