$type=grid$count=3$cate=0$rm=0$sn=0$au=0$cm=0

تجدد الأزمة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بشأن إيرلندا الشمالية

SHARE:

القيادية في حزب "شين فين" ميشيل أونيل متحدثةً إلى الإعلام في بلفاست، الجمعة 13 مايو الحالي (أ ف ب)


يتوقع أن تقرر الحكومة البريطانية، الأسبوع المقبل، إلغاء بنود من "بروتوكول إيرلندا الشمالية" الموقع بينها وبين الاتحاد الأوروبي ضمن اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست) التي وافق عليها رئيس الوزراء بوريس جونسون قبل 18 شهراً، ودخلت حيّز التنفيذ العام الماضي مع خروج بريطانيا رسمياً من أوروبا، وذلك بعد أن وصلت المفاوضات بين الجانبين، التي تقودها وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس من جهة ونائب رئيس المفوضية الأوروبية، ماروش شيفتشوفيتش من جهة أخرى، حول تعديل البروتوكول إلى طريق مسدود.



ينظم البروتوكول انتقال السلع والبضائع ما بين إيرلندا الشمالية وبقية بريطانيا، تفادياً لفرض حدود جمركية بين إيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا.
ويعني ذلك مد الحدود التجارية والجمركية للاتحاد الأوروبي إلى بحر إيرلندا الذي يفصل إيرلندا الشمالية عن بقية المملكة المتحدة (بريطانيا) كي لا يتم تقسيم الجزيرة الإيرلندية.




وفي حال طرحت الحكومة البريطانية الأسبوع المقبل، كما هو متوقع، مشروع قانون لإلغاء بنود البروتوكول فإن الاتحاد الأوروبي يعتبر ذلك "تمزيقاً" لاتفاقية دولية التزمت بها بريطانيا وسيلجأ إلى إجراءات عقابية قد تضر بالوضع الاقتصادي المتدهور أساساً في بريطانيا.


ولن يكون من السهل على الحكومة تمرير القانون في البرلمان، إذ سيجد معارضة قوية من النواب وأقوى وأشد من اللوردات الذين يخشون من أن ما ستفعله الحكومة يدمر الثقة بالتزام بريطانيا بتعهداتها الدولية ويشكل خطراً على الأمن القومي البريطاني.


وذكرت صحيفة الـ"اندبندنت" أن وزيرة الخارجية ليز تراس أعدت بالفعل مشروع القانون، الذي يتجاوز تفعيل المادة 16 من البروتوكول ويصل إلى حد النكوص عن الاتفاقية كلياً بنظر الأوروبيين.
ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين أوروبيين قولهم إن مثل هذا الإجراء ستكون له نتائج عكسية ضارة ببريطانيا.



إرضاء الوحدويين

ترى ليز تراس، ومعها بعض من أنصار "بريكست" المتشددين في حزب المحافظين مثل جاكوب ريس - موغ، أن توقيع بوريس جونسون على بروتوكول إيرلندا الشمالية ضمن اتفاقية بريكست عام 2019 كان خطأ، لكن وقتها لم يكن ممكناً الخروج باتفاق دون البروتوكول الملحق لتظل إيرلندا الشمالية تتعامل بحرية تجارياً واقتصادياً مع بقية الجزيرة الإيرلندية.


يفترض تقرير الـ"اندبندنت" أن الحكومة البريطانية ربما تستخدم مشروع قانون تغيير البروتوكول كورقة ضغط تفاوضية مع الأوروبيين، لكن من غير المحتمل أن يقدم الاتحاد الأوروبي أي تنازلات إضافية لبريطانيا في ما يتعلق بما تم الاتفاق عليه بشأن إيرلندا الشمالية.
ولدى المفوضية الأوروبية خيارات كثيرة لفرض عقوبات على بريطانيا إذا لجأت إلى تمزيق البروتوكول.

ويقول تقرير الصحيفة إن وزير الخزانة ريشي سوناك يقف ضد الإجراء خشية أن تؤدي أي عقوبات أوروبية على بريطانيا إلى مزيد من الأضرار الاقتصادية، بينما وزارته تحاول جاهدة للتعامل مع التردي الناجم عن انكماش الاقتصاد في وقت ترتفع فيه تكاليف المعيشة بشكل صاروخي مثقلةً كاهل البريطانيين.


حجة ليز تراس ومجموعتها أن إلغاء البروتوكول، أو إلغاء أغلب بنوده الرئيسة، يسهم في الإبقاء على اتفاقية "الجمعة الطيبة" لعام 1998 التي تضمن تشارك السلطة في إيرلندا الشمالية، بين الوحدويين والانفصاليين.
ومنذ البداية، يعارض الحزب الديمقراطي الوحدوي في إيرلندا الشمالية البروتوكول.

وبعد أن خسر الحزب الذي يؤيد بقاء إيرلندا الشمالية ضمن المملكة المتحدة في الانتخابات الأخيرة الأسبوع الماضي، لصالح حزب "شين فين" الذي يفضل انضمام إيرلندا الشمالية إلى جمهورية إيرلندا، يرفض الوحدويون المشاركة في السلطة التنفيذية للإقليم. وتشترط اتفاقية "الجمعة الطيبة/العظيمة" مشاركة الطرفين، الوحدويين والانفصاليين، بالإقليم في كل السلطات التفيذية والتشريعية فيه.


لكن محاولة إرضاء الوحدويين لا تقنع أحداً بأن البروتوكول يهدد اتفاقية "الجمعة الطيبة". وأبلغ رئيس الوزراء الإيرلندي مايكل مارتن، نظيره البريطاني بوريس جونسون في مكالمة هاتفية هذا الأسبوع، أن بريطانيا بهذه الخطوة "تضر باستقرار عملية السلام" في إيرلندا الشمالية. كما أن الولايات المتحدة منزعجة أيضاً وأعربت عن قلقها من مشروع القانون الذي تطرحه ليز تراس. وستعين واشنطن مبعوثاً خاصاً إلى إيرلندا الشمالية في أقرب وقت.






موقف أوروبا

يدرك الأوروبيون منذ البداية أن رئيس الوزراء البريطاني إنما يناور دائماً ويحاول الاستجابة لضغوط المعارضين لأوروبا في حزبه وحكومته، لكن المفوضية الأوروبية هذه المرة لا تريد أن تخرج إيرلندا الشمالية من السوق المشتركة. وهو ما سيشكل ضرراً هائلاً بجمهورية إيرلندا، العضو المهم في الاتحاد الأوروبي.


كما أن تمزيق البروتوكول قد يؤدي إلى ضرر لا يمكن إصلاحه بمكانة بريطانيا دولياً كبلد يلتزم باتفاقياته الدولية. وكما يقول اللورد بيتر ريكيتس، المستشار السابق للأمن القومي البريطاني، فإن موقف البرلمان سيكون "تأكيدنا على الضرر بسمعة بريطانيا إذا اتخذت هذه الخطوة الآن، وسط أصعب صراع تمر به أوروبا منذ عام 1945 (نهاية الحرب العالمية الثانية)".


أما ويزر الخارجية الإيرلندي سايمون كوفيني فقال في مقابلة إذاعية، "يتوقع الاتحاد الأوروبي ببساطة أن يتم احترام المعاهدة الدولية، وهو مستعد للمرونة القصوى لتنفيذها في ما يخص الأخذ في الاعتبار المخاوف لدى إيرلندا الشمالية ورجال الأعمال ومن الوحديين على وجه الخصوص".


لكن الواضح أن مشروع القانون الذي أعدته ليز تراس ينسف البروتوكول تماماً ولا يهدف إلى تخفيف إجراءات التفتيش والرسوم الجمركية على السلع والبضائع من بريطانيا إلى إيرلندا الشمالية، بخاصة أنه على الرغم من مقترحات تخفيف تلك القيود عبر البحر الإيرلندي، فإن بعض رجال الأعمال يشكون للحكومة من أنهم لا يستطيعون توريد منتجاتهم بسهولة إلى إيرلندا الشمالية.

COMMENTS

المتابعون

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,321,أبحاث، دراسات، اكتشافات، عالمي، بريطانيا,12,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,10,احتجاجات، اعتصامات، مظاهرات، مسيرات، تحركات,17,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,1,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,251,ارهاب,64,ارهاب، بريطانيا، 2020,21,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,4,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,5,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,55,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,22,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,32,افريقيا، بريطانيا، استثمار,1,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,56,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,20,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,5,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,14,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,3,التغييرات الطارئة,8,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,14,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,4,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,48,العطلات الرسمية، UK bank holidays,3,الفترة الانتقالية,9,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,8,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,17,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,13,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,60,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,4,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,3,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,15,بريطانيا، العالم,37,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,12,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,1,بريكست,58,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,3,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,7,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,10,تاريخ، أرشيف,16,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,7,تعرف على ايرلندا الشمالية,23,تعليم، بريطانيا، جامعات,18,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,48,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,2,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,44,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,3,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,21,حوادث، بريطانيا،,62,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,330,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,1,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,9,رسوم، الجنسية، البريطانية,7,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,10,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,5,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,28,رياضة، بريطانيا,24,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سياحة، معالم، متاحف، تاريخ، بريطانيا، العالم,11,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,17,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,109,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,10,شائعات، كورونا، فيروس,9,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,1,شرطة، أمريكا، بريطانيا,7,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,18,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,19,صحة,64,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,17,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,17,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,75,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,58,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,9,فقر، بريطانيا، اقتصاد,9,فيديو,2,فيروس,4,فيروس كورونا، الصين,13,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,2,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,60,قوانين، بريطانيا، تحديثات,117,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,2,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,10,كورونا,701,كورونا، novel-coronavirus-2019,469,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,4,لقاح,139,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,17,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,42,مجتمع، العنف، الأسرة,2,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,2,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,257,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,6,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,29,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,82,مقالات رأي,5,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,3,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,27,منوعات، عالمي,34,منوعات، عالمي، بريطانيا,154,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,196,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,14,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,2,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,6,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,3,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,13,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: تجدد الأزمة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بشأن إيرلندا الشمالية
تجدد الأزمة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بشأن إيرلندا الشمالية
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEidet3nrC8nqcVS_Z2Uhqv7TNeLZ1HGUiXxKCz7S-UXTjdsf3r8HO2VpEyiqUX3PF2JNAd7bNaybeqSswbCFA-POOOI8DSSxWZ06R4yqt_5r2gZFqIXVuiCE6sW7ThKhrpynBFk4nWmaHiC9QJtyzRQteyqsE3tnb-VhufPmXaesFoZqgd3VHesKxEdxQ=w640-h426
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEidet3nrC8nqcVS_Z2Uhqv7TNeLZ1HGUiXxKCz7S-UXTjdsf3r8HO2VpEyiqUX3PF2JNAd7bNaybeqSswbCFA-POOOI8DSSxWZ06R4yqt_5r2gZFqIXVuiCE6sW7ThKhrpynBFk4nWmaHiC9QJtyzRQteyqsE3tnb-VhufPmXaesFoZqgd3VHesKxEdxQ=s72-w640-c-h426
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2022/05/Daily-life-in-the-UK-ireland-says-britain-causing-renewed-tension-over-northern-ireland-protocol.html
https://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/2022/05/Daily-life-in-the-UK-ireland-says-britain-causing-renewed-tension-over-northern-ireland-protocol.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content