$type=grid$count=4$tbg=rainbow$meta=0$snip=0$rm=0

كيف تستعد المملكة المتحدة للعودة إلى غزو الفضاء؟

SHARE:




يمكن أن تكون لدى المملكة المتحدة القدرة على غزو الفضاء في أقرب وقت خلال الصيف المقبل، فكيف ستبدو الموانئ التي تستعد لغزو الفضاء، وكيف ستعمل؟


في 24 مايو/أيار 2021، أعلنت حكومة المملكة المتحدة أن البلاد ستطور قدرات الإطلاق الفضائي. واختيرت مجموعة متنوعة من المواقع، في جميع أنحاء بريطانيا العظمى، ومن المقرر أن تبدأ عمليات الإطلاق في صيف 2022. وستكون هذه مراكز إطلاق صغيرة نسبيًا، وستكون مُخطئا لو كنت تتخيل شيئًا ضخمًا مثل مركز كينيدي للفضاء في الولايات المتحدة.


ولا تعد هذه هي المرة الأولى التي تمتلك فيها المملكة المتحدة قدرة الإطلاق الفضائي، لكن ليس بالضرورة داخل حدود البلاد. ففي أواخر الستينيات من القرن الماضي، طورت المملكة المتحدة القدرة على إطلاق صواريخ "بلاك أرو" من ووميرا في أستراليا. لكن ألغي المشروع في نهاية المطاف بعد عام، بعد قرار وزارة الدفاع باستخدام صاروخ "سكاوت" الأمريكي بدلاً من ذلك.


تقول ميليسا ثورب، رئيسة ميناء "سبيس بورت كورنوال" الفضائي: "نحن الدولة الوحيدة التي نجحت في بناء قدرة إطلاق ثم تخلصت منها بعد الإطلاق الأول".


في البداية، أُطلقت معظم الأقمار الصناعية في مدار ثابت بالنسبة للأرض، والذي يبقى عند نقطة ثابتة فوق الأرض. ولتحقيق ذلك بكفاءة، من الأفضل الانطلاق شرقاً، بالقرب من خط الاستواء، للحصول على أعلى معدل دوران ممكن.



يقول سكوت هاموند، مدير العمليات في مركز شيتلاند للفضاء: "تدور الأرض عند خط الاستواء حوالي 1400 قدمًا في الثانية، وفي اسكتلندا حوالي 800 قدم في الثانية. فإذا كنت عند خط الاستواء، وتريد أن تذهب إلى موقع ثابت بالنسبة للأرض، فهذه هي كل الطاقة الحرة التي تدفعك للخارج".


وفي الوقت الحاضر، تستخدم معظم الأقمار الصناعية التجارية مدارًا أرضيًا منخفضًا؛ ارتفاع يتراوح بين 200 و2000 كيلومتر (124 إلى 1240 ميلاً). وبدلاً من البقاء في موقع ثابت، تدور هذه الأقمار الصناعية حول الأرض عدة مرات في اليوم. وتُستخدم عادةً لرصد الأرض، أو (إذا كانت متصلة بشبكة مع أقمار صناعية أخرى) للاتصالات.


ويمكن وضع الأقمار الصناعية الموجودة في مدار أرضي منخفض في مدار قطبي، وتنتقل من الشمال إلى الجنوب بدلاً من الغرب إلى الشرق. وللوصول إلى المدار القطبي، سيكون الانطلاق من خط الاستواء عائقًا، إذ يجب التغلب على معدل الدوران. وهذا يجعل المملكة المتحدة موقع إطلاق أكثر جاذبية.


يذكر أن معدل الدوران هو السرعة التي يدور بها الجسم. وكما هو الحال مع العجلة إلى حد كبير، كلما ابتعدت عن مركز محور الدوران، زادت سرعتك. ونظرًا لأن اسكتلندا أقرب كثيرًا إلى القطب الشمالي منها إلى خط الاستواء، فإن معدل الدوران سيكون أقل.





ومع خصخصة السفر إلى الفضاء، لم يعد الأمر يقتصر على الحكومات الغنية بالموارد. في الماضي، أُطلقت أقمار صناعية ضخمة من قبل الوكالات الحكومية. وفي الوقت الحاضر، أصبحت التكنولوجيا أصغر بكثير، بحيث تقدم شركات مثل "سبيس إكس" و"فيرجين غالاكتيك" إمكانية إطلاق الأقمار الصناعية. ومع ذلك، لا تزال هذه الشركات بحاجة إلى مكان لإطلاق الأقمار الصناعية منه.


وعندما يفكر الناس في موانئ الفضاء، فإنهم قد يفكرون في الصور الأيقونية من برنامج أبولو الفضائي، وإطلاق صواريخ ضخمة من مركز كينيدي للفضاء. لكن الموانئ الفضائية التي تخطط لها المملكة المتحدة ستكون مختلفة تمامًا. وستقدم المواقع في جميع أنحاء بريطانيا العظمى مجموعة متنوعة من خدمات الإطلاق.


يقول هاموند: "نحن لا نبني شيئا مثل قاعدة كيب كانافيرال الأمريكية، فأكبر صاروخ سيكون حوالي 30 مترًا (100 قدم) - إنه مثل السمكة الصغيرة مقارنة بما يجري إطلاقه في كيب كانافيرال!"


وستركز كل موانئ الفضاء هذه على إطلاق أقمار صناعية صغيرة في الفضاء. يقول ميك أوكونور، مدير برنامج في ميناء "بريستويك سبيسبورت" الفضائي: "الطلب يفوق العرض بكثير في الوقت الحالي. ما ستفعله الموانئ الفضائية في المملكة المتحدة هو تمكين شركات الأقمار الصناعية الصغيرة بشكل فعال من نقل أقمارها الصناعية إلى الفضاء".


وستوفر موانئ الفضاء على الساحل الشمالي وشتلاند قدرة إطلاق رأسية، بحيث يجري إطلاق الصواريخ عموديًا من الأرض. وسيُمكن هذا من إطلاق مدار قطبي، مع الحد الأدنى من المخاطر على المراكز السكانية. وستقدم موانئ الفضاء على الساحل الغربي والجنوبي خدمات الإطلاق المساعدة، والمعروفة باسم عمليات الإطلاق الأفقية، وستتمركز في المطارات الحالية.





وتعمل العديد من البلدان أيضًا على تطوير موانئها الفضائية، لكن بعض البلدان تفكر في خيارات أخرى لمنصات الإطلاق الخاصة بها، فألمانيا، على سبيل المثال، تدرس استخدام منصات النفط كمنصة لإطلاق الصواريخ، بينما أطلقت روسيا في السابق صواريخ من سفينة.


ويتمثل أحد التحديات الأساسية عند إطلاق الصواريخ من الأرض في التحكم في قوة الانفجار الناتجة عن محركات الصاروخ. وجرى تخفيف ذلك في البداية عن طريق خندق اللهب، الذي يحتوي على منحدر يوجه الطاقة بعيدًا عن الصاروخ.


يقول هاموند: "يجب أن يكون هذا مصمما بدقة فائقة للغاية. ما لا تريد حدوثه حقًا هو أن تنخفض هذه الانبعاثات ثم ترتد، وعندئذ ستحدث جميع أنواع المشكلات الممكنة".


ويجري الآن دعم معظم الصواريخ التي تُطلق من الأرض على كرسي معدني مرتفع يبلغ ارتفاعه خمسة أمتار (16.5 قدمًا)، مع وجود الماء تحته. وهذا يسمح بتحويل الطاقة الناتجة عن تدفق الصاروخ إلى بخار مع تبخر الماء.


يقول هاموند: "عندما ترى الإطلاق، فإن ما يبدو وكأنه دخان هو في الواقع بخار. إنه في الواقع حرق نظيف للغاية لأنه مجرد أكسجين سائل. لا يساعد هذا في كبت الصوت فحسب، لكنه يساعد أيضًا في حماية الخرسانة والمعدن".


والصواريخ هي أدوات حساسة يجب إطلاقها في ظروف مناخية مثالية. وبالإضافة إلى المخاوف بشأن الرياح القوية والأمطار، فإن الصواريخ تكون عرضة للكهرباء الساكنة في الغلاف الجوي، فعندما تتحرك الصواريخ بسرعة، فإنها تولد كهرباء ثابتة. ونظرًا لأن الصاروخ رقيق جدًا، نظرًا لضرورة أن يكون خفيف الوزن، فيمكن أن تتسبب هذه الكهرباء الثابتة في حدوث مشكلات في الأنظمة الموجودة على متن الصاروخ، وفي أسوأ الحالات يمكن أن تؤدي إلى حدوث انفجار.


وتُنفذ عمليات الإطلاق المساعدة، كما يوحي اسمها، كجزء من العمليات التي تحدث عندما يكون الصاروخ في طريقه إلى الغلاف الجوي، وقبل إطلاقه في الفضاء. وتعد الطريقة الأكثر شيوعا هي استخدام طائرة، إذ يُحمل الصاروخ إلى مسافة 10 كيلومترات (6.2 ميلا)، مربوطًا تحت جناح طائرة بوينغ 747، قبل فصله وإطلاقه في الفضاء. وتتمثل إحدى مزايا عمليات الإطلاق المساعدة في أنها تلغي المخاوف بشأن ظروف الرياح الجوية المنخفضة، إذ يجري إطلاق الصاروخ فوق طبقة السحب.






وستُقدم خدمات الإطلاق هذه من المطارات الحالية التي ستوسع مرافقها ببساطة لتشمل خدمات الإطلاق الفضائي في عملياتها الحالية.


تقول ثورب: "في حال الحصول على رخصة ميناء فضاء، يمكننا أن نطلق الصواريخ غدا. نحن نقوم ببعض الأنشطة لحماية الموقع في المستقبل: توسيع بعض أجزاء منه بشرائح ومنصات دوران، فقط من أجل الكفاءة والأمان. لدينا أحد أطول المدارج في المملكة المتحدة، بطول 2744 مترًا (9055 قدمًا). ونحن مستعدون للانطلاق".


ومع ذلك، لا يدعم الجميع بناء موانئ فضائية، فقد أثارت وكالة حماية البيئة الأسكتلندية مخاوف بشأن إدارة ما يعرف بـمادة "خث الوقود" في ميناء الفضاء المقترح في جزيرة "أنست"، بسبب مخاوف من أن تجف هذه المادة ويترشح الكربون المخزن فيها إلي الغلاف الجوي. كما كانت هناك مخاوف أيضا بشأن الضوضاء.


ومع ذلك، رفض القضاء مؤخرًا الاعتراضات ضد إقامة ميناء ساذرلاند الفضائي المقترح، لأن هذه الاعتراضات لم يكن لها أساس كافٍ.


وعلى الرغم من أن موانئ الفضاء هذه مثيرة للجدل، إلا أنها ستعمل كأساس يمكن أن يبنى عليه اهتمامنا المتجدد بالفضاء، وهو ما يسمح للمملكة المتحدة مرة أخرى بوضع المركبات الفضائية في المدار.


يمكنك قراءة الموضوع الأصلي على BBC Future

COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,319,أبحاث، دراسات، اكتشافات، عالمي، بريطانيا,9,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,8,احتجاجات، اعتصامات، مظاهرات، مسيرات، تحركات,6,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,233,ارهاب,63,ارهاب، بريطانيا، 2020,21,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,4,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,53,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,20,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,32,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,53,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,5,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,13,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,2,التغييرات الطارئة,8,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,14,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,4,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,48,العطلات الرسمية، UK bank holidays,3,الفترة الانتقالية,9,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,8,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,16,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,13,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,52,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,4,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,2,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,15,بريطانيا، العالم,30,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,10,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,53,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,3,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,7,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,9,تاريخ، أرشيف,14,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,5,تعرف على ايرلندا الشمالية,19,تعليم، بريطانيا، جامعات,15,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,42,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,41,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,18,حوادث، بريطانيا،,55,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,330,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,9,رسوم، الجنسية، البريطانية,6,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,10,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,5,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,28,رياضة، بريطانيا,24,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سياحة، معالم، متاحف، تاريخ، بريطانيا، العالم,6,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,17,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,103,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,9,شائعات، كورونا، فيروس,9,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,7,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,18,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,18,صحة,58,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,16,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,16,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,67,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,55,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,9,فقر، بريطانيا، اقتصاد,9,فيديو,2,فيروس,4,فيروس كورونا، الصين,13,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,2,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,56,قوانين، بريطانيا، تحديثات,97,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,2,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,10,كورونا,699,كورونا، novel-coronavirus-2019,469,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,4,لقاح,139,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,40,مجتمع، العنف، الأسرة,2,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,249,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,5,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,28,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,76,مقالات رأي,4,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,3,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,25,منوعات، عالمي,32,منوعات، عالمي، بريطانيا,149,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,177,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,14,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,6,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,3,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,11,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: كيف تستعد المملكة المتحدة للعودة إلى غزو الفضاء؟
كيف تستعد المملكة المتحدة للعودة إلى غزو الفضاء؟
https://lh3.googleusercontent.com/-Dd5icyrg5uo/YefhLljUzsI/AAAAAAADHjA/J19XbJQpSYo-WE11c1UwI05zdZ-GnVfLgCNcBGAsYHQ/_122875670_247b8a7a-a3c3-48fa-8cec-4e77d28b5139.jpg.webp
https://lh3.googleusercontent.com/-Dd5icyrg5uo/YefhLljUzsI/AAAAAAADHjA/J19XbJQpSYo-WE11c1UwI05zdZ-GnVfLgCNcBGAsYHQ/s72-c/_122875670_247b8a7a-a3c3-48fa-8cec-4e77d28b5139.jpg.webp
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2022/01/Daily-life-in-the-UK-is-the-uk-poised-to-return-to-space-launches.html
https://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/2022/01/Daily-life-in-the-UK-is-the-uk-poised-to-return-to-space-launches.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content