$type=grid$count=3$cate=0$rm=0$sn=0$au=0$cm=0

يحتفل العالم باليوم الدولي لكادر التمريض في 12 أيار/ مايو من كل عام، ويأتي هذا الاحتفال في ذكرى ميلاد فلورنس نايتنغيل، التي تعتبر رائدة التمريض الحديث. فمن هي؟

SHARE:

قصة "سيدة المصباح" التي أنقذت الكثير من الأرواح.

ظهرت صورة "سيدة المصباح" الشهيرة في أخبار لندن المصورة في 24 فبراير 1855
ظهرت صورة "سيدة المصباح" الشهيرة في أخبار لندن المصورة في 24 فبراير 1855


بي بي سي  - وليد بدران ||

يحتفل العالم باليوم الدولي للتمريض في 12 مايو/آيار من كل عام تقديرًا لإسهامات كادر التمريض الدؤوبة والثمينة في الرعاية الصحية والأمن الصحي العالمي. ويأتي هذا الاحتفال في ذكرى ميلاد فلورنس نايتنغيل، التي تعتبر رائدة التمريض الحديث.




فمن هي فلورنس نايتنغيل؟


فلورنس نايتنغيل من مواليد 12 مايو/أيار من عام 1820 بفلورنسا بإيطاليا وتوفيت في 13 أغسطس/آب من عام 1910 بالعاصمة البريطانية لندن.
وقد كانت ممرضة بريطانية ومصلحة اجتماعية ورائدة التمريض الحديث كما مارست الإحصاء. وذلك بحسب دائرة المعارف البريطانية.

تم تعيين نايتنغيل مسؤولة عن رعاية جنود بريطانيا والحلفاء في تركيا خلال حرب القرم حيث أمضت ساعات طويلة في العنابر، وكرست جولاتها الليلية التي تقدم الرعاية الشخصية للجرحى صورتها على أنها "سيدة المصباح" حيث أنها كانت تسير بين الجرحى تقدم لهم الرعاية وهي تحمل مصباحا.


وقد أدت جهودها لإضفاء الطابع الرسمي على تعليم التمريض إلى إنشاء أول مدرسة تمريض ذات أساس علمي وهي مدرسة نايتنغيل للتمريض، في مستشفى سانت توماس في لندن والتي تم افتتاحها في عام 1860. وكانت أول امرأة تحصل على وسام الاستحقاق في عام 1907.


الأسرة و"دعوة الرب"


كانت فلورنس نايتنغيل الابنة الثانية لوليام إدوارد وفرانسيس نايتنغيل. (كان اللقب الأصلي لوليام إدوارد هو شور، وقد غير اسمه إلى نايتنغيل بعد أن ورث ملكية عمه الأكبر في عام 1815).

وقد سُميت فلورنس على اسم المدينة التي ولدت فيها في إيطاليا. وبعد العودة إلى إنجلترا في عام 1821، عاشت الأسرة حياة مريحة، حيث قسمت وقتها بين منزلين، الأول في ديربيشاير، الواقعة في وسط إنجلترا، والثاني في هامبشاير الأكثر دفئًا، الواقعة في جنوب وسط إنجلترا. وقد أصبح منزلهم في هامبشاير، وهو عقار كبير ومريح، هو السكن العائلي الرئيسي.

وكانت فلورنس طفلة واعدة من الناحية الفكرية ولقد اهتم والدها بشكل خاص بتعليمها، حيث قادها عبر التاريخ والفلسفة والأدب كما برعت في الرياضيات واللغات وكانت قادرة على القراءة والكتابة بالفرنسية والألمانية والإيطالية واليونانية واللاتينية في سن مبكرة ولم تكن راضية أبدًا عن المهارات الأنثوية التقليدية في إدارة المنزل، وفضلت قراءة الفلاسفة البارزين والانخراط في خطاب سياسي واجتماعي جاد مع والدها.


صورة منزل فلورنس نايتنغيل في هامبشاير
صورة منزل فلورنس نايتنغيل في هامبشاير



وفي سن السادسة عشرة، شعرت بأن دعوة الرب لها بأن تعمل على تخفيف المعاناة الإنسانية وقد بدا أن التمريض هو الطريق المناسب لها لخدمة الرب والبشرية. ومع ذلك، فإن محاولاتها للحصول على تدريب ممرضة أحبطتها عائلتها باعتباره نشاطًا غير مناسب لامرأة في مكانتها وإن تركتها تقدم رعايتها للأقارب المرضى والمستأجرين في عقارات الأسرة.


في السلم والحرب


وعلى الرغم من التحفظات العائلية، تمكنت نايتنغيل في النهاية من الالتحاق بمعهد الشماسات البروتستانتية في كايزرسفيرث في ألمانيا لمدة أسبوعين من التدريب في يوليو/تموز من عام 1850 ومرة ​​أخرى لمدة ثلاثة أشهر في يوليو/ تموز من عام 1851 وهناك تعلمت مهارات التمريض الأساسية، وأهمية مراقبة المريض، وقيمة التنظيم الجيد للمستشفى.

وفي عام 1853، سعت نايتنغيل إلى التحرر من بيئتها العائلية ففكرت في أن تصبح المشرفة على الممرضات في مستشفى كينجز كوليدج في لندن. ومع ذلك، كانت السياسة، وليس الخبرة التمريضية، هي التي حددت خطوتها التالية.

ففي أكتوبر/ تشرين الأول من عام 1853، أعلنت الإمبراطورية العثمانية الحرب على روسيا، في أعقاب سلسلة من الخلافات حول الأماكن المقدسة في القدس والمطالبات الروسية بممارسة الحماية على الرعايا الأرثوذكس التابعين للسلطان العثماني.

وسعى البريطانيون والفرنسيون، حلفاء تركيا، إلى كبح جماح التوسع الروسي. ودارت غالبية حرب القرم في شبه جزيرة القرم التي كانت تابعة لروسيا وقت الحرب. ومع ذلك، تم إنشاء قاعدة القوات البريطانية والمستشفيات لرعاية المرضى والجرحى من الجنود في سكوتاري عبر مضيق البوسفور من ناحية إسطنبول.

وقد قام الصحفي البريطاني ويليام هوارد راسل، أول مراسل حربي حديث، بتغطية رعاية الجرحى لصحيفة لندن تايمز. وذكرت تقارير الصحف أن الجنود عولجوا من قبل مؤسسة طبية غير كفؤة وغير فعالة وأن معظم الإمدادات الأساسية لم تكن متاحة. وأثارت تلك التقارير الجمهور البريطاني الذي احتج على معاملة الجنود وطالب بتحسين أوضاعهم.

وقد كتب سيدني هربرت، وزير الحرب البريطاني، إلى نايتنغيل يطلب منها قيادة مجموعة من الممرضات إلى سكوتاري. وقد قادت نايتنغيل مجموعة معتمدة رسميًا مكونة من 38 امرأة، وغادرت في 21 أكتوبر/ تشرين الأول من عام 1854، ووصلت إلى سكوتاري في مستشفى باراكس في 5 نوفمبر/تشرين الثاني.

ولم تكن نايتنغيل موضع ترحيب من قبل المسؤولين الطبيين، ووجدت أن الأوضاع المحيطة بالجرحى قذرة، والإمدادات غير كافية، والموظفين غير متعاونين، فضلا عن الاكتظاظ الشديد. وبعد 5 أيام من وصولها إلى سكوتاري، وقعت معركة بالاكلافا ثم معركة إنكرمان واجتاح الجرحى المستشفى.


لوحة تمثل نايتنغيل وهي تتحدث مع ضابط في الجيش في مستشفى باراكس عام 1856
لوحة تمثل نايتنغيل وهي تتحدث مع ضابط في الجيش في مستشفى باراكس عام 1856



ومن أجل رعاية الجنود بشكل صحيح، كان من الضروري الحصول على الإمدادات الكافية. وقد اشترت نايتنغيل معدات بأموال قدمتها صحيفة لندن تايمز وتم تنظيف العنابر وتوفير الرعاية الأساسية من قبل الممرضات.

والأهم من ذلك، أن نايتنغيل وضعت معايير للرعاية، تتطلب الضروريات الأساسية مثل الاستحمام، والملابس النظيفة والضمادات، والطعام الكافي. وتم الاهتمام بالاحتياجات النفسية من خلال المساعدة في كتابة الرسائل للأقارب ومن خلال توفير الأنشطة التعليمية والترفيهية.

وكانت نايتنغيل نفسها تتجول في الأجنحة ليلاً وتقدم الدعم للمرضى مما أكسبها لقب "سيدة المصباح". ولقد اكتسبت احترام الجنود والمؤسسة الطبية على حد سواء. وأدت إنجازاتها في توفير الرعاية وخفض معدل الوفيات إلى حوالي 2 بالمائة إلى شهرتها في إنجلترا من خلال الصحافة ورسائل الجنود.

وفي مايو/ آيار من عام 1855، بدأت نايتنغيل أولى رحلاتها العديدة إلى شبه جزيرة القرم، ومع ذلك، بعد وقت قصير من وصولها، أصيبت بمرض "حمى القرم" وعلى الأرجح داء البروسيلات، والذي ربما أصيبت به بسبب شرب الحليب الملوث. وقد شهدت نايتنغيل تعافيًا بطيئًا، حيث لم يكن هناك علاج فعال متاح، واستمرت الآثار المتبقية للمرض لمدة 25 عامًا، مما أدى في كثير من الأحيان إلى حبسها في الفراش بسبب الألم المزمن الشديد.

وفي 30 مارس/ آذار من عام 1856، أنهت معاهدة باريس حرب القرم. وعادت إلى منزلها في ديربيشاير في 7 أغسطس/ آب من عام 1856.


الإحصاء


وبدعم من الملكة فيكتوريا التي دعتها لمقابلتها في قلعة بالمورال في اسكتلندا، ساعدت نايتنغيل في إنشاء لجنة ملكية معنية بصحة الجيش في عام 1857. وقد وظفت كبار الإحصائيين في ذلك الوقت وهما ويليام فار وجون ساذرلاند، لتحليل بيانات الوفيات في الجيش. وذلك بحسب موقع هيستوري دوت كوم.

وما وجدوه كان مروعًا حيث توصلوا إلى أن 16 ألف حالة وفاة من بين 18 ألف حالة كانت بسبب أمراض يمكن الوقاية منها، وليس بسبب المعارك.

وبدلاً من القوائم أو الجداول، قامت بتمثيل عدد القتلى بطريقة ثورية حيث أظهر "الدايغرام الوردي" الذي استخدمته انخفاضًا حادًا في عدد الوفيات. وكان الرسم البياني سهل الفهم حيث جعل البيانات المعقدة في متناول الجميع، مما ألهم معايير جديدة للصرف الصحي في الجيش وخارجه وفهم الجمهور إخفاقات الجيش والحاجة الملحة للتغيير.

وفي ضوء عملها، تم إنشاء أقسام جديدة للطب والعلوم الصحية والإحصاء في الجيش لتحسين الرعاية الصحية. وأصبحت نايتنغيل أول عضوة في الجمعية الإحصائية الملكية وتم تعيينها عضوًا فخريًا في الجمعية الإحصائية الأمريكية.


صورة فلورنس على الصفحة الأولى من مجلة تايمز المصورة عام 1856
صورة فلورنس على الصفحة الأولى من مجلة تايمز المصورة عام 1856




الرعاية الصحية للجميع


كانت فلورنس نايتنغيل مريضة ولكنها ثرية، وكانت قادرة على تحمل تكاليف الرعاية الصحية الخاصة. لكنها عرفت أن معظم الناس في بريطانيا الفيكتورية لا يستطيعون فعل الشيء نفسه.

ومن ثم لا يمكن للفقراء إلا أن يهتموا ببعضهم البعض، وقد استهدفت ملاحظاتها حول التمريض تثقيف الناس حول طرق رعاية الأقارب والجيران المرضى، لكنها ظلت تسعى لمساعدة أفقر الناس في المجتمع فأرسلت ممرضات مدربات إلى دور للمساعدة في علاج المحتاجين. وقد كانت هذه المحاولة لجعل الرعاية الطبية متاحة بسهولة للجميع، بغض النظر عن طبقتهم أو دخلهم، بمثابة مقدمة مبكرة لخدمة الصحة الوطنية في بريطانيا.

وقد شاركت نايتنغيل في العمل لتحسين صحة القوات البريطانية في الهند منذ تجربتها في سكوتاري.

وبحلول ثمانينيات القرن التاسع عشر، تقدمت المعرفة العلمية لدعم أفكارها الإصلاحية بشكل أكبر حيث أكدت على الحاجة إلى إمدادات مياه غير ملوثة للناس في الهند. ومع استمرارها في جمع البيانات، وقامت بحملة من أجل الإغاثة من المجاعة وتحسين الظروف الصحية لمكافحة ارتفاع عدد القتلى الذي اعتقدت أنه ناجم عن ظروف مشابهة لتلك التي شهدتها في سكوتاري. وظلت نايتنغيل تتلقى تقارير عن الأوضاع في الهند حتى عام 1906.

كانت تحب القطط وكانت لديها أيضًا بومة أليفة تسمى أثينا. وقد توفيت نايتنغيل في 13 أغسطس/آب من عام 1910 بالعاصمة البريطانية لندن.

COMMENTS

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,324,أبحاث، دراسات، اكتشافات، عالمي، بريطانيا,35,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,11,احتجاجات، اعتصامات، مظاهرات، مسيرات، تحركات,69,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,5,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,437,ارهاب,125,ارهاب، بريطانيا، 2020,21,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,5,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,6,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,69,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,26,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,52,افريقيا، بريطانيا، استثمار,2,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,89,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,32,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,6,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,25,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,4,التغييرات الطارئة,8,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,27,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,4,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,51,العطلات الرسمية، UK bank holidays,3,الفترة الانتقالية,9,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,8,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,34,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,14,الملك تشارلز، العائلة الملكية، مملكة بريطانيا,30,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,84,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,7,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,4,انتخابات، بريطانيا، المملكة المتحدة، ديموقراطية، تصويت,2,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,17,بريطانيا، العالم,73,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,21,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,2,بريكست,82,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,3,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,15,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,13,تاريخ، أرشيف,38,تأشيرة، وثيقة سفر، جواز سفر، بريطانيا,16,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,26,تعرف على ايرلندا الشمالية,31,تعليم، بريطانيا، جامعات,31,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,78,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,3,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,76,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,7,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,82,حوادث، بريطانيا،,231,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,330,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,6,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,10,رسوم، الجنسية، البريطانية,9,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,12,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,5,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,33,رياضة، بريطانيا,36,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سياحة، معالم، متاحف، تاريخ، بريطانيا، العالم,22,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,28,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,155,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,17,شائعات، كورونا، فيروس,9,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,2,شرطة، أمريكا، بريطانيا,20,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,18,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,31,صحة,150,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,40,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,25,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,115,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,87,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,15,فقر، بريطانيا، اقتصاد,24,فيديو,2,فيروس,5,فيروس كورونا، الصين,13,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,2,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,150,قوانين، بريطانيا، تحديثات,305,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,3,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,23,كورونا,704,كورونا، novel-coronavirus-2019,468,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,6,لقاح,146,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,16,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,42,مجتمع، العنف، الأسرة,5,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,3,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,332,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,12,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,44,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,217,مقالات رأي,15,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,4,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,46,منوعات، عالمي,46,منوعات، عالمي، بريطانيا,204,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,384,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,18,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,4,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,10,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,9,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,32,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: يحتفل العالم باليوم الدولي لكادر التمريض في 12 أيار/ مايو من كل عام، ويأتي هذا الاحتفال في ذكرى ميلاد فلورنس نايتنغيل، التي تعتبر رائدة التمريض الحديث. فمن هي؟
يحتفل العالم باليوم الدولي لكادر التمريض في 12 أيار/ مايو من كل عام، ويأتي هذا الاحتفال في ذكرى ميلاد فلورنس نايتنغيل، التي تعتبر رائدة التمريض الحديث. فمن هي؟
قصة "سيدة المصباح" التي أنقذت الكثير من الأرواح.
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEhQpoAPnQPYVvX7ZvGL1abVibWJXnqgcZ0HilB7cdOcGLD4FUgClTTjioMlVroQf7eO6TCRkLTFkZgRrCRejny_EfYdDWRFnSdzOJ7T829LQM3lXfl1DfDMA1loOmRz-iZGGy55LQIYdzoysdceixi6V81CZE973OUsFdxkZA2teksBaePi34vLxuNH5LA=w640-h358
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEhQpoAPnQPYVvX7ZvGL1abVibWJXnqgcZ0HilB7cdOcGLD4FUgClTTjioMlVroQf7eO6TCRkLTFkZgRrCRejny_EfYdDWRFnSdzOJ7T829LQM3lXfl1DfDMA1loOmRz-iZGGy55LQIYdzoysdceixi6V81CZE973OUsFdxkZA2teksBaePi34vLxuNH5LA=s72-w640-c-h358
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2024/05/Daily-life-in-the-UK-Florence-Nightingale-ar.html
https://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/2024/05/Daily-life-in-the-UK-Florence-Nightingale-ar.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content