بوريس جونسون ليس النسخة البريطانية من ترمب

إن تلميحات جونسون البريطانية بعيدة كل البعد عن نهج "فلنخرجهم جميعاً" الخاص بترمب وغالباً ما تكون أشد خطورة مقالات آر...



إن تلميحات جونسون البريطانية بعيدة كل البعد عن نهج "فلنخرجهم جميعاً" الخاص بترمب وغالباً ما تكون أشد خطورة



مقالات آراء | الاندبندنت

يبدو أن الجميع هذه الأيام يقارنون ،أو يربطون، بين رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ودونالد ترمب، حتى أن الرئيس الأميركي عقد المقارنة بنفسه أثناء حديثه إلى الطلاب في قمة الشهر الماضي، كما عبّر جيريمي كوربين زعيم حزب العمال عن ذلك الرأي وهو يتحدث إلى حشد من الناس في نورثامبتنشير. وحذّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هذا الاسبوع ايضاً من أن المملكة المتحدة ستصبح فعلياً "خاضعة" للولايات المتحدة إذا غادرت الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.






أتفهّم الدافع الذي يحمل الناس على المقارنة بين جونسون المولود في نيويورك وترمب. فكل منهما سياسي غير تقليدي؛ و كان تحديد توجههما الأيدولوجي، أو قد يكون للآن، صعباً؛ و استخدم كلاهما النظام للتقليل من أهمية مجموعات من الناس؛ وهما يتمتعان بدهاء إعلامي. كان جونسون مراسلاً صحافياً في الماضي، بينما ترمب هو نجم آفل من نجوم برامج تلفزيون الواقع. ويمكنكم حتى أن تجادلوا بأن ثمة ما يُضفي على جونسون شيء من "الأميركية" إذ يبدو أنه يتحدث بكل مباشرة، لا يخجل البتة من وطنيته، وسواء شئنا أم أبينا، فإنه يتمتع بجاذبية شخصية تماماً مثل نظيره الجمهوري. دعونا لا ننسى أن كلا الرجلين تعرض للاتهام بأنه يظهر بمظهر المهرج الأخرق، أو ربما كان يستغل ظهوره بهذا الشكل لبلوغ غاياته. وإذ يبقى ذكاء ترمب موضع تساؤل دائم، لا يمكنني أبداً أن أغضّ الطرف عن لخبطات جونسون المتتالية.

لكن أوجه التشابه تنتهي عند هذا الحد. لسوء الحظ، لا يرى معظم الناس ذلك، ولهذا السبب فإن هذه المقارنات لا تخدمنا بشكل جيد، خاصة عندما يتعلق الأمر بالسياسة الداخلية، وبالتحديد الآن، إذ تفصلنا بضعة أشهر عن يوم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كما تسري شائعات عن إجراء انتخابات عامة في المملكة المتحدة.





على الرغم من أن استخدام تعبير "ترمب البريطاني" المختزل مغرٍ لكسب المزيد من الأصوات بالنسبة لجيريمي كوربين، لكنه تعبير يشجع كذلك على بلادة التفكير. تنطوي مقارنة جونسون بترمب، أيضاً على معنى مبطن أيضاً بأن ما يفعله غير عادي وغير بريطاني.

يعبر هذا السلوك عن شيء يميل البريطانيون إلى فعله، فنحن نعقد المقارنات التي تصبّ في مصلحتنا عادة، بين أنفسنا وبين أولئك الأميركيين المجانين الذين يتجاوزون كل ما هو عادي، فأصواتهم عالية أكثر مما ينبغي، ويغلب عليهم الطيش المفرط ، كما أنهم عنصريون إلى درجة فائقة. أما من سيخسر في نهاية المطاف، إذا واظبنا على هذا المنوال، فهو الشعب البريطاني.

وهنا السبب. نحن البريطانيون أشد تحفظاً من الأميركيين عموماً، لكننا مثلهم في كل شيء. الفرق هو أنه عندما يقول الأميركيون شيئاً بصوت عالٍ، نكتفي نحن باقتراحه اقتراحاً فقط. وهذا ما يجعل مقارنة جونسون بترمب مؤذية لنا في النهاية.





كل ما عليكم فعله هو النظر في الطريقة التي يحاول بها جونسون وحكومته التصدي لجرائم الطعن. أدت هذه المشكلة إلى جعل الآباء يخشون على حياة أطفالهم بالطريقة نفسها التي يخاف بها الأهل في الولايات المتحدة على أبنائهم من البنادق. أنا لا أقلل من شأن أزمة الأسلحة الأميركية على الإطلاق، فأنا أم لطفلين يعيشان في لوس أنجلوس، لذلك أعرف ذلك الخوف، وكان هذا ما شعرت به على الفور عندما عدت إلى المملكة المتحدة هذا الصيف.


الجميع بحاجة إلى حل فعال وحقيقي.
بينما يبحث هؤلاء الآباء عن الشخص الذي سيتخذ الإجراءات المناسبة، كان كل ما حصلوا عليه هو تمجيد جونسون لمنافع التوقيف والتفتيش، وهي سياسة استهدفت الأشخاص السود والملونين لعقود من الزمن، بشكل غير متناسب مع أعدادهم. بالإضافة إلى ذلك، أطلقت الحكومة حملة توزيع صناديق الدجاج التي كُتب عليها # Knifefree في محلات بيع قطع الدجاج المطهوة لشرح مشكلة جرائم الطعن، وهي سياسة ذات صبغة عنصرية وطبقية، كما قدمت اقتراحات حول التعليمات الرامية لمنع هذه الجرائم بين الأطفال بسن 12 عاماً وما فوق والذين تنطبق عليهم المواصفات.

لم يجرِ الحديث عن ذلك بصراحة، ولكن التسويق وتوزيع صناديق الدجاج باتجاهات محددة، جعلتنا نشعر بلا شك أن الحكومة كانت تستهدف الأطفال الصغار الذين يعيشون في مناطق معينة تكثر العائلات الملونة بين سكانها. كان الاقتراح واضحاً، لكن لم تكن هناك اتهامات واضحة. كان هذا النهج معاكساً تماماً لنهج "فلنخرجهم جميعاً" الخاص بترمب. فكروا كيف أن هذه التلميحات تدعونا إلى حل الأحجية بأنفسنا وأن نعزّز بالتالي الصور النمطية. فكروا في الطريقة التي تؤثر بها هذه الأعمال الخبيثة نفسياً على الأمة.





إذا نظرنا إلى تصرفات جونسون من خلال عدسة "ترمب البريطاني"، فسيكون من السهل أن نستنتج أنه لا يعرف حقاً ما الذي يفعله، بينما من الواضح أنه في واقع الأمر، عكس ذلك تماماً.

وفي حين قد تعتقد المعارضة أنه من الحكمة استخدام ذلك التعبير المختزل لتسجيل نقاط ضد جونسون، أود أن أذكرهم أن الجمهور البريطاني، حتى ولو تعب من ذلك ، فإن معارضي رئيس الوزراء وأنصاره الجانبين يقدّرون الشخص الذي يفعل ما يقول.

عندما يتعلق الأمر بتصرفات جونسون على المسرح العالمي، فإنه يدرك أننا بحاجة إلى شريك تجاري جديد - وأظن أنه سيتحمل ذلك اللقب طالما أنه يقدم له ما يحتاج. وربما يجب علينا أن نهتم بهذا.




COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,158,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,5,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,106,ارهاب,15,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,2,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,18,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,16,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,11,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,28,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,9,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,9,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,7,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,11,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,3,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,35,العطلات الرسمية، UK bank holidays,1,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,6,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,9,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,11,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,22,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,3,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,11,بريطانيا، العالم,26,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,3,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,41,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,2,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,6,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,6,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,3,تعرف على ايرلندا الشمالية,9,تعليم، بريطانيا، جامعات,11,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,18,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,21,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,6,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,288,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,4,رسوم، الجنسية، البريطانية,4,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,10,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,4,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,8,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,9,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,29,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,1,شائعات، كورونا، فيروس,8,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,5,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,13,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,11,صحة,19,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,4,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,7,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,27,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,13,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,7,فقر، بريطانيا، اقتصاد,3,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,11,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,21,قوانين، بريطانيا، تحديثات,9,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,3,كورونا,373,كورونا، novel-coronavirus-2019,465,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,3,لقاح,112,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,21,مجتمع، العنف، الأسرة,1,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,203,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,3,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,13,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,22,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,1,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,19,منوعات، عالمي، بريطانيا,78,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,71,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,12,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,5,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,3,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,6,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: بوريس جونسون ليس النسخة البريطانية من ترمب
بوريس جونسون ليس النسخة البريطانية من ترمب
https://3.bp.blogspot.com/-VI5fVLxYw8I/XWvLw5O2SwI/AAAAAAACTR4/A62B10AgW3A-dL4GnZG6emcOV2qo1gN6ACK4BGAYYCw/s640/92686-1261514733.jpg
https://3.bp.blogspot.com/-VI5fVLxYw8I/XWvLw5O2SwI/AAAAAAACTR4/A62B10AgW3A-dL4GnZG6emcOV2qo1gN6ACK4BGAYYCw/s72-c/92686-1261514733.jpg
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2019/09/blog-post_86.html
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/2019/09/blog-post_86.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content