البنوك البريطانية بإمكانها تحمل خسائر تصل إلى 200 مليار جنيه استرليني.. لندن ستبقى مركزا ماليا دوليا رغم "بريكست"

ما زالت مفاوضات الساعات الأخيرة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا متعثرة، ما يشير إلى إمكانية خروج لندن من الاتحاد من دون اتفاق. ويبدو أن القط...



ما زالت مفاوضات الساعات الأخيرة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا متعثرة، ما يشير إلى إمكانية خروج لندن من الاتحاد من دون اتفاق.

ويبدو أن القطاع المصرفي بدأ التحوط لمواجهة ارتفاع المخاطر التي تضاعفت بفعل تداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد ومناخ الأعمال، يضاف إليها عدم الاستقرار الناتج عن الخروج غير المنظم لبريطانيا من القواعد المالية والتجارية والقانونية للاتحاد الأوروبي.

فبحسب أرقام بنك إنجلترا، فإن القطاع المصرفي البريطاني قادر على الصمود أمام المخاطر المزدوجة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ووباء كوفيد-19، وبإمكانه التعامل مع خسائر تصل إلى 263 مليارات دولار (200 مليار جنيه بريطاني).

سيناريو يترافق مع خضات اقتصادية تصل فيها البطالة إلى مستوى 15 في المئة، ويتراجع القطاع العقاري حتى 30 في المئة، إلا أن التوقعات الاقتصادية الحالية "أقل حدة بكثير" من هذا السيناريو، على الرغم من توقعات بحصول "اضطرابات" في الخدمات المالية بعد الفترة الانتقالية.



بديل؟
يشدد طارق الرفاعي، مدير مركز كوروم للدراسات في لندن، على أن المصرف المركزي، أو بنك إنجلترا، قادر على دعم القطاع الصرفي البريطاني لتخطي مرحلة عدم الاستقرار الحالية. فالبنوك البريطانية كبيرة، ولديها ما يكفي من رأس المال لامتصاص أي خسائر في المرحلة المقبلة، كما بادر بنك إنجلترا لإتاحة حرية استعمال مزيد من رأس مال المصارف وتعزيز سيولتها.
ويؤكد الرفاعي أن لندن منذ 400 سنة مركز مالي عالمي، وستبقى كذلك داخل الاتحاد أو خارجه. فالقطاع المالي البريطاني يضم عديداً من المؤسسات المالية والمصارف العالمية التي لا تتعامل حصراً باليورو أو الجنيه، وإنما بالدولار أيضاً بميزة غير موجودة لدى المصارف الأوروبية. وفي هذا الإطار، تتنافس لندن مع نيويورك فحسب كمركز مالي عالمي.
ويشير الرفاعي إلى أن فرانكفورت التي برزت أخيراً كبديل من لندن تتنافس مع باريس وأمستردام ولن تستطيع اختزال القطاع المصرفي الأوروبي.
وكان محافظ البنك المركزي البريطاني، أندرو بيلي، قد أعلن أنه على الرغم من الظروف الاقتصادية المعقدة والخلاف القائم مع الاتحاد الأوروبي، فإن هيمنة لندن كمركز مالي عالمي ستستمر بعد أن تستكمل بريطانيا انفصالها عن الاتحاد الأوروبي.


بنك إنجلترا خط الدفاع الأول
يعمل بنك إنجلترا، وفق الرفاعي، لاحتواء معظم المخاطر التي يواجهها الاستقرار المالي البريطاني، تمهيداً للفترة الانتقالية ما بعد "بريكست"، وما قد تشهده السوق من تقلبات واضطرابات في الخدمات المالية. فالبنوك الأكثر تأثراً، يتابع الرفاعي، هي المنكشفة على السوق الأوروبية، مثل البنوك الأوروبية العاملة في السوق البريطانية، حيث تبرز مخاوف فعلية على مدى تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد على هذه البنوك.
ووسعت بنوك سانتاندير ((Santander الإسباني، وHSBC، وباركليز (Barclays) أعمالها في السوق البريطانية، واتخذت من لندن مقراً أساسياً لعملياتها الأوروبية، وهي التي ستكون الأكثر تأثراً بالخسائر، في حين أن البنوك المحلية مثل هاليفاكس، وNationwide مثلاً، لن تتأثر بشكل كبير.
ويتابع الرفاعي أن بعض البنوك الأوروبية قد خرجت كلياً من السوق البريطانية، ومنها بنك N26 الألماني.
ويعول الرفاعي على دعم بنك إنجلترا لحماية البنوك البريطانية من تداعيات "بريكست" بعد أن نجح في حمايتها من الديون العقارية المتعثرة الناتجة عن تداعيات أزمة كورونا. فالمركزي البريطاني لجأ في هذه المرحلة إلى خفض أسعار الفوائد لتصل إلى 0.1 في المئة لتخفيض تكلفة القروض التجارية والشخصية والرهون العقارية، وأتاح سيولة للنظام المصرفي لدعم الإقراض والحفاظ على 2.5 مليون وظيفة في المملكة المتحدة.
ويتابع الرفاعي أن الأزمة الفعلية والتحديات الأشد والتعثر في الديون ستظهر في مرحلة ما بعد "بريكست"، وتحديداً مع انتهاء برامج الدعم، إذ ستشهد بريطانيا انهيار بعض المؤسسات وارتفاعاً مطرداً في نسب الديون المتعثرة، ما قد يرسي تأثيرات مستقبلية أشد من الضغوط الحالية؛ ليبقى مدى دعم بنك إنجلترا الأساسي في إدارة الأزمة الحالية والمرحلة المقبلة.



الاتحاد الأوروبي ومركزية التعاملات
طلب الاتحاد الأوروبي بوضوح من البنوك التي ترغب في ممارسة الأعمال التجارية من داخل دول الاتحاد بعد خروج بريطانيا منه بنقل فروعها من مدينة لندن إلى القارة الأوروبية. ويواجه تداول مشتقات بقيمة 200 مليار دولار يومياً تعطلاً جراء قيود من الاتحاد الأوروبي وتباطؤاً شديداً للعملاء في نقل أنشطتهم من لندن قبل الانفصال الكامل عن الاتحاد الأوروبي. وسيصبح على البنوك في التكتل تداول أسهم باليورو وخليط من المشتقات داخل الاتحاد اعتباراً من يناير (كانون الثاني).
وبادرت مصارف إلى فتح منصات في التكتل لتداول أسهم مقومة باليورو، لكن المخاوف ما زالت قائمة من تعطل المشتقات، ما لم يمنح الاتحاد الأوروبي بريطانيا حق ولوج قبل يناير 2021.
وفي حين تتعامل بروكسل مع ولوج بريطانيا إلى قطاع الخدمات المالية في الاتحاد الأوروبي بشكل منفصل عن الاتفاق التجاري الكلي الذي ينظم العلاقات بين الجهتين، ما زال الغموض سيد الموقف في هذا الملف على بعد أيام من موعد خروج بريطانيا من التكتل، في 31 ديسمبر (كانون الأول) الجاري.


COMMENTS

BLOGGER

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,113,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,5,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,58,ارهاب,1,ارهاب، بريطانيا، 2020,20,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,2,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,15,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,6,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,6,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,20,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,5,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,3,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,1,الأمير هاري، ميغان,5,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,5,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,1,التغييرات الطارئة,6,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,5,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,2,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,13,العطلات الرسمية، UK bank holidays,2,الفترة الانتقالية,8,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,4,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,3,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,11,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,18,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,2,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,1,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,2,بريطانيا,11,بريطانيا، العالم,21,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,3,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,1,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,36,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,2,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,6,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,5,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,3,تعرف على ايرلندا الشمالية,4,تعليم، بريطانيا، جامعات,10,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,12,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,14,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,2,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,248,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,3,رسوم، الجنسية، البريطانية,3,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,8,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,3,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,5,رياضة، بريطانيا,3,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,3,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,8,شائعات، كورونا، فيروس,8,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,4,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,10,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,3,صحة,8,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,1,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,3,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,5,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,22,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,8,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,4,فقر، بريطانيا، اقتصاد,1,فيديو,2,فيروس,2,فيروس كورونا، الصين,11,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,1,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,18,قوانين، بريطانيا، تحديثات,3,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,1,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,1,كورونا,211,كورونا، novel-coronavirus-2019,463,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,1,لقاح,76,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,17,مجتمع، العنف، الأسرة,1,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,181,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,3,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,7,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,11,مقالات رأي,1,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,1,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,8,منوعات، عالمي,16,منوعات، عالمي، بريطانيا,43,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,48,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,12,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,3,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,2,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,5,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: البنوك البريطانية بإمكانها تحمل خسائر تصل إلى 200 مليار جنيه استرليني.. لندن ستبقى مركزا ماليا دوليا رغم "بريكست"
البنوك البريطانية بإمكانها تحمل خسائر تصل إلى 200 مليار جنيه استرليني.. لندن ستبقى مركزا ماليا دوليا رغم "بريكست"
https://lh3.googleusercontent.com/-0c0wPJkaUcs/X90-vBg379I/AAAAAAACu5U/eRn7ph9Kz4knBTvBx7VCAfpMizgNy0xOACLcBGAsYHQ/w640-h426/292381-45248413.jpg
https://lh3.googleusercontent.com/-0c0wPJkaUcs/X90-vBg379I/AAAAAAACu5U/eRn7ph9Kz4knBTvBx7VCAfpMizgNy0xOACLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h426/292381-45248413.jpg
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2020/12/Daily-life-in-the-UK-London-will-remain-an-international-financial-center-despite-Brexit.html
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/
https://www.ramizahra.co.uk/2020/12/Daily-life-in-the-UK-London-will-remain-an-international-financial-center-despite-Brexit.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content