معهد بريطاني يرصد توجهات ست حركات إسلامية بالمملكة المتحدة

تقرير بريطاني يرصد خطاب جمعيات إسلامية عامة في المملكة المتحدة - عربي21 التقرير: سرديات الانقسام: طيف من وجهات نظر الإسلاميين في بريطان...


تقرير بريطاني يرصد خطاب جمعيات إسلامية عامة في المملكة المتحدة - عربي21
التقرير: سرديات الانقسام: طيف من وجهات نظر الإسلاميين في بريطانيا
الناشر: معهد توني بلير من أجل التغيير العالمي
رابط: عدد الصفحات 92 صفحة
تاريخ النشر الإلكتروني: كانون ثاني (يناير) 2019
Narratives of Division: The Spectrum of Islamist Worldviews in the UK


يبرر معهد توني بلير من أجل التغيير العالمي اشتغاله على تحليل رسائل وخطابات عدد من المجموعات الإسلامية في بريطانيا بتزايد القلق لدى الرأي العام في المملكة المتحدة من الحركات والمجموعات المتطرفة غير العنيفة، ومن إمكانية تحولها إلى العنف، والحاجة لرصد أفكارها وبيان تهديدها للسلم والتعايش المجتمعي، إذ اعتبر في مقدمة تقريره أن تحقيق هذا الهدف والاستجابة لهذا التحدي ورفع هذا القلق يتطلب تحديدا من هي المجموعات المتطرفة غير العنفية، وتمييزها عن بقية الحركات الأخرى، إذ يظل ذلك حسب المعهد ضمن المنطقة الرمادية سواء بالنسبة للأمن أو سياسات الخطاب.






ويرى المعهد بهذا الخصوص أن من حق السلطات البريطانية أن تبدي قلقها من بعض الأفكار التي تبثها هذه المجموعات، وأن دور المعهد يتوقف عند كشف المخاطر الإيديولوجية لهذه الحركة، والخيط الرابط بين أفكارها التي تبثها في وسائل التواصل الاجتماعي وبين العنف.

عين على ست مجموعات إسلامية:
يركز هذا التقرير الذي صدر مطلع السنة السنة عن معهد رئيس الوزراء البريطامي السابق توني بلير من أجل التغيير العالمي على رصد رسائل وخطابات ست مجموعات إسلامية في بريطانيا، من خلال تسليط الضوء على عينات من هذه الرسائل في التدوينات والتغريدات التي تبث في وسائل التواصل الاجتماعي لقياداتها ورموزها، ويبرر التقرير حصر هذه المجموعات في ست نظرا للإشكالات التي تخلقها في المجتمع البريطاني، ولتشجيعها المباشر وغير المباشر للأفكار العنيفة وإن كانت لا تتنبى العنف.

ولا يكتفي التقرير برصد هذه العينات من رسائل وتدويمنات وتغريدات هذه القيادات والرموز وإنما يخضعها للتحليل ودراسة الخطاب وفق نموذج تصنيفي يرتب هذه المجموعات وفق درجتها من التطرف والاعتدال، ويخص ألأمر المجموعات الآتية: (المهاجرون، اللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان، منظمة CAGE، مسلمو الاندماج والتنمية، حزب التحرير، اللجنة الإسلامية للشؤون العامة).






تقسيم المجتمع البريطاني وإثارة التوتر بين مكوناته.
يؤكد التقرير في خلاصاته التي قررها في ملخصه التنفيذي أن معظم هذه الحركات تنتج وجهات نظر تقسيمية للمواطنين ببريطانيا، وتساهم في إنتاج خطاب يثير وضعية الصراع والتوتر بين المسلمين وغير المسلمين بالمملكة المتحدة، ويرى أن هذه الحركات تنتج ست مقولات مركزية تعتمدها لبث هذه الخطابات:

1 ـ الإحساس بالمظلومية
2 ـ تأكيد التعارض بين المسلمين الجيدين والمسلمين غير الجيدين
3 ـ ترسيخ فكر التعارض بين الإسلام والغرب
4 ـ نزع الشرعية عن الحكومة
5 ـ تأكيد مركزية الإسلام في السياسة
6 ـ تبرير العنف.


ويلاحظ المعهد أن هذه الحركات في تبنيها لهذه المقولات المركزية ليست على نسق واحد، وإنما يتفاوت خطابها بخصوص هذه القضايا لكنها لا تقترب من درجة الاعتدال وأغلبها يتجه في مسار التطرف.


ويرصد المعهد عينات من خطابات ورسائل هذه الحركات، ويخلص إلى أن أكثر من 50 في المائة من تغريدات هذه الجماعات في التويتر وعلى الأقل 80 في المائة من منشوراتها الرسمية تعيد إنتاج هذه المقولات أو أحدها، وترى أن أكثر هذه الجماعات تطرفا هي مجموعة المهاجرين، وأن اقلها تطرفاً هي مجموعة مسلمي الاندماج والتنمية، إذ تبدو حسب التقرير أقل تداخلا مع خطاب مجموعة المهاجرين وأكثر اختلافاً مع بقية المجموعات، إذ تتجنب في رسائلها الخطاب التآمري الحاد الذي يستعمل في خطاب المجموعات الخمس المدروسة، وتأخذ مسافة حتى عن مواقفها التاريخية السابقة، وهو ما فسره التقرير بكونه ثمرة للتغيير التنظيمي أو نتيجة جهد مركز لإعادة بلورة خطابها.





وقد اعتمد التقرير الذي يمتد لأكثر من تسعين صفحة، عند كل قضية من القضايا الست المدروسة في خطاب هذه الحركات خمس مستويات تصعد في اتجاه الاعتدال وتنزل في اتجاه التطرف، وقد اعتمدها التقرير كمعيار إجرائي للفرز والتصنيف وإظهار تفاوت هذه المجموعات في درجة إنتاج الخطاب الانقسامي وإثارة رسائل التوتر والصراع في المجتمع البريطاني بين المسلمين وغير المسلمين، إذ جعلت الدرجة الأولى العليا نموذجا للاعتدال، فيما جعلت الدرجة الخامسة السفلى الأكثر نموذجا معيارا للتطرف، وصنفته ضمن الدرجات الأكثر خطورة من حيث إثارة التوتر والنزاع والشقاق داخل المجتمع البريطاني بين المسلمين وغير المسلمين.


فرز الطيف الإسلامي ببريطانيا
اعتمد التقرير على عينات كبيرة من رسائل وتدوينات وتغريدات رموز المجموعات الست وأخضعها لتحليل الخطاب طبقا لنموذج القضايا الست الذي اعتمده، والدرجات الخمس في كل قضية على حدة مع تعيين ضابطها وقاعدتها، وهكذا.

صنف مجموعة "المهاجرين" كأخطر مجموعة إسلامية في بريطانيا، لأنها في القضية الأولى (الإحساس بالمظلومية) ترسخ الاعتقاد بوجود مؤامرة عالمية ضد المسلمين.
وتعتقد في القضية الثانية الخاصة بتصنيف المسلمين إلى مسلمين جيدين وغير جيدين بأن الذين لا يتبنون وجهات نظرها هم مرتدون.
وترسخ في القضية الثالثة الخاصة بعلاقة الإسلام بالغرب فكرة أن الصراع بين الإسلام والغرب غير قابل للحل.
وترفض في القضية الرابعة (نزع الشرعية عن الحكومة البريطانية) النموذج الديمقراطي، وتتبنى بدلا عن نظرية الانقلاب الشامل.
وتتبنى في القضية الخامسة المتعلقة (مركزية الإسلام في السياسة) نظرية الخلافة الإسلامية العالمية.
وتشجع في القضية السادسة المتعلقة بتبرير العنف بشكل مباشر على العنف.


أما بالنسبة لـ"حزب التحرير"، فقد صنف في القضايا الخمس ضمن نفس درجة جماعة "المهاجرين" سوى ما يتعلق بالقضية السادسة المتعلقة بتبرير العنف، فقد أفاد تحليل رسائل هذا الحزب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أنه لا يدعو إلى العنف بشكل مباشر ولا يشجع عليه، لكنه يرى أن الدعوة إلى الجهاد يمكن أن تكون مبررة.







وبخصوص مجموعة "اللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان"، فقد أدرجها تقرير المعهد في مراتب متفاوتة عن مجموعة "المهاجرين ومجموعة "حزب التحرير" بخصوص القضايا الست، ففي القضية الأولى (ترسيخ الاعتقاد بالمظلومية) سجل أنها تعتقد أن الإضرار بالمسلمين في البيئة البريطانية وغيرها من البيئات الأوروبية هو أمر مرتبط بطبيعة النسق وأنه أمر حتمي قدري، وتستعمل في القضية الثانية (تصنيف المسلمين إلى مسلمين جيدين وغير جيدين) لغة عدائية ضد المسلمين الذين تراهم خونة، وترسخ في القضية الثالثة (العلاقة بين الإسلام والغرب) فكرة عداء الغرب للإسلام، وتعمل بنشاط في القضية الرابعة (شرعية الحكومة البريطانية) على نزع الشرعية عن الحكومة البريطانية في عيون المسلمين، ولأنها في القضية الخامسة (مركزية الإسلام في السياسة) تؤمن بضرورة وجود حكومة إسلامية شاملة تحكم الأقطار الإسلامية كاملة، ولأنها في القضية السادسة المرتبطة بتبرير العنف تدعم وتتضامن بشكل مفتوح مع الجماعات الإرهابية الدولية.






أما بالنسبة لمجموعة "اللجنة الإسلامية للشؤون العامة"، فتلتقي حسب تقرير المعهد مع سابقتها في القضايا الأربع الأولى، وتختلف عنها في القضية الخامسة والسادسة، ففي القصية المرتبطة بـ (مركزية الإسلام في السياسة)، ترى أن الإسلام ينبغي أن تكون له مكانة مركزية في السياسة، أما في القضية السادسة، فتبرر بعض أعمال العنف. أما مجموعة CAGE، فتلتقي مضامين رسائلها في وسائل التواصل الاجتماعي مع مضامين رسائل "اللجنة الإسلامية للشؤون العامة" في القضية الثالثة والرابعة والسادسة، وتختلف معها في القضية الأولى (ترسيخ الشعور بالمظلومية)، إذ ترى أن الإضرار بالمسلمين وإذايتهم هو عقيدة أمنية للدولة البريطانية، وتؤمن في القضية الخامسة (مركزية الإسلام في السياسة) بضرورة وجود حكومة إسلامية شاملة تحكم الأقطار الإسلامية كاملة.

أما المجموعة السادسة التي اعتبر التقرير أنها تبتعد كثيرا عن المجموعات الخمس، وتقترب في بعض مواقفها من خط الاعتدال، هي مجموعة "مسلمو الاندماج والتنمية"، ففي القضية الأولى تلتقي في موقفها مع مجموعة CAGE، في الاعتقاد بأن الإضرار بالمسلمين وإيذائهم في بريطانيا هو عقيدة أمنية للدولة في بريطانيا، وتصور في القضية الثانية بعض المسلمين، كما ولو كانوا ضد مسلمين آخرين، أما في القضية الثانية، فتبرر الخلاف الهوياتي بين المسلمين والغرب، لكنها لا ترسخ فكرة وجود صراع بينهما، وتأخذ في القضية الثالثة مواقف قوية من السياسات الحالية، لكنها في المقابل تنفتح على الاندماج، ولأنها في القضية الخامسة، تنظر للهوية الإسلامية باعتبارها نقطة مرجعية للنشاط والفاعلية المدنية، وتحتفظ ببعض المواقف في القضية السادسة التي تبرر بعض أعمال العنف.





معايير الاعتدال
لا أحد من المجموعات الست حسب التقرير قارب خط الاعتدال، فهذا الخط وضع له التقرير ضوابط عند كل قضية، ففي القضية الأولى، يتلخص خط الاعتدال في إثارة الوعي بضرورة مواجهة الأحداث التي تندرج ضمن الإسلاموفوبيا، ويتلخص في القضية الثانية، بضرورة الكف عن النظر إلى وجهات نظر غير المسلمين على أساس أنها غير مقبولة وغير شرعية، ويبرز الاعتدال في القضية الثالثة الخاصة بعلاقة الإسلام بالغرب بضرورة إشاعة ثقافة نبذ الصراع والتوتر بين الإسلام والغرب وبين المسلمين والبريطانيين.

أما في القضية الرابعة، فيجيز الاعتدال نقد السياسات لكن دون أن يصل ذلك إلى رفض النظام السياسي والنموذج الديمقراطي البريطاني، أما في القضية الخامسة، فيتجلى الاعتدال في إمكان النظر للإسلام على أساس أنه مرشد روحي ومؤثر أيضا على الآراء ووجهات النظر السياسية دون أن يكون مركزا للسياسة البريطانية. أما الاعتدال في القضية السادسة الخاصة بتبرير العنف، فيتمثل في عدم القيام بأي محاولة لتبريره.





توصيات لصناع القرار السياسي البريطاني
كعادة مراكز الأبحاث القريبة من مربع صناعة القرار السياسي، تنتهي الدراسات والتقارير بوضع توصيات تحث الساسة على منع تحول النشاط الإسلامي لهذه المجموعات إلى مصدر مزعج لنشر التطرف والتحريض على أعمال العنف، وفي هذا الصدد يسجل التقرير التوصيات الآتية:

  • العمل بشكل مباشر على إنتاج سياسات واضحة وقوية لمواجهة نشر سرديات تشجع على تقسيم المجتمع البريطاني.
  • تطوير موارد جديدة لدعم ممارسين يعملون على إنشاء وتحديد تعاريف للعمل المتطرف في بريطانيا.
  • تعزيز المبادرات التعليمية التي تدرس الشباب كيفية المشاركة في الحوار في القضايا الصعبة.
  • تطوير منهج لتشجيع محو الأمية الرقمية والتفكير النقدي حول مصادر المعلومات لجميع طلاب المدارس الثانوية.
  • ضمان مشاركة مجتمعية هادفة وبعيدة المدى.





COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,112,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,5,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,58,ارهاب,1,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,2,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,15,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,5,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,6,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,20,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,5,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,1,الأمير هاري، ميغان,5,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,5,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,6,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,5,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,2,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,13,العطلات الرسمية، UK bank holidays,2,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,4,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,3,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,11,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,18,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,2,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,2,بريطانيا,11,بريطانيا، العالم,21,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,3,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,1,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,36,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,2,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,6,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,5,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,3,تعرف على ايرلندا الشمالية,4,تعليم، بريطانيا، جامعات,10,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,11,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,14,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,2,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,246,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,3,رسوم، الجنسية، البريطانية,3,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,8,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,3,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,3,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,3,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,8,شائعات، كورونا، فيروس,8,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,4,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,10,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,3,صحة,7,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,1,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,3,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,5,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,21,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,8,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,4,فقر، بريطانيا، اقتصاد,1,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,11,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,16,قوانين، بريطانيا، تحديثات,3,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,1,كورونا,203,كورونا، novel-coronavirus-2019,463,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,1,لقاح,74,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,17,مجتمع، العنف، الأسرة,1,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,180,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,3,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,7,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,11,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,1,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,16,منوعات، عالمي، بريطانيا,42,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,48,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,12,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,3,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,2,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,5,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: معهد بريطاني يرصد توجهات ست حركات إسلامية بالمملكة المتحدة
معهد بريطاني يرصد توجهات ست حركات إسلامية بالمملكة المتحدة
https://2.bp.blogspot.com/--npapzU6K-E/XWvG8iCOlcI/AAAAAAACTQ8/lQj_MW6_T2A9s1PN1_uXKaowk8yV2nYAgCK4BGAYYCw/s640/Hizb%2But-tahrir.jpg
https://2.bp.blogspot.com/--npapzU6K-E/XWvG8iCOlcI/AAAAAAACTQ8/lQj_MW6_T2A9s1PN1_uXKaowk8yV2nYAgCK4BGAYYCw/s72-c/Hizb%2But-tahrir.jpg
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2019/09/blog-post_1.html
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/2019/09/blog-post_1.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content