$type=grid$count=3$cate=0$rm=0$sn=0$au=0$cm=0

"سيدة الجنة"... الفيلم البريطاني الذي "يعكس الصراع التاريخي بين السنة والشيعة"

SHARE:

رصيف22



يتواصل الجدل في المغرب حول الفيلم البريطاني "سيدة الجنة" ، الذي يقول صانعوه إنه يسرد "القصة غير المحكية" عن حياة فاطمة الزهراء ابنة النبي محمد ، ويتطرق إلى الصراعات حول خلافة النبي بعد وفاته.

بعد منع عرض الفيلم ، الذي ألّفه رجل الدين الشيعي ياسر الحبيب وأخرجه إيلي كينغ ، في المملكة المغربية بدعوى "تزويره الفاضح لحقائق ثابتة في التاريخ الإسلامي" و"استعمال السيدة فاطمة الزهراء لأغراض تناقض روح الدين وحقيقة التاريخ" ، يدور نقاشاً آخر راهناً بين مؤيدي سياسة المنع ومعارضيها.


"أقدم على فعل شنيع"

والسبت 11 حزيران/ يونيو، قال المجلس العلمي الأعلى ، وهو مؤسسة دينية حكومية مغربية تُعنى بالإفتاء ويترأسها العاهل المغربي ، إن الفيلم "يمس مشاعر المسلمين" ، متهماً إياه بـ"التزوير الفاضح لحقائق ثابتة في التاريخ الإسلامي" و"الإساءة للإسلام والمسلمين".

وتابع بأن العمل "أقدم على فعل شنيع لا يقبله المسلمون والمسلمات ، ألا وهو تمثيل شخص رسول الله" و"تجرأ بتحيز مقيت على استعمال شخص السيدة فاطمة الزهراء" وقام بـ"الافتراء على سيدنا أبي بكر".

كما اتهم صنّاع العمل بأنهم "يهدفون إلى تحقيق الشهرة والإثارة ، والترويج لمنتوجهم ، وتحقيق أكبر نسب من المشاهدة والمتابعة ، من خلال المس بمشاعر المسلمين وإثارة النزعات الدينية".

أعقب ذلك قرار من المركز السينمائي المغربي بـ"عدم منح التأشيرة (تصريح العرض) للفيلم ومنع عرضه التجاري أو الثقافي بالتراب الوطني (...) بناءً على موقف المجلس العلمي الأعلى".


منع بلا داعي؟

في الأثناء ، عبّر فريق من المغاربة رفضه لسياسة المنع تلك.
من هؤلاء الكاتب والناشط الحقوقي أحمد عصيد الذي انتقد الهجوم الشديد على الفيلم ومنع عرضه في البلاد ، منتقداً في الوقت عينه "التقديس المبالغ فيه للصحابة من طرف أهل السنة في مقابل التبخيس المبالغ فيه بحقهم من قبل الشيعة مع تعظيم شخصية الإمام علي".

وفق ما صرّح به عصيد لصحيفة "هسبريس" المحلية ، فإن "ما يسميه المغاربة تشويهاً للحقائق (في الفيلم) ليس إلا معتقدات الشيعة الذين يعتبرون أيضاً أن الرواية السنية تحمل تشويهاً للحقائق الشيعية".
وشدد: "المشكل أن كل طرف يعتبر أن روايته هي الإسلام الحقيقي" ، ملمحاً إلى أن "فصل الدين عن الدولة واعتباره شأناً شخصياً" هو الحل لوقف التناحر بين الجانبين معتبراً أن "استنكار هذا الفيلم يعكس الصراع التاريخي بين السنة والشيعة".

وعبر حسابه في فيسبوك، أضاف عصيد:
"الصراع الطائفي حول روايات دينية هو آخر ما يحتاج إليه المغرب والعالم الإسلامي حالياً.
الأجدى أن تتضافر الجهود من أجل إنقاذ هذه البلدان من التخلف والجهل والفقر. أما الدين فمن حق الأفراد أن يؤمنوا بما شاؤوا في حياتهم الشخصية دون ابتغاء الوصاية على عقول غيرهم أو الإضرار بهم أو هضم حقوقهم. لقد آن الأوان لهذه القصة الحزينة (قصة المنع) أن تنتهي".

وأوصى عصيد: "ينبغي تحصين البلاد ليس بمحاربة التشيع أو اضطهاد الشيعة الذين هم أقلية صغيرة جداً ، بل من خلال تقوية الخيار الديمقراطي الوطني ، وإحقاق المساواة في إطار المواطنة ، وإبعاد الدين عن الاستعمالات السياسية، ومواجهة الإيديولوجيات الدينية العنيفة".

أما المخرج المغربي عبد الإله الجوهري، فنبّه عبر حسابه في فيسبوك بأنه "شخصياً ، أرفض ثقافة المنع ، منع أي عمل إبداعي. كما أرفض البلاغات (البيانات) التي لا معنى لها ، اللهم معنى تكريس الشعبوية ومحاولة قول: ‘نحن هنا،". وزاد بأن صناع الفيلم البريطاني "لم يتقدموا بطلب الترخيص" لعرضه في المغرب ، معرباً عن دهشته من موقف المركز السينمائي من رفض التصريح دون وجود طلب تصريح بالأساس.

وختم الجوهري: "إنه فيلم ياسادة ، مجرد فيلم. أكيد ستتضاعف الآن عمليات مشاهداته ، بسبب حملة إعلامية تخدمه وتكرس وجوده أكثر مما تحاول منعه".


غضب وضجّة في بريطانيا أيضاً

يعقب قرار المنع المغربي احتجاجات وتظاهرات ضد الفيلم في المملكة المتحدة ، وتنديد به في مصر وباكستان وإيران والعراق ، وسط تخوف من رواج "سياسة الإقصاء والإلغاء" في هذه الدول.

في رأي عليم مقبول ، محرر الشؤون الدينية في "بي بي سي" ، فإن الإشكالية الأبرز لدى منتقدي العمل من المسلمين في "الطريقة التي صورت بها الرموز السنية المبجلة في أوائل ظهور الإسلام ، والتي اعتبروا أنها تنطوي على إشارة ضمنية إلى مقارنات بين سلوك تلك الشخصيات التي يكن لها السنيون احتراماً وتقديراً بالغين وما يفعله تنظيم داعش الإرهابي في العراق".

وأسفر الجدل حول الفيلم في بريطانيا عن إقالة قارئ عاصم (44 عاماً) ، وهو محامي وإمام مسجد "مكة" في ليدز ، من منصبه كمستشار للحكومة البريطانية لشؤون الإسلاموفوبيا (رهاب الإسلام) بدعوى دعمه حملة تهدف إلى "الحد من حرية التعبير".

واتهمت الحكومة البريطانية الحملة المناهضة للفيلم بالتسبب في "مشاهد خارج دور السينما المختلفة ، بما في ذلك مقاطع فيديو مزعجة للغاية ، عن هتافات طائفية وكراهية ضد الشيعة" مردفةً بأن:
"الكراهية ضد الشيعة قضية طويلة الأمد وخطيرة للغاية ، ويجب التصدي لها ، في كل فرصة ، كجزء من جهد أوسع لمكافحة الكراهية ضد المسلمين".

بناءً على ذلك رأت الحكومة البريطانية تناقضاً بين أفكار عاصم ومنصبه كمستشار حكومي لشؤون الإسلاموفوبيا ، وقررت إقالته.


وكانت سلسلة دور السينما البريطانية "سيني وورلد" Cineworld ، وهي ثانية كبرى سلاسل دور السينما على مستوى العالم ، قد ألغت جميع عروض الفيلم ، الذي بدأ عرضه داخل المملكة المتحدة في 3 حزيران/ يونيو الجاري ، من أجل "ضمان سلامة" موظفيها وزائريها ، إثر وقفات احتجاجية غاضبة خارج بعض دور السينما في المملكة المتحدة.

تزامن ذلك مع توقيع أكثر من 120 ألف شخص على عريضة تطالب بوقف عرض الفيلم في دور السينما في بريطانيا. ووصف مجلس مساجد بولتون ، وهو منظمة إسلامية غير ربحية ، الفيلم بأنه "مسيء للإسلام" و"قائم على أيديولوجية طائفية".

في غضون ذلك، تخوّفت شخصيات سياسية بريطانية بارزة من "سياسة الإقصاء" بينها وزير الصحة ساجد جاويد. ودافع مالك شيلباك ، المنتج التنفيذي للفيلم ، عن العمل في وجه دعوات المنع. قال: "إذا لم يعجبهم الفيلم فليمتنعوا عن مشاهدته بدلاً من ممارسة الرقابة عليه".

وحصل الفيلم على تقييم 5.7 على موقع "IMDb" ، حتى نشر هذه السطور. وحلّ في المرتبة 35 من أصل 562 فيلم ، مع نهج تصاعدي في الساعات الأخيرة مدفوعاً بالضجة حوله على ما يبدو.

COMMENTS

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,321,أبحاث، دراسات، اكتشافات، عالمي، بريطانيا,12,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,10,احتجاجات، اعتصامات، مظاهرات، مسيرات، تحركات,17,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,250,ارهاب,64,ارهاب، بريطانيا، 2020,21,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,4,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,55,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,22,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,32,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,56,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,20,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,5,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,14,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,3,التغييرات الطارئة,8,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,14,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,4,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,48,العطلات الرسمية، UK bank holidays,3,الفترة الانتقالية,9,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,8,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,17,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,13,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,60,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,4,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,3,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,15,بريطانيا، العالم,37,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,12,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,58,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,3,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,7,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,10,تاريخ، أرشيف,16,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,7,تعرف على ايرلندا الشمالية,23,تعليم، بريطانيا، جامعات,18,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,48,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,44,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,21,حوادث، بريطانيا،,62,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,330,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,9,رسوم، الجنسية، البريطانية,7,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,10,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,5,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,28,رياضة، بريطانيا,24,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سياحة، معالم، متاحف، تاريخ، بريطانيا، العالم,11,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,17,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,109,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,10,شائعات، كورونا، فيروس,9,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,7,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,18,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,19,صحة,64,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,17,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,17,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,75,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,58,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,9,فقر، بريطانيا، اقتصاد,9,فيديو,2,فيروس,4,فيروس كورونا، الصين,13,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,2,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,60,قوانين، بريطانيا، تحديثات,117,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,2,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,10,كورونا,701,كورونا، novel-coronavirus-2019,469,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,4,لقاح,139,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,42,مجتمع، العنف، الأسرة,2,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,257,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,6,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,29,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,82,مقالات رأي,5,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,3,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,27,منوعات، عالمي,34,منوعات، عالمي، بريطانيا,154,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,196,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,14,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,6,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,3,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,13,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: "سيدة الجنة"... الفيلم البريطاني الذي "يعكس الصراع التاريخي بين السنة والشيعة"
"سيدة الجنة"... الفيلم البريطاني الذي "يعكس الصراع التاريخي بين السنة والشيعة"
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEhTND3r4so5Fl1Gk6kLeiW_PKHzw2eazHcF1x4ud87OpmQyc7vECwk4bhPxOAbQ4YtABYjSQMxsMz3hNXDH3mSFN2d70tnt5rz0zhxPdr7DSWPjgibTxGXM39FsOps97knT_bVkuPVPXZ8QzZEAkXMLq80cDdcs9XKMQAR4DyqM7CQ7mZ99qsAQ65ziPg=w640-h426
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEhTND3r4so5Fl1Gk6kLeiW_PKHzw2eazHcF1x4ud87OpmQyc7vECwk4bhPxOAbQ4YtABYjSQMxsMz3hNXDH3mSFN2d70tnt5rz0zhxPdr7DSWPjgibTxGXM39FsOps97knT_bVkuPVPXZ8QzZEAkXMLq80cDdcs9XKMQAR4DyqM7CQ7mZ99qsAQ65ziPg=s72-w640-c-h426
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2022/06/Daily-life-in-the-UK-Lady-of-Heaven-the-British-film-that-reflects-the-historical-conflict-between-Sunnis-and-Shiites.html
https://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/2022/06/Daily-life-in-the-UK-Lady-of-Heaven-the-British-film-that-reflects-the-historical-conflict-between-Sunnis-and-Shiites.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content