$type=grid$count=3$cate=0$rm=0$sn=0$au=0$cm=0

بإمكان المجتمع البريطاني أن يكون أفضل حالا ًمن دون نظام التعليم الثنائي، فلماذا لا نتخلص من نظام التعليم الخاص؟.. ينبغي للمدارس الخاصة دفع ضرائب القيمة المضافة وأكثر من ذلك

SHARE:

"كلية وينشستر قدمت لنا سوناك، وقدمت لنا مدرسة إيتون جونسون وجايكوب ريسموغ. فما الذي يمكن أن يقال عنهم؟" (غيتي)





جيمس مور - الاندبندنت | لاتبعد مدرسة كوينزميل المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة الواقعة في منطقة شيبرد بوش في لندن عن مدرسة أو كلية وينشستر الخاصة التي تلقى فيها رئيس الوزراء ريشي سوناك تعليمه، أكثر من مسافة ساعة واحدة على متن السيارة، لكن يبدو أن كلاً منهما تعيش في كوكب آخر وربما في عالم آخر.

فكلية وينشستر تهتم بأطفال النخبة الأوفر حظاً، حيث يدفع أولياء الأمور رسوم تعليم باهظة تفوق معدل ما يمكن أن يدفعه متوسطو الدخل لكي يحصل أطفالهم على التعليم الذي يحلمون به – ويتيح لهم ارتداء ربطات عنق أنيقة ويفتح لهم أبواب السكن الداخلي و صناديق الاستثمار وممرات هيئة الإذاعة البريطانية التي يفضلها رئيس الوزراء سوناك.

مثل هذه المدارس تفرض رسوماً تقترب من 46 ألف جنيه استرليني على من سيلتحقون بمساكنها وقرابة 40 ألف جنيه استرليني على من لا يسكنون في مبانيها.

وكما أشار زعيم حزب العمال كير ستارمر خلال جلسة في مجلس العموم (البرلمان) فإن إيرادات هذه المدرسة المالية الضخمة يمكن أن تمكنها من افتتاح ناد للتجديف أو ناد للرماية وامتلاك مجموعة فنية ضخمة وغير ذلك من الأعمال.

أما مدرسة كوينزميل – التي حصلت على تقدير ضعيف من جهاز الرقابة على المدارس (أوفستيد)- فلا تتوفر لديها تلك الأشياء. ذلك أن العاملين فيها بالكاد يكابدون لأداء واجبهم على أكمل وجه لتوفير التعليم المطلوب للأطفال المصابين بالتوحد.

انتقد المفتشون إدارة المدرسة لفشلها في مراجعة خلفية العاملين في المدرسة بالشكل المطلوب، كما تبين لهم أن المدرسة لم تستوعب كما يجب دليل أحدث إجراءات السلامة. ولاحظوا أن عدم الالتزام بالإجراءات كان مثيراً للقلق الشديد إلى حد أن التلاميذ كانوا معرضين لتلقي العلاج الخطأ أو الجرعة الخطأ.

ولما كنت المدرسة قد حصلت على تقدير أكثر من جديد خلال الفترة الماضية – فقد لجأت مديرة المدرسة إيميلاين بيل لوكالة متخصصة للدفاع عن مدرستها التي أعيد افتتاحها قبل بضعة أشهر للعام الدراسي الجديد كأكاديمية. وقد أكدت مديرة المدرسة أن المدرسة عانت من عدم توفر العدد الكافي من المعلمين نتيجة أزمة "كوفيد" وخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (بريكست).

رئيس الوزراء سوناك كان قد أعرب عن إعجابه بالمدرسة التي كانت أمام خيارين، إما أن تستأنف العمل في ظروفها الراهنة أو عدم فتح أبوابها على الإطلاق، وقد قررت مديرة المدرسة فتح أبوابها موضحة أنه إذا كان الأمر سيحدث مرة أخرى فكان علينا أن نقرر عدم افتتاح المدرسة حتى الحصول على العدد المطلوب من فريق العمل. وهذا ما منح أولياء الأمور شعوراً بالارتياح العميق.

على أن السؤال يبقى: ماذا سيكون تصنيف المدرسة لو أنها حصلت على بعض من القوى العاملة والتمويل الجيد الذي تتمتع به كلية وينشستر الخاصة؟ وماذا لو تمتعت ببعض الإعفاءات الضريبية التي تتمتع بها؟

فحالة العمل الخيري على سبيل المثال – التي تعني الإعفاء من الرسوم الربوية التي تمكن المدرسة من تأسيس نادي رماية أو تجديف – لا توجب دفع ضرائب القيمة المضافة.

بينما يتوجب على ممرضة تعمل من منطقة هارنجي في لندن أن تدفع الضرائب إذا احتاجت إصلاح آلة غسيل الملابس التي تستخدمها لتنظيف ملابس أطفالها المدرسية. في الوقت نفسه الذي لا يدفع مدير صندوق استثمار يعمل في حي ماي فير الراقي غير البعيد عن حي هارنجي ويمر بهما خط مترو بيكادلي، أي ضرائب على رسوم تعليم أطفاله.

ويمكن للجمعيات الخيرية أن تحصل على إعفاءات سخية من الرسوم المفروضة على أعمالها التجارية، لكن مدارس مثل كوينزميل لا تستطيع أن تفعل ذلك لأنها ليست مسجلة كجمعية خيرية. وهذا ما يحدث بالفعل.

وهنا قد نتساءل عن رد فعل شخص غريب ثري زار بريطانيا للمرة الأولى تجاه ما يحدث؟ قد يغمره الشك، على ما أتصور وهو شعور فد يخالج المتسولين.

ولأن زعيم المعارض أثار مسألة الامتيازات غير المنصفة التي تتمتع بها كلية وينشستر وأمثالها، فقد اتهمه رئيس الوزراء سوناك بالهجوم على تطلعات ملايين الأشخاص في بريطانيا الذين يعملون بجد.

غير أن تطلعات الملايين في بريطانيا الذين يعملون بجد أن يتمكنوا من إرسال أطفالهم إلى مدارس جيدة يتوفر لديها تمويل ملائم لكي تتمكن من توفير التعليم الذي يستحقونه. وتلك التطلعات لم يتسن لهم بلوغها، لأسباب منها أن أسلاف سوناك دمروا الاقتصاد البريطاني.

وهكذا فإن رئيس الوزراء ووالديه ورئيس الوزراء السابق بوريس جونسون ووالديه، إضافة إلى عدد لا بأس به من أعضاء مجلس الوزراء ووالديهم – اختاروا التوجه إلى أماكن يتوفر لديها المال لكي تمنحهم شيئاً أفضل. إلى أماكن لن يكون عليهم التعامل فيها مع أي من المشكلات التي يواجهها أولئك الذين يعملون بجد.

ولذلك لا عجب في أن يطرح رئيس الوزراء سوناك" بطبيعة الحال" أنه لا يعرف أصدقاء ينتمون للطبقة العاملة، كما ظهر في شريط مسجل أعيد تداوله أخيراً.

إن الحديث عن الإبقاء على امتيازات الضرائب التي تتمتع بها المدارس الخاصة يعد بصراحة مثيراً للسخرية.

فالمدارس الخاصة تفضل أن تطرح أن المنح الدراسية التي تقدمها قد تكون مهددة إذا ما تم حرمانها منها، لكنها في الواقع ليست أكثر من حيلة علاقات عامة.

ويبدو أن التلميذ المنتمي لتيار كوربين اليساري، حسن باتيل الذي حصل على منحة دراسية للالتحاق بمدرسة إيتون الخاصة (التي تلقى فيها جونسون تعليمه) قبل بضع سنوات كان محظوظاً ولا يستحق كل ذلك الهجوم الذي تعرض له. وهو هجوم لم يكن في محله وكان يجب أن يوجه للمدرسة لأنها استغلته بسخرية لأغراض العلاقات العامة.

إن تقديم مجموعة من بطاقات اليانصيب لا يبرر دعم الدولة لنظام الفصل العنصري التعليمي الذي تيسره هذه المدارس. وما تفعله " تجاه المجتمع" لا يختلف كثيراً عنها.

وإذا ما تضمن نشاط هذه المدارس قيامها بدعوة فتيات المدارس لزيارتها والتعرض للسخرية من قبل أولئك التلاميذ الأثرياء غير المؤدبين، كما حدث أخيراً في مدرسة إيتون، فإن هذا عمل يمكننا الاستغناء عنه أو العيش من دونه.

وهنا قد يتساءل البعض ما الذي سيحدث إذا صح زعم أن عدداً كبيراً من أولياء الأمور سيتحولون إلى مدارس الدولة إذا ما ارتفعت رسوم التعليم نتيجة لفرض ضريبة القيمة المضافة؟

حسناً، سيبدو الأمر رائعاً. فتدفق أولياء أمور أثرياء لديهم حافز سيكون أمراً مرحباً به من قبل مدارسهم المحلية، بخاصة إذا أظهروا – كما يفعل عديد منا بالفعل – استعداداهم لدعم المدرسة مالياً، أو خصصوا بعض من وقتهم لأنشطة المدرسة.

هناك من يطرح بقوة أهمية تأميم معاقل النخبة المحظوظة لكي يتسنى مشاركة الجميع في الامتيازات التي تتمتع بها، وأنه يمكن لبريطانيا أن تعمل بشكل جيد من دون نظام التعليم الثنائي. ويتساءل هؤلاء: لماذا لا نتخلص من هذه المدارس المستقلة برمتها؟

وكما هي الحال اليوم أقل ما يمكن أن تفعله ويفعله جمهورها الثري هو دفع حصتهم العادلة من الضرائب لتتمكن مدارس مثل كوينزميل من مساعدة التلاميذ بشكل أفضل على تحقيق النجاح كما تفعل بالفعل وهي تواجه شحاً في التمويل وتحديات جسيمة.

فمدرسة كوينزميل هي مدرسة التعليم المباشر التي تستقبل تلاميذها من سن الخامسة وتشرف عليهم حتى إكمالهم مرحلة التعليم الإجباري.

وهاهو مهندس التصميم المعماري ستيفن ويلتشر أحد خريجيها قد أصبح مشهوراً على المستوى الدولي وأعماله تنتشر في أنحاء العالم .

أما كلية وينشستر فقد قدمت لنا سوناك، وقدمت لنا مدرسة إيتون جونسون وجايكوب ريسموغ. فما الذي يمكن أن يقال عنهم؟

COMMENTS

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,324,أبحاث، دراسات، اكتشافات، عالمي، بريطانيا,34,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,11,احتجاجات، اعتصامات، مظاهرات، مسيرات، تحركات,69,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,5,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,433,ارهاب,124,ارهاب، بريطانيا، 2020,21,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,5,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,6,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,69,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,26,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,52,افريقيا، بريطانيا، استثمار,2,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,89,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,31,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,6,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,25,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,4,التغييرات الطارئة,8,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,27,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,4,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,51,العطلات الرسمية، UK bank holidays,3,الفترة الانتقالية,9,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,8,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,32,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,14,الملك تشارلز، العائلة الملكية، مملكة بريطانيا,29,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,84,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,7,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,4,انتخابات، بريطانيا، المملكة المتحدة، ديموقراطية، تصويت,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,17,بريطانيا، العالم,73,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,21,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,2,بريكست,80,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,3,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,13,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,13,تاريخ، أرشيف,37,تأشيرة، وثيقة سفر، جواز سفر، بريطانيا,15,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,26,تعرف على ايرلندا الشمالية,31,تعليم، بريطانيا، جامعات,31,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,78,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,3,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,75,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,7,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,79,حوادث، بريطانيا،,228,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,330,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,6,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,10,رسوم، الجنسية، البريطانية,9,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,12,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,5,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,33,رياضة، بريطانيا,36,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سياحة، معالم، متاحف، تاريخ، بريطانيا، العالم,22,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,28,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,155,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,17,شائعات، كورونا، فيروس,9,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,2,شرطة، أمريكا، بريطانيا,20,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,18,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,31,صحة,148,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,40,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,25,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,115,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,87,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,15,فقر، بريطانيا، اقتصاد,24,فيديو,2,فيروس,5,فيروس كورونا، الصين,13,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,2,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,149,قوانين، بريطانيا، تحديثات,300,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,3,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,23,كورونا,704,كورونا، novel-coronavirus-2019,468,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,6,لقاح,145,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,16,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,42,مجتمع، العنف، الأسرة,5,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,3,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,329,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,12,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,44,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,211,مقالات رأي,14,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,4,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,46,منوعات، عالمي,46,منوعات، عالمي، بريطانيا,202,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,379,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,18,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,4,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,10,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,9,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,31,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: بإمكان المجتمع البريطاني أن يكون أفضل حالا ًمن دون نظام التعليم الثنائي، فلماذا لا نتخلص من نظام التعليم الخاص؟.. ينبغي للمدارس الخاصة دفع ضرائب القيمة المضافة وأكثر من ذلك
بإمكان المجتمع البريطاني أن يكون أفضل حالا ًمن دون نظام التعليم الثنائي، فلماذا لا نتخلص من نظام التعليم الخاص؟.. ينبغي للمدارس الخاصة دفع ضرائب القيمة المضافة وأكثر من ذلك
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEgh0Vp-lgZX0AkirQksl1uhMqFqxyeq_Dges9CLs_ApK0z2FdMtclai8GpKgFjJUA5sul7WPIYXYBheNZJGMI8UAemF5h_thu11FgEWPihvLDXBJoNK0VALMIXfArPEPv6ey-C9TxjU957zFft3leiF4LSwkk9QRBjk3OuT85Clvdb2QwHXMet_HGZ6Sw=w640-h426
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEgh0Vp-lgZX0AkirQksl1uhMqFqxyeq_Dges9CLs_ApK0z2FdMtclai8GpKgFjJUA5sul7WPIYXYBheNZJGMI8UAemF5h_thu11FgEWPihvLDXBJoNK0VALMIXfArPEPv6ey-C9TxjU957zFft3leiF4LSwkk9QRBjk3OuT85Clvdb2QwHXMet_HGZ6Sw=s72-w640-c-h426
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2022/12/Daily-life-in-the-UK-private-schools-vat-abolish-rishi-sunak.html
https://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/2022/12/Daily-life-in-the-UK-private-schools-vat-abolish-rishi-sunak.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content