$type=grid$count=3$cate=0$rm=0$sn=0$au=0$cm=0

حجم أزمة تراكم الطلبات يكشف وجود عشرات الآلاف الذين ينتظرون ما يزيد على عام.. طالبو اللجوء في بريطانيا يعيشون في "جحيم"

SHARE:

غيتي



تقرير الاندبندنت |  تضاعف عدد المهاجرين، الذين ينتظرون منذ ما يزيد على 3 سنوات للبت بطلبات اللجوء في المملكة المتحدة، أكثر من أربع مرات في 18 شهراً مع تفاقم أزمة تراكم معاملات الهجرة المتأخرة وترك آلاف الأشخاص في حال من عدم اليقين.

وتظهر الأرقام الجديدة أن هناك ارتفاعاً كبيراً في عدد طالبي اللجوء ممن ينتظرون لسنوات عديدة صدور القرارات الأولية في شأن طلباتهم.

ويأتي هذا في وقت يتوقع فيه أن تعلن سويلا برافرمان وزيرة الداخلية ونظيرها الفرنسي جيرالد دارمانان "خطة للهجرة من عشر نقاط".

وتم التأكيد سلفاً يوم الأحد على أن ما يزيد على 40 ألف مهاجر قد عبروا القنال هذا العام، مما يعني أن العدد بات يزيد سلفاً هذا العام بالآلاف عن مجموع [المهاجرين الذين جاؤوا] خلال عام 2021 بأكمله.

وأصر روبرت جينريك، وزير الهجرة، على ضرورة تأمين مساكن أكثر تواضعاً [حالياً يعيش جزء كبير من المهاجرين في فنادق] من أجل إزالة "عامل الجذب" بالنسبة إلى أولئك الذين يجدون طريقهم إلى المملكة المتحدة على متن زوارق صغيرة.

وفي مقال له نشرته صحيفة "ذي صنداي تلغراف"، قال جينريك إن "النقص المزمن في أماكن الإقامة المقبولة" لأعداد قياسية من المهاجرين أجبر الحكومة على توفير فنادق أجورها عالية، وهي غير مناسبة في كثير من الأحيان، مما أدى إلى تحميل دافعي الضرائب كلفة "غير مقبولة".

وتذكر الصحيفة أن الوزراء يفكرون باعتماد مواقع أكبر من أجل إيواء المهاجرين، بما في ذلك مباني سكن الطلاب، ومتنزهات لقضاء العطلات وسفن سياحية.

وفي ديسمبر (كانون الأول) عام 2020 كان هناك 2284 شخصاً بالغاً وطفلاً ينتظرون القرار [بشأن طلب اللجوء] لمدة تزيد على ثلاثة أعوام، لكن بحلول حزيران (يوليو) 2022 ارتفع العدد إلى 10276 [شخصاً ينتظر] ما يمثل زيادة بنسبة 350 في المئة، بحسب ما تظهر الأرقام التي حصلت عليها منظمة "مجلس اللاجئين" Refugee Council الخيرية.

وكشفت مداولات لجنة الشؤون الداخلية في مجلس العموم في الشهر الماضي عن أنه بحلول عام 2021 كانت قد تمت معالجة 4 في المئة فقط من الطلبات التي تقدم بها الوافدون على متن الزوارق.

ويعني هذا أن عشرات الآلاف من الأشخاص يعيشون في حالة من عدم اليقين في الفنادق، وهم ينتظرون القرار بخصوص طلباتهم. وعلاوة على ذلك، ينتظر 33746 من البالغين منذ أكثر من عام، طبقاً لأحدث الأرقام.

وأظهرت بيانات لوزارة الداخلية تم الحصول عليها بموجب قانون "حرية المعلومات" أن هناك 570 شخصاً آخر كانوا ينتظرون قرراً [بشأن طلباتهم] منذ أكثر من خمس سنوات، في حين أن هناك 155 شخصاً كانوا دون سن الثامنة عشرة عندما قدموا طلبات اللجوء في البداية، هم أيضاً لا يزالون في وضع مماثل.

غيتي


وقال السوداني "أبو" (تم استبدال الاسم لحماية هوية الشخص)، الذي تم إيواؤه في فندق في مقاطعة يوركشير منذ قرابة عام واحد، "أعيش في جحيم" بانتظار أنباء حول طلبه لنيل اللجوء.

وأوضح "أبو"، الذي فر من السودان في أعقاب انقلاب عام 2021، أنه شعر بالاكتئاب والغضب. وأضاف، "تشعر وكأنك عديم الجدوى. حتى أنني بدأت أتساءل عما إذا كنت شخصاً مفيداً؟ إذا نلت وضعية اللاجئ، فهل سيقبلوننا، أم سيستمر الأمر على هذا النحو؟".

وأشار إلى أنه قد شعر أن الحكومة كانت تنتظره لكي يرتكب خطأً ما، "لفعل شيء خاطئ، لأنهم سيحاولون دفعك لخارج البلاد".

وتابع، "أهم شيء عندما تكون لاجئاً هو أن تعاود الاندماج، والاندماج في المجتمع، والشعور بأنك تعيش حياة طبيعية، وليس كما لو كنت تخضع للاحتجاز. أنا هنا مقيد". وكان "أبو" قد عاش في المملكة المتحدة من قبل حين كانت زوجته تدرس في الجامعة واشتغل في قطاع الضيافة حينذاك.


ووجد نفسه عند عودته الآن غير قادر على العمل موضحاً، "ليس لديّ رصيد ولا أستطيع شحن هاتفي. ليس معي ما يكفي من المال. عندما أخرج، إذا ذهبت إلى مكان جديد فلن يكون بإمكاني أن أعود".

واعتباراً من يونيو (حزيران) الماضي، كان هناك 122206 أشخاص ينتظرون قراراً أولياً في شأن طلب اللجوء الخاص بهم. ومثلت هذه زيادة بواقع أربعة أضعاف في خمس سنوات، عما كانت عليه في ديسمبر 2017 حين بلغ عدد من كانوا ينتظرون 29522 شخصاً.

يذكر أن الحكومة تنفق قرابة 7 ملايين جنيه استرليني (نحو 8.21 مليون دولار) في اليوم الواحد لإيواء طالبي اللجوء في فنادق.

من جانبها، قالت أليس جولياتو التي تدعم طالبي اللجوء في الإقامة الفندقية في شرق لندن مع جمعية "رامفل" Ramfel الخيرية، إن الفترات الطويلة التي كان الكبار والعائلات يقضونها في الفنادق أثرت في صحتهم الجسدية والعقلية.

وأوضحت، "تقوم العائلات بالإبلاغ عن القضايا نفسها. وفي طليعتها الطعام الذي يقولون إنه غير صالح للأكل. ونتيجة لذلك، لا يريد الأطفال أن يأكلوا وهم يعانون سوء التغذية. وأخبرنا أطباء عامون أن الأطفال يفقدون الوزن لأنهم لا يريدون تناول هذا الطعام".

وأضافت جولياتو أن "النظافة هي أيضاً مشكلة كبيرة. أرسل لنا أحد الأشخاص مقاطع فيديو تظهر فئران في غرفة نومه، كما أن بعض العائلات مشتتة، يعيش نصفها في فندق معين ونصفها الآخر في فندق آخر".

وتابعت جولياتو، "يعاني الناس مشكلات في الصحة العقلية نتيجة لكونهم يبقون عالقين في الفندق لوقت طويل حقاً. وأيضاً، يتلقى طالبو اللجوء 8 جنيهات استرلينية (10 دولارات) في الأسبوع بعد الموافقة على انتفاعهم من المادة 95 [تسمح بتقديم الدعم لطلاب اللجوء المعدمين]، ولذلك لا يستطيعون التنقل بحرية".

ولفتت دروغا سيفاساثياسيلان، وهي طبيبة عامة تعمل في منظمة "أطباء العالم" Doctors of the World الخيرية، إلى أن طالبي اللجوء لا يحصلون إلا على معلومات محدودة للغاية من أجل مساعدتهم عند وصولهم إلى الفندق.

وأضافت، "كان بعض الأشخاص يعانون أزمات صحة عقلية عندما قابلتهم. من المؤكد أن طبيعة الظروف في معظم مواقع إقامتهم لا تؤدي إلا إلى تفاقم [مشكلات] صحتهم العقلية".

وزادت الطبيبة، "تطول مدة الإقامة [في الفنادق] بكل تأكيد. نحن ندعم الأشخاص الذين عاشوا في هذا النوع من أماكن الإقامة لمدة عام أو أكثر وصولاً إلى عامين. فهذه المواقع ليست مصممة لذلك، بل هي مخصصة للإقامة مدة أقصاها 12 أسبوعاً".

وتابعت موضحة أن بعض غرف الفنادق ليس فيها نوافذ كما لا توجد مطابخ لكي يحضر الناس طعامهم بأنفسهم.

من ناحيته، أشار أنور سولومون، وهو الرئيس التنفيذي لمنظمة "مجلس اللاجئين" إلى أنه "يجب اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة عدد الطلبات الهائل من الرجال والنساء والأطفال المتأخرة، ممن علق أصحابها في حالة من عدم اليقين".

وأضاف، "جاء هؤلاء الأشخاص إلى المملكة المتحدة بحثاً عن الأمان، لكن حكم عليهم بسنوات من القلق وعدم اليقين، مما أدى إلى إلحاق ضرر كبير بصحتهم العقلية، بدلاً من أن يكونوا قادرين على ترسيخ جذورهم في مجتمعهم الجديد وإعادة بناء حياتهم".

ومن المتوقع أن يشتمل إعلان برافرمان، الإثنين، على إجراءات للتعاون عن كثب مع المسؤولين الفرنسيين وزيادة الدوريات.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إنها تبذل "قصارى جهدها لمعالجة هذه المشكلة".

وأضاف، "لقد عمدنا إلى رفع عدد الموظفين المسؤولين عن معالجة الطلبات بنسبة 80 في المئة بحيث وصل إلى ما يزيد على 1000 موظف، وأدت خطة تجريبية ناجحة إلى مضاعفة المعدل الوسطي لعدد طلبات اللجوء التي تجري معالجتها، وهي تجربة يجري حالياً تعميمها في أنحاء البلاد كلها".

COMMENTS

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,324,أبحاث، دراسات، اكتشافات، عالمي، بريطانيا,34,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,11,احتجاجات، اعتصامات، مظاهرات، مسيرات، تحركات,69,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,5,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,433,ارهاب,124,ارهاب، بريطانيا، 2020,21,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,5,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,6,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,69,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,26,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,52,افريقيا، بريطانيا، استثمار,2,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,88,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,30,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,6,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,25,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,4,التغييرات الطارئة,8,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,27,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,4,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,51,العطلات الرسمية، UK bank holidays,3,الفترة الانتقالية,9,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,8,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,31,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,14,الملك تشارلز، العائلة الملكية، مملكة بريطانيا,29,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,84,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,7,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,4,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,17,بريطانيا، العالم,73,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,21,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,2,بريكست,79,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,3,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,13,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,13,تاريخ، أرشيف,37,تأشيرة، وثيقة سفر، جواز سفر، بريطانيا,13,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,26,تعرف على ايرلندا الشمالية,31,تعليم، بريطانيا، جامعات,31,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,78,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,3,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,75,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,7,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,76,حوادث، بريطانيا،,227,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,330,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,6,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,10,رسوم، الجنسية، البريطانية,9,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,12,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,5,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,33,رياضة، بريطانيا,36,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سياحة، معالم، متاحف، تاريخ، بريطانيا، العالم,22,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,28,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,155,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,16,شائعات، كورونا، فيروس,9,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,2,شرطة، أمريكا، بريطانيا,20,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,18,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,31,صحة,148,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,40,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,25,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,115,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,87,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,15,فقر، بريطانيا، اقتصاد,24,فيديو,2,فيروس,5,فيروس كورونا، الصين,13,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,2,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,149,قوانين، بريطانيا، تحديثات,295,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,3,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,22,كورونا,704,كورونا، novel-coronavirus-2019,468,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,6,لقاح,145,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,16,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,42,مجتمع، العنف، الأسرة,5,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,3,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,328,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,12,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,44,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,210,مقالات رأي,14,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,4,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,46,منوعات، عالمي,46,منوعات، عالمي، بريطانيا,202,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,376,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,18,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,4,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,10,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,9,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,30,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: حجم أزمة تراكم الطلبات يكشف وجود عشرات الآلاف الذين ينتظرون ما يزيد على عام.. طالبو اللجوء في بريطانيا يعيشون في "جحيم"
حجم أزمة تراكم الطلبات يكشف وجود عشرات الآلاف الذين ينتظرون ما يزيد على عام.. طالبو اللجوء في بريطانيا يعيشون في "جحيم"
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEjN4nI1UqjXhA6XKGjdW5XLxGJUo7pJbJ5wFjkIYxw83MbB3hvI2e4HAfyfh3tK0Zow9zwSjZUK25Uet36Zw84991ag-qAiIq5ElGwAXo1SrvuilOW7qURTxmoNiFFWvyln7B5c_zvR8oPwi0D9shOtXUn1GwaaBvlxIbtnUmEXp2RQbsareor3ifD2wA=w640-h426
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEjN4nI1UqjXhA6XKGjdW5XLxGJUo7pJbJ5wFjkIYxw83MbB3hvI2e4HAfyfh3tK0Zow9zwSjZUK25Uet36Zw84991ag-qAiIq5ElGwAXo1SrvuilOW7qURTxmoNiFFWvyln7B5c_zvR8oPwi0D9shOtXUn1GwaaBvlxIbtnUmEXp2RQbsareor3ifD2wA=s72-w640-c-h426
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2022/11/Daily-life-in-the-UK-asylum-backlog-suella-braveman-seekers-home-office.html
https://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/2022/11/Daily-life-in-the-UK-asylum-backlog-suella-braveman-seekers-home-office.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content