$type=grid$count=3$cate=0$rm=0$sn=0$au=0$cm=0

طالب لجوء مغربي «أحمد علي عليد» يقتل "متقاعداً أعزلاً" في عملية هياج بدافع غزة، حسبما استمعت إليه المحكمة

SHARE:

واتهم الرجل البالغ من العمر 45 عاما بمحاولة قتل زميله في المنزل، وهو مسلم سابق تحول إلى المسيحية، قبل طعن المتقاعد تيرينس كارني حتى الموت في هارتلبول.

Ahmed Ali Alid after his arrest. Pic: Counter Terrorism Policing North East
Ahmed Ali Alid after his arrest. Pic: Counter Terrorism Policing North East



استمعت المحكمة إلى أن طالب لجوء مغربي قتل متقاعداً "أعزل" في عملية هياج بدافع الصراع في غزة.

حاول «Ahmed Ali Alid - أحمد علي عليد»، 45 عامًا، قتل زميله في المنزل، «جاويد نوري Javed Nouri»، وهو مسلم سابق تحول إلى المسيحية، لأنه يعتقد أن نوري كان مرتدًا - أي شخصًا تخلى عن دينه، حسبما أُبلغت محكمة تاج تيسايد Teesside Crown Court.

ثم خرج إلى شوارع هارتلبول Hartlepool حيث التقى بـ «Terence Carney - تيرينس كارني»، 70 عامًا، الذي كان في الخارج في نزهة صباحية، وهاجمه وطعنه حتى الموت، حسبما سمعت هيئة المحلفين.

وبعد إلقاء القبض عليه ، اعترف عليد بمسؤوليته عن محاولة قتل نوري وقتل كارني.

ومع ذلك، فهو الآن يخضع للمحاكمة بعد أن دفع ببراءته من التهمتين والاعتداء على ضابطتي شرطة أجرتا مقابلة معه بعد اعتقاله.

وقال عليد للشرطة إن الهجمات على الرجلين في 15 أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، بعد أسبوع من هجمات حماس على إسرائيل، كانت "بسبب الصراع في غزة " ولإبعاد "الصهاينة" عن فلسطين، حسبما استمعت المحكمة.

وقال لهيئة المحلفين إنه كان سيقتل آخرين إذا لم يتم إيقافه وكان مستعدًا ليكون شهيدًا.

وقال «جوناثان سانديفورد كيه سي»، ممثل الادعاء، للمحكمة إنه كان هناك "احتكاك" بين عليد والسيد نوري الذي كان يعيش في سكن للاجئين في وارتون تيراس Wharton Terrace مع رجلين آخرين.

وقال سانديفورد: "كان السيد نوري مسلماً واعتنق المسيحية. وكان يحضر كنيسة محلية في هارتلبول".

"المتهم كان مسلماً. والأدلة تشير إلى أنه كان مسلماً متشدداً. ويبدو أنه اعتبر السيد نوري مرتداً، وبالتالي يستحق الموت".

وقيل للمحكمة إن نوري ورفاقه الآخرين رأوا أن عليد يتبع "تفسيراً متطرفاً للإسلام".

وفي 7 أكتوبر/تشرين الأول - وهو اليوم الذي شنت فيه حماس هجومًا على إسرائيل من غزة - والأيام التي تلت ذلك، أشاروا إلى أن عليد كان يولي اهتمامًا خاصًا بتغطية الهجمات، حسبما استمعت هيئة المحلفين.

وقد اعتاد عليد الاحتفاظ بسكين معه في المنزل وبدأ في توجيه التهديدات تجاه السيد نوري ورفاقه الآخرين الذين كانوا يخشون مما قد يفعله، حسبما قيل للمحكمة.

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول، زُعم أن السيد نوري أبلغ مديري الإسكان والأصدقاء في كنيسته في هارتلبول بمخاوفهم، الذين نصحوه بالاتصال بالشرطة.

واستمعت هيئة المحلفين إلى أن مديري الإسكان زاروا العقار في 10 أكتوبر/تشرين الأول وحذروا عليد بأنه سيضطر إلى مغادرة المنزل إذا استمر بسلوكه.

طُلب من السيد نوري العودة إلى مركز الشرطة في 13 أكتوبر/تشرين الأول، عندما قيل له "عن حق أو خطأ أن الشرطة كانت ترى أن المدعى عليه لم يرتكب أي جرائم، لذا تم تقديم النصيحة للسيد نوري بشأن ما يجب فعله إذا تطورت الأمور بشكل أكبر".

وفي الساعة الخامسة من صباح يوم الأحد 15 أكتوبر/تشرين الأول، كان السيد نوري نائماً في سريره عندما اقتحم عليد غرفة نومه مسلحاً بسكينين وهاجمه، حسبما سمعت هيئة المحلفين.

ويُزعم أن السيد نوري سمع عليد يطرق الباب واستيقظ ليجده يصرخ "الله أكبر"، ويطعنه في الجزء العلوي من صدره بالقرب من قلبه.

وتمكن من طرد عليد بعيدًا والركض نحو الباب، لكن زُعم أنه تعرض بعد ذلك لهجوم من الخلف وطعنة في الوجه، قبل أن يتمكن من وضع عليد في قفل الرأس ومصارعة إحدى السكاكين منه، حسبما قيل لهيئة المحلفين.

جاء أحد زملائه في المنزل لمساعدته وأخرجوا عليد من الغرفة وجلسوا وظهورهم على الباب بينما ركله عليد محاولًا العودة، حسبما استمعت المحكمة.

ومع ذلك، انتهى أحد السكاكين في الممر وزُعم أن عليد التقطها وخرج إلى الشارع حيث مر بالسيد كارني في نزهة في الصباح الباكر، واستدار عائداً واقترب منه من الخلف.

وشاهدت هيئة المحلفين لقطات من كاميرات المراقبة تظهر كارني وهو يتعرض للطعن عدة مرات وهو "أعزل فعلياً" وهو يصرخ: "لا، لا".

وقال سانديفورد: "على الرغم من إصابات السيد كارني، يبدو أنه كان قادرًا على الوقوف على قدميه والتحرك لمسافة قصيرة على طول شارع تيز إلى التقاطع مع طريق رابي حيث انهار وتوفي في النهاية".

وقال عليد بعد اعتقاله إنه هاجم الرجلين "لأن إسرائيل قتلت أطفالاً أبرياء" وأقسم أنه لو كان معه رشاشاً ومزيداً من الأسلحة لقتل المزيد من الضحايا، حسبما استمعت إليه المحكمة.

ووصف كارني بأنه "ضحية بريئة، قُتل لأن بلده بريطانيا أنشأت الكيان الصهيوني"، وقال لهيئة المحلفين إنه يريد "إجباره على المغادرة"، حسبما قيل لهيئة المحلفين.

واستمعت المحكمة إلى أنه أضاف: "لقد قتلوا أطفالاً وأنا قتلت رجلاً عجوزاً".

واستمعت هيئة المحلفين إلى أن عليد أقسم بالله أنه إذا لم يغادر "الاستعمار" - الذي بدا أنه يقصده بإسرائيل - فإن بريطانيا "على وشك الانفجار وسيكون هناك المزيد من الضحايا".

وقال للمحكمة إن بريطانيا ستكون "حطاماً" وأن ضياع ضحيتين أفضل من ضياع بريطانيا بأكملها.

واستمعت هيئة المحلفين إلى أن المقابلة اختتمت مع عليد وهو يقسم بالله أنه "مستعد للشهادة" - أي الاستشهاد.

COMMENTS

الاسم

2020,4,آثار كورونا، مرحلة مابعد كورونا,324,أبحاث، دراسات، اكتشافات، عالمي، بريطانيا,35,اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951، لاجئ، وثيقة سفر المملكة المتحدة، تأشيرة دخول،,11,احتجاجات، اعتصامات، مظاهرات، مسيرات، تحركات,69,احتجاجات. ايران، بريطانيا، امريكا,5,أحداث محلية، بريطانيا، اسكتلندا، ايرلندا الشمالية، ويلز، انكلترا,437,ارهاب,125,ارهاب، بريطانيا، 2020,21,استخراج وثيقة سفر بريطانيا المملكة المتحدة,5,استشارات قانونية,25,استشارات قانونية، الاقامة الدائمة، المملكة المتحدة,6,اسكتلندا بريطانيا المملكة المتحدة منوعات,69,اسكتلندا، المملكة المتحدة، لندن، استقلال,26,أعياد دينية، احتفالات، مناسبات,52,افريقيا، بريطانيا، استثمار,2,أفضل الدول، تربية الأطفال,1,اقتصاد بريطانيا، نمو,89,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات,32,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020،,18,الاتحاد الأوروبي، بريطانيا، علاقات، 2020، تركيا،,6,الأمن الرقمي، فيروس الفدية، بريطانيا,2,الأمير هاري، ميغان,6,الانترنت، بريطانيا، أضرار الكترونية,25,البرلمان الأوروبي، نواب بريطانيون، بريكست,4,التغييرات الطارئة,8,الجيش البريطاني، بريطانيا، المملكة المتحدة,27,الحياة في المملكة المتحدة، Life The UK، اختبار، test,1,الخطوط الجوية البريطانية، نيويورك، لندن,4,السفر مسموح ممنوع ايرلندا الشمالية الجنوبية المملكة المتحدة بريطانيا سوري لاجئ,4,العائلة الملكية البريطانية، هاري، ميغان,51,العطلات الرسمية، UK bank holidays,3,الفترة الانتقالية,9,القمر الذئب، كبد السماء، بدر,1,القهوة، فوائد القهوة، دراسة بريطانية,1,اللوردات، بريطانيا، لندن، جونسون,8,المدارس، المملكة المتحدة، تقييم أداء، Find the best school for your child,34,المفوضية الأوروبية، بريكست، بريطانيا,14,الملك تشارلز، العائلة الملكية، مملكة بريطانيا,30,الملكة، اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا,84,الهواء، تلوث، لندن، بريطانيا,7,الهيدروجين، بريطانيا، وقود المستقبل,4,انتخابات، بريطانيا، المملكة المتحدة، ديموقراطية، تصويت,3,انجلترا، كانتربري، كنيسة، ويندراش,3,بريطانيا,17,بريطانيا، العالم,73,بريطانيا، بريكسيت، اقتصاد، بطالة,21,بريطانيا، ثروات، آثار,1,بريطانيا، جونسون، الاتحاد الأوروبي,6,بريطانيا، جونسون، مهاجرين، قيود,2,بريطانيا، مكافحة الارهاب، حزب الله,2,بريكست,82,بريكست، الناتج المحلي البريطاني، معدل النمو في بريطانيا، الاتحاد الأوروبي,3,بريكست، أوروبا، اقامة الأوروبيين، المملكة المتحدة,15,بيغ بن، لندن، بريطانيا، بريكست,13,تاريخ، أرشيف,38,تأشيرة، وثيقة سفر، جواز سفر، بريطانيا,16,ترامب، ترمب، زيارة بريطانيا، المملكة المتحدة، أمريكا، الولايات المتحدة الأمريكية، الملكة اليزابيث,3,تصنيف، بريطانيا، أوروبا، العالم، معايير,26,تعرف على ايرلندا الشمالية,31,تعليم، بريطانيا، جامعات,31,تكنولوجيا، عالمي، بريطانيا,78,ثروة بحرية، بريطانيا، مهددة بالانقراض,3,جامعة كارديف، سرطان، بريطانيا، المملكة المتحدة,2,جرائم، بريطانيا، المملكة المتحدة، سكاكين,76,جمارك بريطانيا المملكة المتحدة المسموح والممنوع السفر اوروبا,7,حقوق، واجبات، تعريف، منوعات,82,حوادث، بريطانيا،,231,خطة طوارئ كورونا، المملكة المتحدة,330,دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، المرأة الحامل,1,دولي، بريطانيا، ايران، المملكة المتحدة,6,ذاتية القيادة، سيارة، بريطانيا، 2020,10,رسوم، الجنسية، البريطانية,9,رموز وطنية، شعارات، بريطانيا، زهور وطنية، ويلز، انجلترا، ايرلندا الشمالية، اسكتلندا,12,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا,5,روبوت، منصات النقل، بلا سائقين، بريطانيا، جاكوار لاند روفر,1,روسيا، بريطانيا، تطبيع علاقات,33,رياضة، بريطانيا,36,زفاف ملكي، بريطانيا، الملكة اليزابيث,1,سياحة، معالم، متاحف، تاريخ، بريطانيا، العالم,22,سيارات كهربائية، بريطانيا، نقاط شحن,28,سياسة، عالمي، بريطانيا، المملكة المتحدة,155,شائعات، تضليل، أخبار مزيفة,17,شائعات، كورونا، فيروس,9,شحن طرود المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,2,شرطة، أمريكا، بريطانيا,20,شكسبير، مسرح، سياحة، بريطانيا,18,شين فين، ايرلندا الشمالية، انتخابات، المملكة المتحدة,31,صحة,150,ضرائب، بريطانيا، الملكة المتحدة,40,ضريبة الطرق السريعة road tax بريطانيا اسكتلندا ويلز ايرلندا الشمالية,2,طاقة الرياح، المملكة المتحدة,25,عاصفة، أوروبا، بريطانيا، ايرلندا، 2020,11,عالمي، بريطانيا، أوروبا,115,عباقرة، طفل ماليزي، المملكة المتحدة، بريطانيا,1,عدوى، فيروس، طب ، صحة,87,عملة بريطانية، ملك بريطانيا، المملكة المتحدة,15,فقر، بريطانيا، اقتصاد,24,فيديو,2,فيروس,5,فيروس كورونا، الصين,13,فيروس كورونا، الصين، بريطانيا,37,فيسبوك، بريطانيا، بريكست,2,فيضان، طقس، عاصفة، اعصار، بريطانيا,150,قوانين، بريطانيا، تحديثات,305,كاميرات شوارع، تقنية، لندن، بريطانيا,3,كاواساكي، كورونا، بريطانيا,1,كهرباء غاز مياه خدمات المملكة المتحدة بريطانيا,23,كورونا,704,كورونا، novel-coronavirus-2019,468,كومنولث، التاج البريطاني، المملكة المتحدة،,6,لقاح,146,لندن، ارهاب، بريطانيا، 2020،,16,لندن، كرة قدم، عيد الميلاد,1,مابعد بريكست، آثار بريكسيت,42,مجتمع، العنف، الأسرة,5,مجلس العموم، بريطانيا، بريكست,3,محليات، بريطانيا، المملكة المتحدة، منوعات,332,مخالفات سير، دليل، مخالفات رمادية، المملكة المتحدة، بريطانيا,12,مخدرات، جرائم، بريطانيا،,44,مدام توسو، Madame Tussauds London، لندن، متحف الشمع,3,معاداة السامية، بريطانيا,1,معلومات يومية، الحياة في بريطانيا، LifeInTheUK,217,مقالات رأي,15,ملعب، بريطانيا، صديق للبيئة,4,منحة ممولة، دكتوراه، المملكة المتحدة، 2020,16,منحة ممولة، منح دراسية، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه,46,منوعات، عالمي,46,منوعات، عالمي، بريطانيا,204,نظام جديد,3,نيوكاسل يونايتد، محمد بن سلمان، بريطانيا,1,هارتفوردشير، المملكة المتحدة، الفريز، الفراولة، بريكست,1,هاري بوتر، HarryPotter,1,هجرة غير شرعية، بريطانيا، أوروبا، لجوء,384,هجوم لندن، تطرف، ارهاب، تشديد عقوبات,18,هدر الطعام، بريطانيا، بيئة,4,هيثرو لندن سفر سياحية تنقل المملكة المتحدة بريطانيا اسكتلندا ايرلندا الشمالية ويلز انجلترا,10,واتساب، بريطانيا، علاقة حب,2,وشم، تاتو، بريطانيا، موضة,2,يوروستار، قطار، لندن ، أوروبا، 2020,9,GCSE، بريطانيا، التعليم الثانوي,32,Melania Trump،ميلانيا ترامب، بريطانيا،فستان ميلانيا، الملكة البريطانية,1,
rtl
item
Life In The UK: طالب لجوء مغربي «أحمد علي عليد» يقتل "متقاعداً أعزلاً" في عملية هياج بدافع غزة، حسبما استمعت إليه المحكمة
طالب لجوء مغربي «أحمد علي عليد» يقتل "متقاعداً أعزلاً" في عملية هياج بدافع غزة، حسبما استمعت إليه المحكمة
واتهم الرجل البالغ من العمر 45 عاما بمحاولة قتل زميله في المنزل، وهو مسلم سابق تحول إلى المسيحية، قبل طعن المتقاعد تيرينس كارني حتى الموت في هارتلبول.
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEhzwlzgXdQWTouFGUewMbSKLuAzP04UqWxyB6ZXN91hrW0u71FsRlmD8Zmk_fj9gzMmD5csc_3hEdTn0Kgonr4F0F99tn_Y2lMms2GHnBCf7TB0ELMc6IJ4lZ3K2r9OQagVvPLKQcashiVagxDXfcsQzsZLsk-IelgzOfwK5whffkvu1zz20u9d-l5ddWA=w640-h360
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEhzwlzgXdQWTouFGUewMbSKLuAzP04UqWxyB6ZXN91hrW0u71FsRlmD8Zmk_fj9gzMmD5csc_3hEdTn0Kgonr4F0F99tn_Y2lMms2GHnBCf7TB0ELMc6IJ4lZ3K2r9OQagVvPLKQcashiVagxDXfcsQzsZLsk-IelgzOfwK5whffkvu1zz20u9d-l5ddWA=s72-w640-c-h360
Life In The UK
https://www.ramizahra.co.uk/2024/04/Daily-life-in-the-UK-moroccan-asylum-seeker-ahmed-ali-alid-murdered-defenceless-pensioner-in-rampage-motivated-by-gaza-court-hears.html
https://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/
http://www.ramizahra.co.uk/2024/04/Daily-life-in-the-UK-moroccan-asylum-seeker-ahmed-ali-alid-murdered-defenceless-pensioner-in-rampage-motivated-by-gaza-court-hears.html
true
5343795315449163184
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content